تأثير الحمل على المرأة.. تغيرات جسدية ونفسية عجيبة

الاستماع من الطبيب لخبر الحمل وقرب الرزق بمولود، يعد من أفضل اللحظات في حياة كل الأزواج والزوجات، حيث تنتظر الزوجة موعد خروج الجنين من الرحم للدنيا بفارغ الصبر، إلا أنه قبل حلول هذا الموعد، يظهر تأثير الحمل جليا على المرأة، من الناحية النفسية والجسدية، ما نوضحه الآن في تلك السطور.

تأثير الحمل على الجسد

يبدو تأثير الحمل واضحا على جسم المرأة، حين يؤدي إلى ارتفاع مستويات الدم بداخله بنسبة 50%، وهو الأمر الطبيعي الذي يضمن نمو وتطور الجنين في الرحم في ظل حصوله على العناصر الغذائية التي يحتاجها، علما بأن زيادة كميات الدم في جسد المرأة الحامل، تؤدي إلى حمايتها من مخاطر عملية الولادة التي تتضمن فقدان نسب ليست قليلة من الدماء.

وفي الوقت الذي ترتفع فيه كميات الدم في الجسم، فإنه يصبح من البديهي أن تزداد فرص التعرق للمرأة في مراحل الحمل مع أقل مجهود، ما يحتاج إلى ارتداء ملابس فضفاضة مع شرب السوائل قدر الإمكان، مع الوضع في الاعتبار أن فرص المعاناة من سيلان الأنف وتغير رائحة الفم تبدو مرتفعة للغاية في تلك المرحلة المهمة.، إضافة إلى مشكلات في الأسنان في كثير من الأحيان.

تأثير الحمل على الحالة النفسية

من المؤكد أن تأثير الحمل على المرأة، والذي يحمل تغيرات مختلفة في نسب الهرمونات لديها، سيتسبب في حدوث اختلافات فيما يخص الحالة النفسية، لذا يصبح التقلب المزاجي من الأمور المعتادة خلال مرحلة الحمل، بما يشمل ذلك من سهولة البكاء لأبسط الأسباب، حتى وإن تلخصت في تلقي هدية من شخص مقرب أو ربما مشاهدة إعلان تلفزيون مؤثر.

يشير المتخصصون والخبراء إلى أن آثار التغيرات التي تحدث في جسم المرأة خلال مرحلة الحمل، قد تطول أحيانا إلى ما بعد مرحلة الولادة، لتظهر في صورة اكتئاب ما بعد الولادة، علما بأن التغير الهرموني الذي يشهده جسم المرأة خلال فترة الحمل، من شأنه أن يغير قليلا من طبقة الصوت، بحيث يبدو الأمر ملاحظا من البعض، وهو أمر آخر ربما يؤثر على الحالة النفسية، ويمكن اعتباره أحد تأثيرات الحمل النفسية على المرأة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status