برج الجوزاء.. ملوك التنقاض والازدواجية

شئنا أم أبينا، يعد برج الجوزاء هو البرج الأكثر إثارة للجدل بين الجميع، سواء في الحياة العادية، أو من خلال ما يظهر عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختصة بعلوم الأبراج.

حيث يرى الكثيرون أن مواليد الجوزاء، هم أكثر الناس ازدواجية على وجه الأرض، فينتقدون غيرهم لفعل ما، ثم يمارسونه بكل بساطة، علما بأن تناقض أفكارهم يظهر جليا مع أنفسهم حتى في بعض الأحيان، فيقومون بالشيء ونقيضه دون أدنى مشكلة لديهم.

لماذا يتعرض الجوزاء لنقد الآخرين؟

بالرغم من امتلاك مولود الجوزاء لعدد لا بأس به من الصفات الجيدة، إلا أنها لا تظهر للكثيرين من حولهم، نظرا لاندفاعهم الشديد، وعدم تحمل مسؤولية أفعالهم طوال الوقت، فيصل الأمر إلى أن تتحول ميزاتهم في عيون الآخرين، إلى عيوب أخرى تضاف إلى السلبيات المعروفة لديهم.

فتصبح ثقتهم الشديدة بأنفسهم، غرورا متناهيا من وجهة نظر الآخرين، وينظر إلى حبهم للتجديد والتغيير، على أنه عدم ثبات ومزاجية لا تطاق، ويشار حينها كذلك إلى أن قدراتهم على تحليل بواطن الأمور وكشف الأسرار، ما هي في الأساس إلا عشق للنميمة واقتحام خصوصية الغير، وهي الأمور ذاتها التي تتسبب في نظرة البعض السلبية لمواليد هذا البرج.

أفضل طريقة للتعامل مع الجوزاء

سواء كان رجلا أو امرأة، فإن مولود هذا البرج غالبا ما يكون غير رومانسي، حتى إنه لا يحب أن يظهر عاطفته لأي شخص من أسرته أو خارجها، لذا فمحاولة تغيير تلك النقطة المهمة فيه، قد تكون أمرا شاقا بالفعل.

أيضا لابد من الحذر دائما أثناء التعامل مع مواليد هذا البرج، فهم في أغلب الأوقات شخصيات تتصف بالعصبية، فيسهل استفزازهم، ما قد يعرض من يتعامل معهم في النهاية لعواقب وخيمة، نظرا لامتلاكهم لسانا لاذعا، يظهر بقوة في لحظات الغضب.

كيف يصبح الجوزاء أفضل؟

عليه أن يركز على إيجابياته المتمثلة في الذكاء والقدرة على الاستنتاج، والتكيف مع أصعب المواقف، مع ضرورة الانتباه للنقاط السلبية التي تظهر بوضوح في شخصيته، كعدم التركيز على الأولويات، أو سرعة الغضب التي قد تفقده أشخاصا كثيرين على مدار حياته، إضافة إلى عدم الصبر.

أنسب الوظائف للجوزاء

بناء على الإيجابيات المذكورة، يبرع مولود الجوزاء غالبا في الوظائف التي تتطلب قدرات على الاستنتاج، أو المتعلقة بالأرقام والحسابات، إضافة إلى أنه قد يتميز في الأعمال الحرة، والتي لا تتصف بالتقيد، الذي يكرهه أبناء هذا البرج أكثر من أي شيء آخر بالعالم.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد