صحة ولياقة

تأثير ضرس العقل على الأعصاب

ربط الكثير بين ظهور ضرس العقل وبلوغ سن الرشد واكتمال العقل؛ إلا أن الدراسات الطبية أثبتت عدم وجود علاقة بين بزوغ ضرس العقل وبين النمو العقلي، فهو مجرد ضرس زائد يظهر في مرحلة متقدمة من العمر على عكس باقي الأسنان التي تظهر في أول خمس سنين، ولكن ما هو تأثير ضرس العقل على الأعصاب، وهل توجد علاقة بين ظهوره وبين تلف الأعصاب المجاورة له؟

ضرس العقل المدفون

تعد ضروس العقل هي آخر ضروس الفك ظهورًا، حيث تظهر مع انتهاء النصف الثاني من العقد الثاني من العمر، وتظهر على شكل 4 ضروس؛ منهما 2 في الفك العلوي و2 في الفك السفلي في آخر اللثة من الداخل، وفي بعض الحالات الأخرى قد لا تتوفر مساحة في الفك لنمو ضروس العقل؛ فيحدث ما يسمى باسم ضرس العقل المطمور أو المدفون، ليحتاج إلى تشخيص من طبيب أسنان ليتم خلعه عن طريق الجراحة لتفادي الكثير من المشكلات فيما بعد أهمها تأثير ضرس العقل على الأعصاب والأسنان والأذن. 

أعراض ضرس العقل المدفون 

يعد خلع ضروس العقل سواء المدفونة أو البارزة علاج ضروري ومهم للتخلص من ألم هذه الضروس؛ فخلعها مفيد لتفادي مضاعفاتها فيما بعد، وقد تظهر بعض العلامات التي تشير إلى وجود ضروس عقل مدفونة لديك، من هذه الأعراض: 

  • تورم اللثة ونزيفها باستمرار. 
  • ألم في اللثة والفك.
  • تورم في الفك.
  • تغير رائحة الفم لرائحة كريهة.
  • ألم في الأذن.
  • صعوبة في مضغ الطعام أو فتح الفم وتحريك الفكين. 

أسباب تأثير ضرس العقل على الأعصاب 

ظهور ضرس العقل بصورة طبيعية في اللثة لا يمثل أي خطورة أو مشكلة، ولن يؤثر سلبيًا ما دام لا يسبب ألم في موضعه، إلا أن ضرس العقل المدفون أو المطمور الذي لم يجد مكان ليخرج؛ يسبب ألم ومضاعفات خطيرة على الأذن والفك العلوي والسفلي، بالإضافة إلى تأثير ضرس العقل على الأعصاب، كما أن خروج ضرس العقل غير ثابت أو مائل في زاوية معينة يجعله ضاغط على الأعصاب المجاورة له، كما توجد بعض الحالات الأخرى التي يظهر فيها تأثير ضرس العقل على الأعصاب منها: 

  • تسوس ضرس العقل أو وجود نخر به؛ فإهمال علاج تسوس ضروس العقل قد يسبب انتقال البكتيريا إلى عصب الفك من خلال القنوات العصبية للضرس، لتنتقل العدوى إلى أعصاب الأسنان والضروس. 
  • في بعض الحالات قد يظهر ضرس العقل داخل كيس به أنسجة تكون فيما بعد سائل، هذا الكيس يسبب تلف الأسنان وأعصاب الفك، حيث تنمو الأنسجة على الأعصاب مكونة ورم في بعض الأحيان. 

أعراض تأثير ضرس العقل على الأعصاب 

يمكنك معرفة وجود تأثير لضرس العقل المدفون على الأعصاب من خلال بعض الأعراض التي تظهر أهمها:

  • وجود ألم شديد في منطقة ضرس العقل، والمنطقة المحيطة به من الفك والأذن.
  • زوال الألم تدريجيًا بعد خلع ضرس العقل.
  • الشعور بوخز شديد في اللثة وفي الفكين العلوي والسفلي. 

تأثير ضرس العقل على العصب السابع 

العصب السابع هو عبارة عن العصب المغذي لأعصاب منطقة الوجه بما فيها أعصاب العين والأنف والفكين، وبالتالي حدوث خلل فيها يسبب خلل في الأعصاب بوجه عام، بالإضافة إلى فقدان الاحساس في هذه المناطق، وفي بعض الحالات يكون تأثير ضرس العقل على الأعصاب الموجودة في منطقة الوجه أو العصب السابع، فيبدأ الشخص في فقدان التحكم في أعصاب وجهه مثل أعصاب العين والفكين والأنف والشفاه. 

