فوائد

فوائد الأناناس للحامل والجنين ومخاطر الإكثار منه

يتساءل الكثير من السيدات حول أنواع الأطعمة، المسموح بكثرة تناولها خلال فترة الحمل، ويعد الأناناس للحامل في الشهور الأولى، من أبرز أنواع الفواكه المفيدة، والتي تتميز بعدة خصائص هامة، من شأنها تعزيز وتحسين صحة الأم والجنين، وإمدادهما بالفيتامينات والمعادن الضرورية.

فوائد الأناناس للحامل والجنين

تتعدد فوائد الأناناس للحامل، لما يحتوي عليه من نسبة هائلة من الفيتامينات والمعادن، التي تسهم بشكل فعال في الحفاظ على صحة المرأة الحامل، والجنين خلال فترة تكوينه في أول شهور الحمل، وتتمثل فوائد الأناناس في:

الحفاظ على صحة العظام

الأناناس للحامل

يحتوي الأناناس على نسبة هائلة من فيتامين ج والمنجنيز، وهي العناصر الضرورية الأساسية للمرأة الحامل، إذ تسهم بشكل كبير في تعزيز صحة العظام وتقويتها، بالإضافة إلى قدرتها على الحد من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام، كما تحمي خلايا العظام من التلف وتحفز إنتاجها.

تنظيم عمل الجهاز العصبي

من أهم مميزات الأناناس احتواؤه على الفولات، الذي يسهم في تكوين الجهاز العصبي للطفل، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ب1، والذي يعرف أيضًا بالثيامين، وهو أول فيتامين تم اكتشافه من قبل العلماء، من المجموعة ب، وتعود أهمية هذا الفيتامين، إلى قدرته على تنظيم عمل القلب والجهاز العصبي.

تعزيز الجهاز المناعي

يسهم فيتامين ج في إنتاج الكولاجين، كما أنه يعد البروتين الهيكلي المسؤول عن نمو جلد الطفل، كذلك نمو غضاريفه وعظامه وأوتاره، لذا فإن الأناناس للحامل في الشهر الثالث، من الأطعمة الضرورية جدًا، إذ يبدأ تكوين العظام للجنين ما بين الأسبوعين السادس والسابع، والذي يستمر حتى الأسبوع الخامس والعشرين.

كما يحتوي الأناناس أيضًا على نسبة كبيرة من فيتامين ج، تلبي الاحتياج اليومي للأم والجنين، والذي يعمل بدوره على تعزيز مناعة الجسم، ضد جميع أنواع العدوى المختلفة، كما يعمل أيضًا كمضاد للأكسدة، بالإضافة إلى قدرته على منع تلف الخلايا والأنسجة، بل إنه يسهم في تجديد الخلايا التالفة.

تعزيز كرات الدم الحمراء

من أهم فوائد الأناناس للحامل في الشهر الأول، قدرته على إنتاج خلايا الدم الحمراء، إذ يعد من الفواكه الغنية بفيتامين ب6، والذي يسهم أيضًا في التقليل من خطر الإصابة بفقر الدم، إذ تكون المرأة أكثر عرضة للأنيميا خلال شهور حملها الأولى، حيث يستخدم جسم المرأة الحامل، ضعف كمية الحديد الطبيعية، بغرض إنتاج الهيموغلوبين، وهو البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء، الذي يعمل على نقل الأكسجين إلى الأنسجة.

الأمر الذي يساعد في إنتاج المزيد من الدم، والذي يوصل الأكسجين بدوره إلى الجنين، كما يساعد الأناناس أيضًا على التخفيف من غثيان الصباح، ويسهم بشكل فعال في تكوين قلب الجنين، وأوعيته الدموية، كذلك هيكله العظمي وجهازه العصبي، نظرًا لاحتوائه على نسبة كبيرة من النحاس.

هل الأناناس للحامل مضر؟

الأناناس للحامل

قد يتساءل البعض عن العلاقة، بين الأناناس والطلق للحامل، إذ توجد بعض المفاهيم المغلوطة حول فاكهة الأناناس، نظرًا لنسبة البرومولين التي يحتوي عليها، حيث يعد البرومولين نوعا من أنواع الإنزيمات، والتي لا ينصح باستخدام أقراصها خلال الحمل، لما قد تسببه من تكسير للبروتينات، وإحداث نزيف للمرأة الحامل، مما يؤدي إلى زيادة الطلق، والإجهاض في بعض الحالات.

ولكن رغم ذلك، فإن الأناناس للحامل يعد خيارا آمنا وصحيا جدًا، وهو ما أكدته العديد من الأبحاث التي أجريت، إذ لا يوجد أي دليل علمي على خطورة الأناناس أثناء الحمل، فعلى الرغم من تركز مادة البروميلين في قلب الأناناس، إلا أن تركيز هذه المادة قليل جدًا في لحم الأناناس نفسه، وهو الجزء الأهم في ثمرة الأناناس والذي يتم تناوله، لذا فإن احتمالية التأثر بكمية البروميلين، المتواجدة في قلب الثمرة، ضئيلة جدًا.

