التفكير الزائد “Overthinking”.. كيف نتخلص منه؟

قد يبدو للبعض أن التفكير الزائد والمعروف باللغة الإنجليزية بالـ “Overthinking” أمر صحي، ولكن على العكس من ذلك، فإنه يتسبب في متاعب عدة لصاحبه، حيث يجعل قراراته تتشتت ما يصيبه بالتردد الشديد، وربما فقدان السيطرة في نهاية المطاف.

لذا نوضح بعض الخطوات السهلة التي ستمكنك من السيطرة على تفكيرك بصورة أفضل.

الوعي من البداية

لابد قبل أي شيء، أن تراقب نفسك في المرات التي تواجهك فيها  تلك الأزمة، وهي غالبا ما تكون أوقات الحزن والغضب، حيث يجب عليك أن تحدد كيفية تعاملك مع تلك المشكلات، وتصحح ما بها من عيوب من البداية.

التشاؤم

غالبا ما ينتج التفكير الزائد عن مشاعر سلبية ومتشائمة تجاه أمر ما، تولد الخوف منه، فتجعلك تشعر أنك في موقف العاجز، لذا ينصح بتحويل تلك النظرة السلبية سريعا إلى أخرى إيجابية، إذ يحد التفاؤل من التوتر، المتسبب الرئيسي في التفكير المبالغ والمزعج.

النشاطات المبهجة

القيام بنشاطات مبهجة بالنسبة إليك، سواء كانت ممارسة الرياضة أو الرقص أو الرسم أو حتى التأمل، من شأنه أن يعرقل تفكيرك الزائد في كثير من الأوقات، لذا ينصح باللجوء لتلك الحيلة كثيرا، خاصة أنها تحمل الكثير من الفوائد لك بين طياتها.

البحث عن الكمال

يظهر الفارق بوضوح بين محاولة الوصول للكمال والطموح، فالبحث عن الكمال ليس إلا أمر تعجيزي، لن يصيبك إلا بالإحباط، كونه بعيد كل البعد عن المنطق، على عكس الطموح الذي يزيد من حماسك وشغفك، لذا ففي كل مرة تجد نفسك تفكر في كيفية الوصول للكمال، ذكرها بأن تحقيق الإنجازات مهما كانت بسيطة هو الأهم دائما.

تحديد الوقت

حيلة ذكية ثبت نجاحها أيضا، تتلخص في تحديد وقت ثابت من اليوم لإخراج الأفكار المشتتة والتي تتصف بالسلبية في أغلب الأحيان، حيث يمكن القيام بتلك المهمة في 5 دقائق، يتبعها كتابة تلك الأفكار على ورقة، من ثم قطع تلك الورقة والتخلص منها، قبل القيام بأمر آخر ومسلي، وهو ما يزيد من سيطرتك على تلك الأفكار وكبح جماحها.

لا تتوقع

لا يمكن لأحد على وجه الأرض أن يتوقع المستقبل، لذا فلا تفترض أنك تملك وحدك تلك الهبة الفريدة، المطلوب منك فقط هو تمضية أوقاتك الحالية في راحة والاستمتاع بها قدر الإمكان، وعدم ترقب المجهول بعد الآن.

الامتنان

هي النقطة الأخيرة والأهم، التي تحل الأزمات منذ البداية بلا عناء، فعند كتابة الأمور الإيجابية والنعم التي يمكن أن تشكر الله عليها، ستبدأ في إلزام نفسك برؤية الأمور الجيدة في حياتك، ما يقضي على أي أفكار سلبية للأبد.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد

Open

Close