التوتر يقلص حجم المخ.. مخاوف صحية وحلول جذرية

يقولون إن ما لا يقتلك يجعلك أقوى، وهي عبارة تدعو للتفاؤل والإيجابية، إلا أنها لا تسري ربما على علاقة التوتر بالدماغ، حيث يؤدي الإحساس بالقلق والتوتر إلى مواجهة مشكلات صحية خطيرة أحيانا، من بينها تقلص حجم المخ، لذا نكشف عن تلك الأزمة العجيبة والحلول الممكنة لمواجهة التوتر المخيف.

التوتر يقلص حجم المخ

يرى البعض أن التوتر من شأنه أن يدفع البشر إلى بذل مجهودات مضاعفة أثناء المنافسة في رياضة ما، أو على وظيفة أو منصب أكثر أهمية في العمل، إلا أن الآثار الجانبية للإحساس بالقلق والتوتر تصبح مخيفة أحيانا، وخاصة عندما تبدأ بصداع الرأس، ارتفاع ضغط الدم، تعب المعدة، الأرق وعدم القدرة على النوم، وتصل إلى تقلص حجم الدماغ أو المخ.

كشف عن تلك الأزمة الصحية للمرة الأولى في عام 2018، في دراسة أمريكية نشرت في جريدة Neurology العلمية، حيث أوضح الباحثون أن هؤلاء ممن يواجهوا مشاعر توتر طويلة الأجل، يبدون أكثر فشلا في إنجاز الاختبارات التي تتطلب قوة في الذاكرة، فيما تصبح أحجام عقولهم أصغر من عقول هؤلاء ممن لا يختبرون مشاعر قلق وتوتر شديدة مثلهم.

يرى الباحثون أن تقلص حجم المخ من شأنه أن يتسبب في المعاناة من صعوبات في التعلم وضعف في الذاكرة كبداية، إلا أنه ربما يؤدي إلى الإصابة بالخرف في مدة تتراوح من 10 إلى 20 سنة، كما يؤدي ذلك دون شك إلى زيادة فرص المعاناة من مرض الاكتئاب الشائع، لذا يتطلب الأمر حلول جذرية لتلك الأزمة.

الحلول

تتعدد الطرق التي يمكن الاعتماد عليها من أجل السيطرة على مشاعر التوتر والقلق، حتى لا تؤدي إلى تقليص حجم المخ، إلا أن أبرز تلك الخطوات التي يمكن اللجوء إليها تتلخص في ممارسة الرياضة، النوم لعدد ساعات طبيعي، تناول الأكل الصحي.

تؤكد إحدى الدراسات الأسترالية التابعة لجامعة سيدني، أن ممارسة الرياضة بصفة منتظمة تعمل على تقوية الذاكرة، وتحسن من صحة المخ، علاوة على أنها تساهم في زيادة إفرازات هرمون الإندورفين الملقب بهرمون السعادة.

على الجانب الآخر، يشدد الأطباء على ضرورة النوم لعدد ساعات يتراوح بين 6 إلى 8 ساعات، محذرين من خطورة النوم لساعات قليلة على صحة القلب، فيما ينصح في الختام بتناول الطعام الصحي، والتواجد قدر المستطاع وسط أناس أكثر إيجابية وتفاؤل، للحد من هجمات التوتر التي قد تقلص من حجم المخ.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status