بوابات خيبر الغامضة التي أثارت دهشة العالم

19

سنوات طوال قام خلالها “Google Earth” بالكشف عن آثار قديمة وهياكل غامضة من حول العالم، حتى حان الوقت لتتوصل الأقمار الصناعية التابعة لمحرك البحث الأشهر هذا، إلى العثور على هياكل حجرية أغرب من الخيال بالمملكة العربية السعودية تحت مسمى بوابات خيبر الغامضة!

البوابات

إذ جاءت الصور الملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية، لتكشف عن وجود نحو 400 هيكل قديم وغامض، بمنطقة حارة خيبر السعودية، وهي الهياكل التي أطلق عليها البوابات، نظرا للتشابه الواضح بينها وبين البوابات القديمة، التي كانت تستخدم منذ سنوات بعيدة، وخاصة عند النظر إليها من الأعلى.

وقد أكد علماء الآثار المشاركين بالبحث، أن تلك البوابات ذات الأطوال المتفاوتة، قد تكون من أقدم ما تمكن البشر من صنعه، مشيرين إلى أنها عمرها يبلغ على الأغلب حوالي 7 آلاف عام!

وتجدر الإشارة إلى أن ملاحظة تلك الهياكل الحجرية بوضوح، يتطلب النظر إليها من أماكن مرتفعة تزيد عن 100 قدم، أو من خلال صور ولقطات الأقمار الصناعية، صاحبة الفضل في استكشافها، حيث تصعب رؤية تلك الآثار في البداية من سطح الأرض، وفقا لتأكيدات علماء الآثار هناك.

غموض الهياكل

وبينما توصل العلماء إلى هذا الكشف البارز والملفت للأنظار، فإننا نلاحظ أن الغموض مازال يحيط بتلك البوابات والهياكل حتى الآن، مع عدم تمكن الباحثين حتى وقتنا هذا من اكتشاف سر بناء تلك الآثار العتيقة.

إلا أنه يبدو وأن هذا الكشف سيدفع علماء الآثار من حول العالم، لإعادة النظر من جديد في رؤيتهم الخاصة بصحراء المملكة، وفقا لكلمات ديفيد كينيدي، عالم الآثار الشهير بجامعة غرب أستراليا.

حيث قال كينيدي: “لم نتوصل حتى الآن إلى سر بناء تلك البوابات الحجرية القديمة، ولكنني بدأت في التوصل إلى ما يخالف اعتقاداتي السابقة، بأن صحراء السعودية هي مجرد أرض قاحلة خالية من المفاجأت”.

ويضيف: “فبمرور الوقت يثبت لنا جميعا بأن تلك الصحراء تحوي بداخلها ما يمكن تسميته بالكنوز الأثرية، التي تحتاج إلى الكثير من العمل لإظهارها للعالم”.

ليختتم عالم الآثار حديثه بالقول: “هي آثار قديمة من الواضح أن عمرها يتراوح بين 2000 و 9000 عام، بنيت بواسطة أسلاف البدو الذين يعيشون بالقرب من تلك المنطقة، بينما نأمل في اكتشاف سر وجودها في أقرب وقت ممكن”.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد