ثقافة ومعرفة

10 اختلافات تكشف الفرق بين الشخص الناجح وغير الناجح

يتطلب تحقيق النجاح الصبر وبذل الجهد مدعوما بالإرادة القوية، فيما يفشل البعض في الوصول لنفس النتيجة نظرا لعدم التمتع بالسمات ذاتها، ما نوضحه عبر اختلافات تكشف عن الفرق بين الشخص الناجح وغير الناجح.

عند التمني للغير

بينما يتمنى الشخص الناجح لغيره الخير دون أي شكوك، فإن الشخص غير الناجح يمضي الكثير من الأوقات وهو يتخيل لحظات سقوط الآخرين، لذا فهو لا يتمنى إلا الشر لمن حوله، حتى وإن لم يفصح عن ذلك علانية.

عند الخلافات

يسعى الشخص الناجح دائما إلى الترفع عن الأزمات البسيطة، لذا فهو يتحلى بصفة التسامح مع من حوله، فيما يجد الشخص غير الناجح أزمة في تجاوز المشكلات مهما بدت بسيطة، فينغمس في حمل الكراهية للغير، ما يزيد من عرقلة نجاحاته.

التخطيط

يبدو الفرق بين الشخص الناجح وغير الناجح شديد الوضوح، عند النظر لكيفية تخطيط كليهما للأمور، حيث يحرص الشخص الناجح دوما على وضع الأهداف المستقبلية، والتي إن بدت طموحة فإنها تتمتع بالواقعية في نفس الوقت، بعكس الشخص غير الناجح والذي لا يهتم بوضع الأهداف من الأساس.

مسار الحياة

تكشف النقطة السابقة عن فرق جديد بين الشخص الناجح وغير الناجح، إذ يدرك الأول طريقه جيدا والمسار الذي يسلكه، نظرا لمعرفته بما يرغب فيه، فيما يبدو الشخص غير الناجح تائها في كثير من الأحيان، والسر في عدم معرفته ما يرغب فيه.

الطاقة المنبعثة

ملاحظة الطاقة الإيجابية وهي تصدر عن شخص ما تكشف في كثير من الأحيان عن كونه شخصا ناجحا، لا يقوم إلا بنقل المرح لغيره، بعكس الشخص غير الناجح والذي يعتبر بمثابة وسيلة إصدار لمشاعر الغضب والسخط.

المعلومات

ليس هناك ما هو أسوأ من الاحتفاظ بالمعلومات للنفس، أملا في عدم استفادة الآخرين منها، حيث تعتبر تلك من علامات الشخص غير الناجح، بخلاف الأشخاص الناجحين والذين يسعون دائما إلى مشاركة الآخرين بما يملكون من معلومات.

وسائل الترفيه

تبدو الكتب المفيدة من وسائل الترفيه الممتعة بالنسبة إلى الشخص الناجح، الذي لا يجد أزمة في الاطلاع على كل ما هو جديد ليزيد من قدراته، بعكس الشخص غير الناجح، والذي تعتبر مشاهدة التلفزيون بالنسبة إليه ليست مجرد وسيلة ترفيه بل ربما أكثر أهمية من العمل حتى.

الماضي والحاضر

نقطة أخرى تكشف بوضوح عن الفرق بين الشخص الناجح وغير الناجح، حيث تتمثل في كيفية النظر للماضي والحاضر، إذ نجد الشخص الناجح دائم التركيز على اللحظة الحالية، مع التفكير أحيانا في المستقبل القريب أو البعيد، فيما نجد الشخص غير الناجح منغمسا دون وعي في الماضي بما يحمل من تفاصيل سلبية في أغلب الأحيان.

العلم والتعلم

إن لاحظت ادعاء شخص ما بأنه يعرف كل شيء، فهو شخص غير ناجح دون شك، حيث تعد من عوامل تفوق الشخص الناجح إدراكه بأنه لا يعلم كل شيء، ما يحفزه دائما على التعلم دون توقف مثلما الحال بالنسبة للأشخاص غير الناجحين.

المسؤولية

نقطة أخيرة تكشف عن الفرق بين الشخص الناجح وغير الناجح، تتلخص في قدرة الناجحين على تحمل مسؤولية ما يرتكبون من أخطاء، حيث يجدون فيها فرصة للتعلم، فيما يلجأ الشخص غير الناجح إلى حيلة اللوم وإلقاء التهم على الآخرين، أملا في تخليص نفسه من المسؤولية تماما.

في الختام، هي بعض من العلامات التي تكشف عن الفرق بين الشخص الناجح وغير الناجح، لذا ننصح جميعا بإدراك نقاط الضعف لدينا سريعا، حتى لا تضعنا دون إرادتنا في منطقة الأشخاص غير الناجحين.

الكاتب
  • 10 اختلافات تكشف الفرق بين الشخص الناجح وغير الناجح

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى