فوائد غير متوقعة لشرب الشاي

قيل منذ فترة طويلة أن تفاحة يوميًا تغنيك عن الطبيب، لكن يجب عليك إضافة كوب من الشاي وبعض البروكلي وحفنة من التوت والبرتقال، لأن دراسة جديدة تشير إلى أن هذه الأطعمة ستجعلك تعيش لفترة أطول.

وجدت دراسة جديدة إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالفلافونويد، وهو مركب موجود بتركيزات عالية في الأطعمة مثل التفاح والمشروبات، مثل الشاي، يقلل من خطر الإصابة بالأمراض خاصة بين الأشخاص الذين يشربون الخمر والمدخنين.

درس الباحثون في كلية العلوم الطبية والصحية بجامعة “إديث كوان” بيانات النظام الغذائي لأكثر من 53000 مواطن دنماركي تم جمعهم على مدار 23 عامًا، ووجدوا أن الذين تناولوا بانتظام كميات “معتدلة إلى مرتفعة” من الأطعمة الغنية بالفلافونويد كانوا أقل عرضة للوفاة بسبب السرطان أو أمراض القلب أكثر من غيرهم.

ويقول الدكتور “نيكولا بوندونو”، الباحث الرئيسي في الدراسة، إن فريقه وجد أن أولئك الذين يتناولون بانتظام الأطعمة الغنية بالفلافونويد أقل عرضة للإصابة بالسرطان وأمراض القلب، كان هذا التأثير الوقائي الأقوى بالنسبة لأولئك الذين لديهم مخاطر عالية من الأمراض المزمنة بسبب تدخين السجائر وشرب أكثر من مشروبين كحوليين في اليوم.

كان المشاركون الذين يستهلكون حوالي 500 ملل جم من إجمالي الفلافونويد كل يوم أقل عرضة للإصابة بالسرطان أو الوفاة المرتبطة بأمراض القلب.

تسلط هذه النتائج الضوء على إمكانية الوقاية من السرطان وأمراض القلب من خلال تشجيع استهلاك الأطعمة الغنية بالفلافونويد، وخاصة في الأشخاص المعرضين لخطر كبير من هذه الأمراض المزمنة.

يوضح الدكتور “بوندونو” أن استهلاك الفلافونويد لا يعالج جميع مخاطر الأمراض المتزايدة الناجمة عن التدخين وارتفاع استهلاك الكحول، أفضل ما يمكن فعله لصحتك هو الإقلاع عن التدخين وتقليل الكحوليات.

وفقا لنتائج الدراسة، فإن الكمية اليومية الموصى بها من الفلافونويد هي 500 مل. يقول الدكتور “بوندونو” إنه من الأفضل التغذية بمجموعة متنوعة من الأطعمة التي تحتوي على مستويات أعلى من الفلافونويد.

وأشار إلى أنه من المهم أن تستهلك مجموعة متنوعة من مركبات الفلافونويد المختلفة الموجودة في مختلف الأطعمة والمشروبات القائمة على النبات. يمكن تحقيق ذلك بسهولة من خلال النظام الغذائي: فنجان واحد من الشاي، تفاحة واحدة، برتقالة واحدة، 100 جرام من التوت الأزرق، و100 جرام من البروكلي سيوفر هذا النظام مجموعة كبيرة من مركبات الفلافونويد.

لفت الدكتور “بوندونو” إلى أن مركبات الفلافونويد لها آثار مضادة للالتهابات ويمكن أن تحسن وظيفة الأوعية الدموية.

مصدر اطلع على المصدر الاصلي

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد