صحة ولياقةفوائد

تمرين الضغط.. دقائق يومية تؤدي لفوائد هائلة

هل هناك ما هو أفضل من تمرين رياضي تتحرك من خلاله جميع عضلات الجسم؟ قطعا لا، وخاصة إن كان لا يأخذ من الوقت إلا دقائق معدودة، ويمكن القيام به في أي مكان. لذا نتحدث اليوم عن تمرين الضغط الشهير، ونكشف لم يجب أن يقوم كل إنسان بممارسته يوميا، ودون انقطاع، عبر سرد تلك الفوائد السريعة له.

المنطقة العليا من الجسم

مع اتباع تلك الرياضة الخفيفة بصورة يومية، ستزداد قوة الجزء الأعلى من الجسم بوضوح بالنسبة إليك، دون اللجوء لحمل الأوزان كما يحدث بالصالات الرياضية، حيث تستهدف تمارين الضغط منطقة الصدر والأكتاف بنجاح منقطع النظير.

منطقة البطن

تشارك العضلات الموجودة في منطقة البطن كذلك، في أداء تمرينات الضغط، حيث تعمل العضلات المستقيمة البطنية، بكل جهد وقوة من أجل تحقيق الاتزان بالعمود الفقري للجسم، ما يساهم في أضافة شكل جمالي أيضا على منطقة البطن، دون القيام بتمرينات مرهقة ومخصصة لتلك المنطقة بالتحديد.

طاقة الجسم

ليس خفيا على الكثيرين أن اللجوء لتمرينات الضغط أثناء الشعور بالخمول والكسل، يساعد على مد الجسم بالطاقة فورا، حيث يقوم تمرين الضغط بإنعاش الدورة الدموية، وزيادة حرارة الجسم، وكذلك تحفيز المخ على العمل بكفاءة أكثر.

لذا فالقيام بهذا التدريب دائما ما يكون أفضل الحلول للحد من الشعور بالكسل.

كتلة العظام

تنخفض كتلة العظام بصورة طبيعية، مع مرور العمر، ما يجعل تعرض العظام للكسور احتمالا كبيرا مع تقدم السن.

من هنا تأتي أهمية أخرى كبيرة لتمرينات الضغط، والتي تقل مع ممارستها بانتظام فرص ضعف العظام وقلة كتلتها، عبر تعويد الجسم على القيام بها بصورة شبه يومية.

التمثيل الغذائي

في الوقت الذي تتحرك كافة عضلات الجسم لإتمام هذا التدريب، فإن القلب كذلك يعمل على ضخ الدم بصورة أكثر فاعلية، فيرتفع معدل التمثير الغذائي، ما يساعد على إنقاص الوزن في أوقات أقل.

هرمون التستوستيرون

مع انخفاض معدلات إفراز بعض الهرمونات بالجسم، كهرمون التستوستيرون، فإن ممارسة تمارين الضغط تحافظ كثيرا على تلك المعدلات، وذلك من خلال الحركات غير المعقدة والتي تمارس أثناء إتمام ذلك التدريب، الذي ينصح بتجربته يوميا وفورا دون تأجيل.

الوسوم
إغلاق
إغلاق