مضاعفات ضرس العقل المدفون 

لا يقتصر تأثير ضرس العقل على الأعصاب فقط؛ بل يؤثر ضرس العقل المدفون على الكثير من الأشياء الأخرى منها: 

  • تلف الضروس الأخرى المجاورة لضروس العقل، حيث يضغط على الضروس المجاورة، مما يسبب ازدحام وتكدس للضروس. 
  • انتقال العدوى البكتيرية منه إلى باقي الضروس والأسنان. 
  • تعد ضروس العقل أكثر عرضة للتسوس من الضروس الأخرى لصعوبة تنظيفها من بقايا الأكل والمشروبات. 
  • يسبب التهاب اللثة وجعلها أكثر حساسية للأطعمة الساخنة والصلبة، كما تنزف اللثة باستمرار. 
  • يسبب ضرس العقل المطمور أحيانًا التهاب في أعصاب الأذن تظهر على شكل ألم غير محتمل في الأذن وعظام الخدين المجاور لهما. 

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من ألم الأسنان سريعا

علاج ضرس العقل المدفون 

ظهور ضرس العقل في زاوية أو بميل داخل الفك يسبب أحيانًا صعوبة في خروجه مستقيمًا من اللثة، أو يخرج في كيس ملئ بالسائل الذي يسبب تلف للأعصاب المحيطة به، ولكن بوجه عام تعتبر طريقة العلاج الوحيدة التي يعتمدها طبيب أسنان لعلاج مشكلة ضروس العقل المدفونة هي خلع الضرس المدفون؛ فبعد بعد تشخيص الطبيب المختص لمشكلة ضرس العقل وعمل الأشعة السينية؛ يلجأ الطبيب غالبًا إلى جراحة خلع ضرس العقل.

فإذا كان ضرس العقل ظاهر وموجود يتم خلعه بنفس طريقة خلع الضروس والأسنان، وفي حالة وجوده تحت اللثة أو مدفون؛ يتم إجراء جراحة مستخدمًا بنج كلي أو موضعي، حيث يتم عمل شق صغير في اللثة لاستخراج عظام الضرس، ثم يتم غلق الشق الجراحي مرة أخرى، غالبًا لا تحتاج هذه العملية أكثر من ساعة على أقصى تقدير. 

طرق الوقاية من تأثير ضرس العقل على الأعصاب 

لتفادي تأثيرات ضرس العقل على الأعصاب؛ يجب أن تراجع الطبيب على الفور في حال شعورك بأي من أعراض ضرس العقل المدفون، حيث يتم عمل الأشعة والتشخيص، ويطلب الطبيب القيام بخلع ضرس العقل، حيث يتم تجنب تأثيراته فيما بعد سواء على الأعصاب أو الأذن أو الأسنان والضروس السليمة، مع أهمية الحرص على تنظيف الأسنان وضرس العقل جيدًا من بقايا الطعام لحمايته من العدوى والتسوس. 

هل يؤثر خلع ضرس العقل على الأعصاب؟

يخشى الكثير من إجراء عملية خلع ضرس العقل؛ على الرغم أنها أمر سهل لا يختلف كثيرًا عن خلع الضرس العادي، باستثناء حالات كسر أو تفتت ضرس العقل، أو ضرس العقل المدفون؛ حيث يلجأ الطبيب إلى عمل فتحة صغيرة في اللثة، ولكن بوجه عام لا توجد مضاعفات لخلع ضرس العقل، حيث يتم التعافي بعد يومين، مع وجود بعض الألم بعد خروج البنج من الجسم. 

ماذا بعد خلع ضرس العقل المدفون؟ 

يلجأ الطبيب لخلع ضرس العقل المدفون للتخلص من الألم الذي يشكو منه المريض، وللوقاية من المضاعفات التي يمكن أن تطرأ بسببه، مع أهمية الانتباه للتعليمات التالية بعد خلع ضرس العقل: 

  • أهمية الاستمرار على وضع القطن أو الشاش في مكان الخلع بعد خلع الضرس طوال اليوم لمنع نزيف الجرح، حيث تضغط برفق على الشاش لسد الجرح ووقف النزيف. 
  • الحرص على شرب مشروبات باردة أو فاترة،  مثل الحساء والعصائر الباردة، مع تجنب الطعام والمشروبات الساخنة. 
  • الالتزام باستخدام المضاد الحيوي ومضادات الالتهاب والمسكنات الموصوفة من قبل الطبيب لتسريع التئام الجرح. 
  • الحرص على تنظيف الأسنان جيدًا بعيدًا عن مكان الخلع لتجنب الجراثيم والبكتيريا التي يمكن أن تسبب عدوى الجرح.
  • عدم القلق من التورم الموجود في الفم أو اللثة بعد خلع ضرس العقل، فهو أمر طبيعي، حيث يخف التورم تدريجيًا حتى يزول تمامًا خلال 4–5 أيام.

يتمثل تأثير ضرس العقل على الأعصاب في حالة تلف ضرس العقل أو تسوسه، أو في حالة عدم وجود مساحة كافية لظهوره في اللثة فيظل مدفون فيها، وهنا تبدأ تأثيراته على الأسنان المجاورة وعلى الأعصاب.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى