عجائبملهمات

تعلم العد وأكثر من 100 كلمة.. “الببغاء أليكس” أذكى طائر في التاريخ

هل سمعت قصة الببغاء اليكس؟ هي قصة ببغاء إفريقي، اشترته مالكته إيرين بيبرج الباحثة من جامعة ماساتشوسيتس الأمريكية وهو يبلغ من العمر عاما واحدا فقط. وطوال فترة 30 عاما، قامت بتعليم الببغاء اليكس نحو 100 كلمة إنجليزية، تمكن من حفظها وفهمها وليس مجرد تكرارها.

ساعدها ذلك على القيام بالعديد من الأبحاث ومن ثم الظهور سويا في العديد من البرامج التليفزيونية، بعد الوصول إلى الكثير من النتائج المذهلة الخاصة بقدرات الحيوانات العقلية التي لم تكتشف بعد حتى الآن، والتي غيرت من مفاهيم البعض بشأن إمكانيات الحيوانات الذهنية بشكل عام.

إذ بجانب ما يبدو من فهم اليكس لمعاني الكلمات المختلفة، فقد تمكن أيضا من حفظ الأرقام والعد حتى رقم 6 بنجاح، لكن المذهل حقا هو تمكنه من تحديد أعداد الأشياء التي يراها، وكذلك ذكر اسم الرقم إن وجده مكتوب على ورقة.

كل هذا بالإضافة إلى قدرته على تحديد ألوان وأشكال عدة بالمنزل وخارجه، وهو ما جعل الأبحاث التي تقوم بها مالكته وصديقته إيرين، مثيرة للشغف والجدل. حيث تؤكد الباحثة الشهيرة أن قدرات اليكس الذهنية تجعله مثل طفل في الخامسة من عمره من حيث الذكاء، وكطفل في الثانية فقط من ناحية المشاعر.

تحكي إيرين : “عندما يكون اليكس غاضبا أو منزعجا من شيء ما، يقوم بإعطاء إجابات خاطئة بشكل كلي”، وهو ما لا تجده إيرين أمرا يحدث من قبيل الصدفة، حيث توضح أنه يتعامل في تلك المواقف كالطفل الصغير الغاضب، الذي يعرف الإجابات ولا يريد أن يقولها.

عند سؤالها بشأن تأثير حياة اليكس التي تجاوزت الـ30 عاما على الناس، أكدت إيرين أنه جعل العديد من الأشخاص يفكرون بشكل مختلف عن قدرات الحيوانات العقلية والذهنية، مما جعل جماعات كثيرة تبدأ في تحليل عقول طيور أخرى عديدة.

“أحبك.. أراكٍ صباحا”

ولكن كما لكل شيء نهاية، كانت حياة اليكس المختلفة على موعد مع نهايتها أيضا، حيث مات الببغاء وهو في الـ 30 من عمره، دون أي متاعب تذكر، وفقا لما ذكرته مالكته وصديقته المقربة إيرين.

تقول إيرين إن يوم وفاة اليكس يعتبر هو اليوم الأسوأ الذي واجهته في حياتها الطويلة، حيث استيقظت صباحا لتفاجأ بتوديعه الحياة دون أي أمراض أو شيء من هذا القبيل، حيث كان في صحة جيدة حتي ليلة وفاته، مما أصابها بالصدمة، علاوة على أن موته سيؤثر بصورة سلبية على استكمالها لأبحاثها الخاصة به وبالحيوانات بشكل عام.

ولا تنسى إيرين آخر جملة قالها أليكس لها ليلة وفاته، حينما قال “أحبك.. أراكٍ صباحا”، وهو ما لم يحدث.. حيث كانت حياة أحد أذكى الطيور في التاريخ المعاصر انتهت للأبد.

الوسوم
إغلاق
إغلاق