تشنجات الساق المسائية.. سر الإصابة بها وكيفية علاجها

يعاني الكثيرون من تشنجات الساق، وتحديدا في الفترات المسائية أثناء النوم، ما يمكن تفسيره عبر عدد من الأسباب التي تؤدي لتلك الأزمة المزعجة، التي نستعرضها الآن إضافة إلى طرق علاجها.

أسباب الإصابة

يؤكد الخبراء أن تلك النوعية من الأزمات المزعجة، تأتي على الأغلب كنتاج لعدد من الأسباب المختلفة، يظهر من بينها المبالغة في الراحة، حيث يشار إلى أن الجلوس لفترات زمنية طويلة، يتسبب في الإصابة بتلك التشنجات ليلا، بينما وعلى العكس من ذلك، يكشف الخبراء أيضا عن سبب مخالف، لكنه يؤدي لنفس النتيجة، يتمثل في الوقوف لفترات زمنية طويلة، أو العمل على الأراضي الخرسانية غير المريحة.

وبينما يمكن للمرء أن يبدأ في التحكم في تلك الأسباب، نكشف عن أسباب أخرى وراء الإصابة بتشنجات الساق الليلية، يصعب التحكم فيها، وهي الخاصة بالإصابة بالأمراض أو الحصول على بعض العلاجات الخاصة بها والتي تزيد من تلك الإصابة المسائية، مثل الاضطرابات العصبية العضلية، مرض باركنسون، الاضطرابات الهيكلية كالقدمين المسطحتين، مضاعفات داء السكري، المعاناة من الجفاف، فيما نجد أن مدرات البول والمنبهات كذلك تعتبر من أسباب التعرض لتشنجات الساق ليلا.

طرق العلاج والوقاية

لن يمكن التوصل للعلاج الأمثل لتشنجات الساق الليلية، إلا بعد اكتشاف سر الإصابة بها، حيث نجد أن علاج تلك الحالة بالنسبة لمن يعانون من الجفاف، سيتلخص في شرب المياه بنسب أكبر على مدار اليوم، وهكذا، ولكن بشكل عام، يمكن الاعتماد على طرق عامة لعلاج تشنجات الساق، كوضع ضمادة للتسخين على المنطقة المصابة، أو كاللجوء لنبات كستناء الحصان، الذي يعرف عنه قدراته على تحسين تدفق الدم في الجسم، وخاصة في منطقة القدم والساق.

كذلك ومع الوضع في الاعتبار تسبب نقص بعض المعادن في تلك الإصابات، فإنه من اللازم أن نبدأ في زيادة نسب الوجبات التي تحتوي علي البوتاسيوم والمغنيسيوم تحديدا، حيث يعد نقص أحدهما من الجسم، سببا كافيا للإصابة بتشنجات الساق، كما ينصح بتجنب ارتداء الأحذية الضيقة أو أحذية الكعب العالي بالنسبة للنساء في تلك المرحلة، حتى تزول آلام تشنجات الساق الليلية سريعا.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد