الفيتامينات والمعادن.. فوائد صحية وآثار جانبية

تعد الفيتامينات والمعادن من المصادر الأساسية التي تحمي صحة الإنسان، إلا أن لكل شيء إيجابي توجد آثار جانبية سلبية، ما يدفعنا الآن للكشف عن إيجابيات وسلبيات الحصول على الفيتامينات والمعادن للتنبيه.

جوانب إيجابية

الحديث عن الجوانب الإيجابية والفوائد التي يمكن اكتسابها عبر الحصول على المعادن والفيتامينات لا ينتهي، إذ يمكن الاستفادة من فيتامين ب على سبيل المثال عبر مساهمته في تكسير الأكل في الجسم وإعطائه الطاقة اللازمة، فيما تقوم معادن مثل النحاس والحديد بأدوار مشابهة تحفز من طاقة الجسم، لتأتي فيتامينات أخرى مثل C ومعادن مثل المنجنيز وتزيد من نجاح عملية التمثيل الغذائي.

كذلك يساعد الكالسيوم، إضافة لفيتامينات C وD، على الحفاظ على صحة العظام، ويقوم فيتامين C جنبا إلى جنب مع معادن ضرورية للجسم مثل النحاس والمنجنيز بزيادة إنتاج الكولاجين، وهو البروتين المسؤول عن تماسك الأنسجة في الجسم، مع الوضع في الاعتبار الدور الرائع الذي يقوم به فيتامين A، والمتمثل في تحسين صحة الجلد، إضافة إلى فوائد أخرى يطول شرحها، ولكنها لا تنفي وجود آثار جانبية وسلبيات وراء الاستهلاك المبالغ للفيتاميات والمعادن، نوضحها أيضا الآن.

اقرأ أيضا

جوانب سلبية

تناول الفيتامينات المعروفة مثل A,B,C,D,E,K، لا يضمن للجسم الاستفادة دائما منها، ففي بعض الحالات والتي يستهلك خلالها الإنسان نسبا مبالغة من تلك الفيتامينات الشهيرة، تنقلب الفوائد الصحية إلى أضرار يحذر من التهاون أمامها، حيث يشير الأطباء والمتخصصون إلى أن فشل الكبد يعتبر أحد أبرز الأعراض الجانبية التي تظهر مع زيادة استهلاك الفيتامينات، ومن بينها فيتامين A الذي يتراكم في الكبد، ويؤدي إلى تراكم السموم معه، كذلك يمكن لتسمم هذا الفيتامين أن يتسبب في الإصابة بتلف الدماغ، وهي أزمة صحية أكثر خطورة.

أيضا من الوارد أن تؤدي جرعة كبيرة من معدن الحديد، إلى حدوث نفس النتائج السابق ذكرها، حيث يتتسبب في فشل الكبد والإضرار بالمخ، بالإضافة إلى التأثير بالسلب على الحبل الشوكي، مع الوضع في الاعتبار أن زيادة استهلاك النحاس تؤدي إلى تضرر الكبد، فيما يتسبب الاستهلاك غير المتزن لمعدن المنجنيز في الإصابة بأزمات ذهنية، من بينها تلك التؤدي إلى المعاناة من مرض باركنسون.

يشدد الباحثون على خطورة المبالغة عند الحصول على معدن الكالسيوم، لتسببه حينئذ في مشكلات تتعلق بالهضم، فيما يؤدي السيلينيوم إلى تساقط الشعر ورشح الجلد، علما بأن الاستهلاك الزائد عن الحد لفيتامين A يتسبب في تلف الجلد، وهي كلها أضرار تتطلب الحرص عند تناول الفيتامينات، واستشارة الأطباء في كل خطوة، حتى لا تنقلب الفوائد إلى أضرار.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status