مخاطر الأناناس للحامل في الشهر السابع

عادةً ما يظهر التأثير الضار لمادة البروميلين، عند تناول كمية كبيرة منها، لذا قد تتعرض المرأة الحامل لبعض المخاطر، إذا تناولت كمية كبيرة جدًا، خاصةً خلال الشهر السابع الذي يعد من أهم شهور الحمل، وتتمثل هذه المخاطر فيما يلي:

  • الولادة المبكرة، إذ يؤدي تراكم مادة البرومولين في الجسم، إلى تليين عنق الرحم والشعور بتقلصات، كذلك زيادة الطلق، مما قد يؤدي إلى الإجهاض أيضًا، وليس الولادة المبكرة فقط.
  • طفح جلدي في جميع أنحاء الجسم، بالإضافة إلى القيء المستمر، مما يتسبب في إنهاك وضعف الحالة الصحية للحامل.
  • حرقة في المعدة، حيث يحتوي الأناناس على مجموعة من الأحماض، والتي يمكن أن تسهم بشكل غير مباشر، في ارتجاع الحمض المعدي أو حرقة المعدة، لذا ينصح بتجنب هذه الفاكهة، في حال معاناة المرأة الحامل من اضطرابات المعدة.
  • كما يتسبب الإفراط في الأناناس إلى إصابة الحامل بالإسهال المستمر، وهو من الأعراض الجانبية لتناول البروميلين أيضًا.
  • زيادة نسبة السكر في الدم، نظرًا لاحتواء الأناناس على الكثير من السكر، لذا فإنه يعد من الفاكهة غير الآمنة، للسيدة التي تعاني من مرض سكري الحمل.
  • الإصابة بتفاعلات الحساسية، إذ تعاني بعض السيدات الحوامل من الحساسية المفرطة، تجاه فاكهة الأناناس، لذا فقد تظهر عليهن بعض الأعراض عند تناول القليل منه، مثل الشعور بحكة مستمرة، أو الإصابة بطفح جلدي، كذلك سيلان الأنف والاحتقان.
  • بالإضافة إلى ما سبق، تعد زيادة وزن الجسم، من مخاطر الإفراط في الأناناس أيضًا، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية جدًا من السعرات الحرارية، لذا لا ينصح بتناوله للسيدات الحوامل، اللاتي يعانين من الوزن الزائد.

القيمة الغذائية للأناناس

الأناناس للحامل

يحتوي الأناناس على قيمة غذائية عالية جدًا، إذ يتضمن 165 جراما تقريبًا من قطع الأناناس، على الخصائص التالية:

  • 82.5 من السعرات الحرارية.
  • 1 جرام من البروتين.
  • 1.7 جرام من الدهون.
  • 21.6 جرام من الكربوهيدرات.
  • 2.3 جرام من الألياف.

بالإضافة إلى ذلك يوفر الأناناس العديد من الفيتامينات، والمعادن التي يحتاجها الجسم، خاصةً للنساء، لذا يتم وصف الأناناس للحامل في الشهر الخامس، لتقوية مناعتها وبناء الأنسجة والمحافظة عليها، إذ يحتوي على:

  • %131 من فيتامين ج، وهو الفيتامين الذي يلعب دورًا أساسيًا، في صحة الأنسجة الضامة، مثل الجلد، الأوتار، كذلك الأوعية الدموية.
  • %9 من النحاس، وتكمن أهميته في قدرته على تقوية العظام والمفاصل، بالإضافة إلى فوائده المذهلة للشعر، وسرعة امتصاصه للحديد، مما يقي من الإصابة بفقر الدم.
  • %4 من النياسين، وهو فيتامين ب3، الذي يسهم في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي، كذلك الجهاز الهضمي، كما أنه يحول الطعام إلى الطاقة اللازمة للجسم.
  • %76 من المنجنيز، وهو المعدن الذي يساعد في تفعيل بعض الإنزيمات المختلفة، كما يساعد الكبد على أداء وظائفه بشكل سليم.
  • %5 من المغنيسيوم، الذي يتميز بالعديد من الفوائد المختلفة، لتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، كذلك تقوية العظام، والحد من خطر الإصابة بمرض السكري، خاصة خلال فترة الحمل.
  • %9 من الثيامين.
  • %5 من البوتاسيوم.
  • %3 من الحديد.
  • %3 من الريبوفلافين.
  • %4 من حمض البانتوثنيك.
  • %9 من فيتامين ب6.
  • %7 من الفولات.

تعد العناصر السابقة من أهم العناصر الغذائية، لنمو الجنين بشكل سليم ولصحة الأم بشكل عام، لذا لا داعي للقلق من أكل الأناناس خلال فترة حملك، فقط احرصي على عدم الإفراط في تناوله بشكل مبالغ فيه، إذ من الممكن أن ينعكس هذا على صحتك بشكل سلبي.

المصدر
مصدر 1مصدر 2مصدر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى