معدن الزنك.. وفوائد صحية عبر أطعمة متنوعة

يعد الزنك أحد أبرز المعادن التي يحتاجها الجسم من أجل صحة أفضل، حيث يحتوي الجسم على نحو 2 جرام أو 3 منه بشكل طبيعي، فيما نحتاج إلى دعم كمياته عبر أطعمة محددة من أجل اكتساب فوائد صحية مختلفة، نكشف عنها الآن.

فوائد صحية

في البداية، يعمل الزنك على تحفيز وتنشيط نحو 100 من الإنزيمات بداخل الجسم، ما يعود بالنفع عليه عبر تحسين عملية النوم وتقوية الجهاز المناعي، مع الوضع في الاعتبار دوره الحيوي في سرعة علاج الجروح بعد الإصابة بها.

يرى العلماء والخبراء أن معاناة الجسم من نقص الزنك، تعني سهولة التعرض لعدد من الأزمات الصحية، وفي مقدمتها تأخر النمو وتساقط الشعر والإصابة بالإسهال، إضافة إلى فقدان الشهية.

كذلك توجد بعض الأعراض الشكلية المزعجة التي تظهر عند الإصابة بنقص هذا المعدن شديد الأهمية، ومن بينها العلامات حول العينين وفي الجلد بشكل عام، وكذلك بعض البقع البيضاء في الأظافر، الأمر الذي يحتاج لزيارة الطبيب للتأكد من أن تلك الأعراض تتعلق بنقصه لعلاج الأزمة.

أطعمة متعددة

لا يحتاج الأمر دائما إلى الحصول على حبوب الزنك، نظرا لأن الكميات المتاحة به بالطعام كافية من أجل مد الجسم بفوائده، فبينما لا نحتاج إلى ما يزيد عن 10 أو 11 مليجرام من هذا المعدن بصفة يومية، فإن الحل يتمثل في تناول بعض الأكلات فحسب.

من بين الأطعمة التي تدعم الجسم بالزنك المهم، يوجد المحار الذي يعد واحدا من الأكلات البحرية المتخمة بهذا المعدن، مثل أطعمة أخرى كاللحوم الحمراء والحبوب الكاملة والمكسرات، إضافة إلى منتجات الألبان والأكلات البحرية بشكل عام.

يشير خبراء الصحة إلى أن أزمة نقص الزنك في الجسم لا تتلخص في قلة الكميات التي يحصل عليها من ذلك المعدن، بل ترتبط بعدم القدرة على امتصاصه بالشكل الأمثل، ما يكشف عن أهمية الاعتماد على الأكلات التي تحتوي على البروتين الحيواني بدلا من أكلات البروتين النباتي، نظرا لسهولة امتصاص هذا المعدن من خلالها، مع العلم بأن حمض الفيتيك المتاح بالخبز والأرز وبعض الخضروات، يقلل من قدرة الجسم على امتصاص الزنك، لذا يستحق الأمر الانتباه.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا عبر صفحة اتصل بنا. إغلاق اتصل بنا

DMCA.com Protection Status