التفاخر عبر الشكوى.. عندما يتخفى الغرور وراء قناع الحزن

هل تعرف شخصا يفضل التفاخر أو الكشف عن قدراته الخاصة ونجاحاته، عبر الشكوى والادعاء بعدم الرضا؟ ربما تنتشر تلك النوعية من البشر، التي يرى العلم أنها تجعل الناس ينفضون من حولهم، عاجلا أم آجلا.

التفاخر عبر الشكوى

يتحدث العلماء عن ظاهرة التفاخر عبر الشكوى، مشيرين إلى أنها تلك الحيلة التي يلجأ إليها بعض البشر، والمتمثلة في الكشف عن شيء يدعو للفخر، ولكن بطريقة غير مباشرة، كأن يتم مزجه ببعض من الشكوى أو من الحزن.

مثلا إن كانت امرأة ترغب في الإشارة إلى مدى قدرتها على الاحتفاظ بجمالها، فإنها تقول في حالة التفاخر بتواضع، أنها تكره كونها تبدو صغيرة السن، لدرجة أن البعض يتخيل أنها مازالت طالبة في الجامعة، فيما يمكن لشخص آخر يرغب في التأكيد على كفاءته في العمل، أن يتساءل في غضب أو ملل، لماذا دائما ما توكل إليه أصعب المهام.

رأي العلم

تتحدث أوفل سيزر، الأستاذ المساعد بكلية كينان فلاجر لإدارة الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، عن عدم تقبل أغلب البشر لظاهرة التفاخر عبر الشكوى، والتي يبدو أنها بدت أكثر انتشارا بسبب مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة: “هي ظاهرة منتشرة، ربما يقابل الجميع شخصا أو أكثر في الحياة العادية أو عبر منصات التواصل، ممن يكشفون عن مميزاتهم بأسلوب ملتوٍ، لا يتسبب إلا في إزعاج الآخرين”.

تشير سيزر إلى أنه بينما أجريت دراسة تفصيلية عن التفاخر عبر الشكوى في كليتها الأمريكية، فإنه تبين أن نحو 60% من المشاركين في الدراسة ممن بدوا غير راضين عن تلك الظاهرة، قد وقعوا ولو لمرة على الأقل في فخ التفاخر بتواضع من أمر جيد لديهم.

تنصح سيزر البشر جميعا بعدم الانصياع وراء الرغبة الملحة في الكشف عن شيء يدعو للفخر، عبر طريقة الشكوى السلبية، بل يفضل أن يتفاخر الشخص بما لديه عن تلك الوسيلة المنتشرة، قائلة: “إن كنت ترغب في الإعلان عن أمر جيد يخصك، فعليك بذلك بالطريقة المباشرة، التي تعطيك بعضا من السعادة، من دون أن تتسبب في غضب المستمعين منك، لأن الجميع يكره التفاخر عبر الشكوى دون استثناء”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد