شائعصحة ولياقة

التعامل مع الجروح.. بين الحقائق الطبية والشائعات

الجروح هي تمزقات تحدث في أنسجة الجلد، نتيجة التعرض لآلة حادة أو نافذة، تتسبب في نزيف الدم، وتتفاوت درجة النزيف حسب حجم الإصابة وعمق الجرح، ومدى وصوله إلى الأوعية الدموية، ويعتبر حدوث الإصابات والجروح ‑صغيرة كانت أم كبيرة- أمرا شائعا ومتكررا؛ لذا كان الحديث عنها من الأهمية بمكان.

عندما يتعلق الأمر بالعلاج الصحيح لتلك الجروح؛ سنجد الكثير من الحقائق الطبية الممزوجة ببعض الشائعات المتداولة التي لا أساس لها، وفي هذا المقال يكشف الدكتور إيفان مينور الحاصل على ماجستير العلوم في التمريض، ومدير برامج التدريب المتقدمة في معهد الأمراض الجلدية وجراحة التجميل في كليفلاند كلينك، عن ثلاثة من أكثر الشائعات المتداولة شعبيا فيما يتعلق بالتعامل مع الجروح وعلاجها.

شائعة.. تنظيف الجرح مباشرة بالكحول أو ماء الأوكسجين

التعامل مع الجروح.. حقائق طبية أم شائعات متداولة

يأتي هذا الإجراء في البداية لكونه الأكثر شيوعا بين الناس، وعلى الرغم من أن المطهرات حقيقة يمكن أن تقتل البكتيريا الضارة، إلا أنها قد تتلف الأنسجة السليمة المحيطة بالجرح أيضا، بسبب كون تلك الأنسجة الجديدة أكثر حساسية، ما يؤدي إلى سرعة تأثرها بالمطهرات وتعرضها للأذى.

يقول الدكتور مينور: «عندما يتعلق الأمر بتنظيف الجروح السطحية، فإن الصابون والماء المطهرين التقليديين هما الطريقة المثلى»، لذا يعتبر العلاج الأفضل للجروح الحديثة هو غسل الجرح بكمية كبيرة من الماء الدافئ والصابون بأسرع وقت ممكن، ولا بأس بالاستحمام والسماح للماء الدافئ الغزير والصابون بالتغلغل داخل الجرح وتنظيفه.

الكاتب
1 2 3الصفحة التالية
المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications