عالم حواء

أهم الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع

ليست مرحلة الحمل بما تحمله من متاعب أمرا سهلا على المرأة الحامل، وعلى الرغم من أن بعض العلاجات العشبية ليست آمنة للاستخدام أثناء الحمل، إلا أن هناك الكثير من الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع، لذلك إذا كنت حاملًا، عليك أن تستشيري طبيبك المتخصص لتحديد الجرعة المطلوبة من تلك الأعشاب.

الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع

الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع

الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع آمنة عند استخدامها باعتدال أثناء الحمل، ولكن يجب استعمالها بحذر حتى لا تسبب آثارا جانبية خلال تلك الفترة، ومن أهم تلك الأعشاب:

البابونج

البابونج من الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع، فقد ترغبين أثناء حملك في الاستمتاع بكوب منه خلال يومك، ولكن يجب متابعة الطبيب للحد من آثاره الإيجابية، حيث يسبب ردود فعل تحسسية عند استخدامه على الجلد، كما يسبب الأرق في بعض الأحيان، ويعتبر شاي البابونج مهدئا طبيعيا ويقلل من نزلات البرد، نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة وخصائص مضادة للالتهابات، كما أنه يحافظ على رطوبة الجسم أثناء الحمل.

الزنجبيل

شاي الزنجبيل آمن للمرأة الحامل، حيث يعمل على تقليل القيء وغثيان الصباح، كما تحتوي جذوره على العديد من المركبات النباتية مثل جينجيرول وشوغول اللذين يساعدان على تسهيل إفراغ المعدة ولديهما أيضًا تأثيرات مضادة لتقلصات الرحم، ومع ذلك فيجب استشارة الطبيب إذا كنت تريدين تناوله ولديك تاريخ مرضي بالنزيف المهبلي، كما أن زيادة استخدامه يمكن أن تسبب الحكة وحرقة المعدة، ويجب الامتناع عن تناوله قبل العمليات الجراحية بفترة كبيرة بما في ذلك العملية القيصرية.

النعناع

لا شك أن الحمل وقت عصيب على المرأة، وقد يكون النعناع من أفضل الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع، وعلى الرغم من أنه لا يحتوي على مادة الكافيين، إلا أنه يجب عدم تناوله بكميات كبيرة، حيث يسبب زيادة تحفيز الحيض والإجهاض وحرقة المعدة والتهاب الجلد والغثيان والقيء، كما ينبغي عدم استخدامه في حالة تتناول أدوية مضادة للحموضة وأدوية للقلب.

الريحان

هناك فوائد كثيرة للريحان أثناء الحمل، حيث يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ك، مما يمنع تجلط الدم ويقي من مخاطر نقص الدم أثناء الولادة، كما تتوافر به نسبة جيدة من المنغنيز اللازم لنمو العظام والغضاريف للجنين، علاوة على ذلك، فإنه يساعد أيضًا على تقوية الجهاز المناعي للحامل، لاحتوائه على فيتامين ج وفيتامين هـ والفوسفور والبوتاسيوم، كما يساهم في الحفاظ على نسب الهيموجلوبين بالدم أثناء الحمل، ويساعد على نمو أجهزة الجنين لاحتوائه أيضًا على فيتامين أ.

إكليل الجبل

يعتبر إكليل الجبل من الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع، لما له من قدرة كبيرة على تقليل التهاب الحلق وأعراض الحساسية، كما يساعد استنشاق قطرتين من زيته على تقليل مستوى التوتر، فضلًا عن أنه يعزز جهاز المناعة ويقلل الشعور بالألم، وعلى الرغم من تلك الفوائد فلا يجب الإكثار من تناوله لأنه يعد منبها للرحم ومسببا للحيض.

المشروبات المفيدة للحامل في الشهر السابع

الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع

يحتاج الأمر منك إذا كنت حاملا إدراك أن هناك بعض المشروبات المفيدة للحامل في الشهر السابع، يمكن من خلال تناولها أن تحافظي على رطوبتك وصحتك أنت والجنين أثناء الحمل، وإليك أهم تلك المشروبات:

الماء

لا يعد شرب الماء خلال الحمل هاما فقط للأم، بل إنه يفيد طفلك أيضًا، فهو يساعد على امتصاص العناصر الغذائية الهامة بالجسم ويعمل على تقليل الألم والتشنجات أثناء الحمل والتهابات المسالك البولية، ولذا فيجب أن يكون من المشروبات المفضلة لديك خلال اليوم.

