الكيتو دايت.. أقوى نظام غذائي لخسارة الوزن

يعد الكيتو دايت من أشهر الأنظمة الغذائية المتبعة حاليا لخسارة الوزن بسرعة، والتخلص من الدهون الزائدة دون الحاجة لبذل مجهود أو ممارسة الرياضة، ولكن ما هو وكيف يعمل؟

إن حمية الكيتو تعتمد فى الأساس على حرمان الجسم تماما من كل أنواع النشويات والسكريات، حتى يضطر الجسم إلى حرق الدهون المختزنة بداخله للحصول على الطاقة بدلا من حرق الكربوهيدرات والسكريات وبالتالى نخسر الكثير من الوزن في وقت قصير.

متبعو نظام الكيتو الغذائي يمتنعون تمامًا عن تناول النشويات بكل أشكالها، وكذلك السكر والعسل الأبيض والأسود، بل والبقوليات التى تحتوى على نسبة عالية من النشويات مثل الفاصوليا البيضاء والفول السوداني وحتى الفاكهة ليست متاحة بشكل مباح في هذا النظام.

خبزهم مصنوع من طحين اللوز أو جوز الهند وأرزهم هو القرنبيط المفروك ويتناولون البروتين فى كل وجبة ويستهلكون كميات كبيرة من الدهون والزيوت والخضروات وبعض الأجبان، ويحلون طعامهم ومشروباتهم بالبدائل الصناعية للسكر مثل، أستيفيا والأريثرول والزيلوتول، وهى محليات لا ترفع مؤشر السكر في الدم.

ويبدو أن هذا هو النظام الغذائي المثالى لبعض الناس، ولكن ما هى مزايا وعيوب هذا النظام؟

مزايا نظام كيتو

1-  خسارة الوزن بسرعة والتخلص من الدهون الزائدة نتيجة حرقها كمصدر بديل للطاقة.

2-  الشعور بالشبع لوقت طويل لأن هضم الدهون أقل من هضم الكربوهيدرات والسكر.

3-  بعد الاستمرار على نظام الكيتو لفترة طويلة تشعر بالخفة والنشاط دون الحاجة لممارسة التمارين الرياضية.

 عيوب نظام الكيتو

1-   في المرحلة الأولى من اتباع حمية الكيتو يعاني الكثيرون من أعراض تعرف بالكيتو فلو تتمثل في الصداع والهبوط وعدم القدرة على التركيز أو بذل المجهود البدني، وـيضا تغير في الحالة المزاجية.

2-  صحيح أنك تخسر وزنك بسرعة في النظام الكيتوني، وربما أسرع من أى نظام آخر، لكنك تخسر أيضا الكولاجين الذي يساعد في بناء العضلات وكثير من سوائل الجسم في عملية حرق الدهون.

3-  تحتاج إلى تناول مكملات غذائية بشكل مستمر مع هذا النظام، لأن الكربوهيدرات الموجودة في الفواكه مثلا وبعض البقوليات تأتى جنبا إلى جنب مع كثير من الفيتامينات والمعادن التى يحتاج إليها الجسم، وحرمانه منها في هذا النظام يؤثر على صحتك وبالتالي تحتاج إلى تعويضها بالمكملات الغذائية.

4-  يعد أصعب عيوب هذا النظام هو حرمان الجسم من السكريات والنشويات لأن الذين تعودوا على تناول السكر بشكل يومي لا يسهل عليهم أبدا الامتناع عنه في ليلة وضحاها.

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد