الصحراء البيضاء.. الحديقة الجيولوجية المصرية التي تسر الناظرين

اختار أعضاء المكتب الإقليمي لليونيسكو، الخاص بالدول العربية، بإجماع الآراء، محمية الصحراء البيضاء بمحافظة الوادي الجديد المصرية، لتكون أول حديقة جيولوجية مصرية، بالقائمة الدولية، فلم لا ومصر مليئة بالأماكن الطبيعية الرائعة التي حباها الله عزوجل بها من بينها هذه الصحراء البيضاء، من الطبيعي أن تكون الصحراء صفراء، لون الرمال بها أصفر فهل هناك صحراء بيضاء، بالفعل هناك صحراء بيضاء في مصر.

موقع الصحراء البيضاء

تقع هذه الصحراء على بعد 45 كليو مترا في الشمال من محافظة الوادي الجديد في الفرافرة على بعد 500 من العاصمة القاهرة، تعتبر محمية طبيعية لا أحد يستطيع الدخول إليها سوى الجغرافيين وعلماء الطبيعة ومع ذلك تعتبر واجهة سياحية متميزة يذهب إليها العديد من السياح سنويًا لمشاهدة ما حباها الله به من جمال.

الصحراء البيضاء.. الحديقة الجيولوجية المصرية التي تسر الناظرين
يوجد في تلك المحمية العيون المائية و بقايا المنازل التي ترجع إلى العصر الروماني أثناء فترة الاحتلال الروماني لمصر بالتالي يوجد بعض الأمتعة كالأواني الفخارية وبقايا الحياة التي كانت بها.

يوجد بالمنطقة العديد من النباتات والحيوانات النادرة المهددة بالانقراض، أما الصحراء نفسها فهي مأوى لكبش الأروي والغزال المصري والغزال الأبيض.

محتويات الصحراء البيضاء

الصحراء البيضاء.. الحديقة الجيولوجية المصرية التي تسر الناظرين
يوجد بالمنطقة العديد من الكهوف القديمة والمقابر والآثار والنقوش القديمة التي ترجع إلى عصور شتى لذا تصنف المنطقة بالكامل ضمن المناطق الأثرية، ويرجع سبب تسميتها بالصحراء البيضاء إلى أن لون الرمال بها أبيض وتكوينات الصخور بيضاء ويطغى اللون الأبيض على كل الأركان بها تقريبًا ويوجد بها صخور طباشرية ضخمة.

الأشكال المنحوتة من الطبيعة

عملت عوامل التعرية على مدار الزمن على تشكيل الأشكال الحيوانية والنباتية وتكوين الحجارة الروسوبية، والعجيب أنه يوجد بها بعض أشجار الأكاسيا والنجيل وسط الصخور.

تبلغ مساحتها الكلية 3010 كليو مترات وتمتاز بالطبيعة الخلابة والجو النقي من الأتربة تمامًا، الناظر إليها يظنها تكوينات ثلوج ولكن حين الذهاب ولمس الأرض يجدها أرضا ترابية رمال فسبحان الله المبدع.

الصحراء البيضاء.. الحديقة الجيولوجية المصرية التي تسر الناظرين
توجد الصحراء البيضاء بعد واحة الفرافرة أي بعد كثبان رملية ذهبية فالناظر إليها يرى آية من الجمال كما يوجد بها بعض أشجار الزيتون والنخيل وعيون المياه الجارية والجبال المحيطة ومن الحيونات الأبل.

هناك جزء من الصحراء مفتوح لسواح لزيادة وجزء مغلق لا يدخله سوى المختصين في علوم البيئة والأرض، لو أردت أن تذهب إلى مصر يومًا لا تترد في زيارة الصحراء البيضاء.

الكاتب

مصدر المصدر
DMCA.com Protection Status