اللبن

يعد اللبن خيارًا صحيًا غذائيًا للمرأة الحامل، وخاصة في نهاية شهور الحمل عندما تنمو عظام الجنين، حيث يحتوي على الكالسيوم والبروتين، وعليك التأكد من نظافته وبسترته لعدم الإصابة بالبكتيريا الضارة مثل الإشريكية القولونية والليستريا.
وإذا كنت تعانين من حساسية عدم تحمل اللاكتوز، فيمكنك تناول منتجات غير الألبان مثل حليب الصويا.

عصير الخضار

عصائر الخضروات المصنوعة من الجزر والبنجر من أكثر العصائر الطبيعية المفيدة للحامل في شهرها السابع، وخاصة أن البنجر له قدرة كبيرة في خفض ضغط الدم، لذا يجب عليها التحدث لطبيبها عند تناوله إذا كنت تعاني ضغط الدم المرتفع.

عصير الفاكهة

لا بأس من تناوله باعتدال خلال الشهر السابع من الحمل، وعلى الرغم من ذلك لا تعتمدي عليه اعتمادًا كليًا من أجل ترطيب جسمك، لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من السكر، ويعتبر عصير البرتقال المبستر من أفضل العصائر الغنية بالكالسيوم والبوتاسيوم وفيتامين سي.

أعشاب للمغص للحامل

الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع

تساهم بعض الأعشاب في تقليل ألم البطن الذي تصاب به المرأة الحامل نتيجة للتغير الهرموني الذي يحدث لها في تلك الفترة، ويمكن استخدامها باعتدال وتحت استشارة الطبيب لتجنب الإصابة بالمشاكل الصحية التي تنتج عنها، ومن تلك الأعشاب ما يلي:

النعناع

تعمل أوراق النعناع المغلية على تقليل ألم المعدة والحموضة لدى الحامل، ولكن يجب عدم تناوله بكثرة لأنه من الممكن أن يسبب نزيفا وسيولة بالدم.

بذور الشمر

الشمر لديه قدرة على تقليل انتفاخ البطن والمغص للحامل عند تناول مشروبه أو مضغ بذوره، ولكن كثرة تناوله يمكن أن تؤدي لآثار جانبية مثل الغثيان والحساسية والقيء والحمى، لذا يجب توخي الحذر ومتابعة الطبيب في هذا الأمر وخاصة عند استمرار الألم والالتزام بالجرعة المحددة منه، حتى لا تتفاعل مع الأدوية المأخوذة.

الكمون

يتميز الكمون بأن لديه خصائص مضادة للالتهابات والأكسدة، كما يقلل انتفاخ البطن والمغص لدى المرأة الحامل، ويساعد ماء الكمون على إنتاج الإنزيمات الهاضمة التي تسهل عملية الهضم أثناء الحمل، كما يمنع ارتجاع الحمض بالمعدة ويقلل التهابها.

اليانسون

يعد اليانسون من أفضل الأعشاب التي تقلل حموضة المعدة وآلام البطن للحامل، كما يحتوي زيت بذور الينسون على الثيمول الذي يقوي جهاز المناعة لدى النساء الحوامل، كما يقي من الأمراض المعدية مثل نزلات البرد، ولديه خصائص طاردة للغازات المتراكمة بمرور الوقت.

في الختام، فإن المرأة الحامل تمر بمتاعب كثيرة خلال فترة الحمل، تحتاج أن تعالج لكي تحافظ على صحتها وصحة طفلها الذي تنتظر قدومه، وتناول الأعشاب المفيدة للحامل في الشهر السابع هو من أهم الطرق الطبيعية التي يمكن أن تساعدها على تخطي تلك المرحلة بسلام إلى جانب المتابعة الطبية.

بواسطة
مصدر2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى