سر العلاقة المدهشة بين الفلفل الأحمر وسرطان الثدي

بينما يعد مرض سرطان الثدي واحدا من أخطر الأمراض في العالم، توصل عدد من الباحثين إلى أن أحد المركبات الموجودة في الفلفل الأحمر قادرة على أن تقلل من مخاطر التعرض للإصابة بهذا المرض اللعين، بصورة مؤكدة ومثيرة للجدل.

دراسة طبية مفاجئة

ففي داخل أسوار جامعة الرور التي تقع بمدينة بوخوم الألمانية، قام الباحثون هناك باختبار التأثيرات الخاصة بالمركب الحار، الموجود بالفلفل الأحمر تحديدا، والذي تأكد لديهم أنه قادر على تقليل مخاطر تكون خلايا سرطان الثدي بالجسم.

وهو المرض الخطير والشائع بين النساء، باختلاف العمر أو العرق، والذي يهدد حياة الملايين من البشر بمختلف أنحاء العالم، ما أعطى لتلك الدراسة الحديثة أهمية كبرى.

تأثيرات المركب الحار على السرطان

قام الباحثون الألمان بدراسة تأثير المركب الحار المعروف باسم الكبساسين، على خلايا مسرطنة، وذلك قبل استقبال نتائج مذهلة لتلك الدراسة لاحقا.

إذ تأكد لديهم أن المركبات الحرة تلك، بإمكانها قبل أي شيء أن تبطئ من شيوع الخلايا المسرطنة بالجسد، علما بأن تلك المركبات تعمل كذلك على محاربتها في بداية تكونها.

هذا وقد أشارت نتائج الدراسة أيضا، إلى أن العلاج بواسطة الطريقة الحديثة تلك، يتطلب القيام بالمزيد من الأبحاث للوقوف على كافة الأبعاد الخاصة بالأمر، والتي وإن تم نجاح تنفيذها، فسيعني ذلك اكتشاف حل بديل للعلاج الكيماوي، والذي يعتبر حتى الآن هو الطريق الأوحد لعلاج أمراض السرطان بانواعها المختلفة.

كذلك تمت الإشارة إلى أن الكبساسين من شأنه أيضا أن يعالج أنواع آخرى من السرطانات، بعيدا عن سرطان الثدي الذي أجريت عليه الدراسة، مثل سرطان القولون وأيضا سرطان البنكرياس.

فوائد عامة للفلفل الأحمر

يذكر ان فوائد الفلفل الأحمر الصحية، لا تقتصر فحسب على علاج عدد من أمراض السرطان المقلقة، إذ تتسع فوائد هذا الطعام  المفيد لتشمل وقاية الجسم من أي زيادة مفاجئة بضربات القلب، أو ضغط الدم.

كما يساهم الفلفل الأحمر بما يحتوي عليه من نسب مرتفعة من فيتامين C، في حماية الصحة من التعرض لأمراض مختلفة، في وقت يمكن اعتباره إحد الطرق الناجحة لمحاربة زيادة الوزن.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد