اليوثانيجيا.. أشهر القوانين التي تجيز الانتحار

اليوثانيجيا أو ما يسمّى القتل الرحيم تعني: “عندما يقتل الطبيب مريضه بتسميمه بعقار قاتل، وفي بعض الدول تسعى لسن قانون القتل الرحيم أو كما يسميه البعض الانتحار بمساعدة الغير، وهو قانون يجيز للمرضى الميئوس من شفائهم طلب مساعدة طبية لإنهاء حياتهم، ومن ضمن الدول التي تسمح قوانينها بالانتحار بمساعدة الغير هي سويسرا والتي جعلت البعض يصفونها بمغناطيس “سياحة الموت” لارتفاع أعداد الذين يقدمون على الانتحار.

المصطلح منذ البداية


استخدم المصطلح بداية من قبل الفيلسوف البريطاني فرنسيس بيكون في القرن 17، للإشارة إلى وسيلة موت سهلة وغير مؤلمة؛ حيث تكون “مسؤولية الطبيب لتخفيف معاناة المريض”، ووفقًا للجنة الخاصة بآداب مهنة الطب بمجلس اللوردات البريطاني، فإن التعريف الدقيق للقتل الرحيم هو “إجراء تدخل متعمد مع الإعلان عن النية في إنهاء حياة، للتخفيف من معاناة مستعصية على الحل”.

وقانونًا يعتبر عادة القتل الرحيم جريمة قتل جنائية؛ حيث دار جدلا كبير حول مركز القتل الرحيم، فحاجج المعارضون بأنه يدور بين أمرين: الطوعي وهو الانتحار، أو القسري وهو القتل؛ إذ يرون أن أي حالة وفاة متعمدة توصف بأنها “غير مشروعة”، في حين يرى أنصار القتل الرحيم أنه إذا زادت طبيعة الوفاة من معاناة المريض فإنها تعد وفاة غير مشروعة، ولذلك يتم استخدام عقاقير أو أدوية تقتل حتمًا دون التسبب في أية الآلام، ويصنف القتل الرحيم حسب إقرار المريض إلى ثلاثة أنواع: طوعي وغير طوعي وقسري.

أول ولاية تبيح قانون “اليوثانيجيا”


تعد ولاية فيكتوريا أول ولاية أسترالية تسن هذا القانون، وجرى سن القانون في نوفمبر تشرين الثاني الماضي ويدخل حيز التنفيذ في يونيو حزيران 2019، وتجرم فرنسا القتل الرحيم لكن قانونا صدر في عام 2016 يسمح للأطباء بوضع المرضى الميئوس من شفائهم في غيبوبة عميقة حتى وفاتهم، ويميز القانون بين القتل الرحيم والغيبوبة العميقة.

فيما تعارض الحكومة الاتحادية في أستراليا تشريع القتل الرحيم رغم أن الإقليم الشمالي للبلاد كان أول من يقدم على هذه الخطوة في العالم في عام 1955، والقتل الرحيم جائز قانونا بأشكال مختلفة في هولندا وبلجيكا وكولومبيا ولوكسمبورج وكندا بينما تسمح عدة ولايات أمريكية بالانتحار بمساعدة أطباء.

تصنيفات القانون


اليوثانيجيا الاختيارية

اليوثانيجا الاختياري يسعى إليها بطلب وإرادة المريض وبدون أي ضغط عليه.

اليوثانيجا غير الاختيارية
اليوثانيجا غير الاختيارية تطبق عندما يكون المريض غير قادر على الفهم والاختيار بين الحياة والموت.

اليوثانيجيا الإلزامية
اليوثانيجا الإلزامية تعبير يستعمل عندما يكون الشخص قادرا أن يقبل الموت ولكنه لا يفعل هكذا، إما لأن المريض لم يطلب أو لأنه طلب واختار أن يعيش.

جمعية حق الموت


أكثر المجموعات الموالية اليوثانيجا ينتمون “إلى جمعية الاتحاد العالمي لحق الموت” التي تدعي بأن لها أعضاء في أكثر من 18 بلدا، في اجتماع لها سنة 1984 في مدينه هياجا كوهس الأسترالية لخص الاتحاد استعمال الاستراتيجية لكسب وقبول الرأي العام من اليوثانيجا: إذا قدرنا أن نجعل الناس يقبلون سحب كل المعالجة والعناية الطبية خاصةً إزالة الطعام والسوائل، فيرون كم هي الطريقة مؤلمة لهذا الموت، وبعد ذلك، ما هو الأفضل لمصلحة المريض، فيقبلون الحقنة القاتلة.

مصدر المصدر

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد