كيف أنقذ طبيبان حياة مريضة عبر جراحة في عنان السماء؟

جلس الطبيبان في الطائرة التي حلقت في رحلة سفر تبدو عادية، إلا أنها شهدت ما جعل منهما من أشهر جراحي بريطانيا والعالم، ولم لا وقد نجحا في إنقاذ حياة امرأة بواسطة سكين وشوكة وبعض الأدوات الأخرى العجيبة، في جراحة مثيرة في عنان السماء.

مريضة أثناء السفر

تعود أحداث تلك القصة العجيبة والملهمة أيضا إلى عام 1995، حيث كان كل من الطبيب البريطاني أنجوس والاس، وزميله في العمل توم ونج، في انتظار انطلاق رحلة السفر من هونج كونج إلى بريطانيا، عندما طلب منهما الكشف على إحدى المسافرات والتي تعاني من آلام في ذراعها.

أخبرت المصابة الطبيبين بأنها تعرضت لسقوط بسيط من دراجتها، تسبب في تلك الآلام، التي عالجها والاس وتوم بصورة مؤقتة، قبل أن تعود الآلام من جديد أثناء تحليق الطائرة في السماء.

هنا أدرك والاس أن مريضته لم تعاني فقط من سقوط بسيط من دراجتها، حيث توصل من خلالها إلى أنها تعرضت لحادث خطير أثناء ركوب الدراجة البخارية، إلا أنها لم تخبرهما بذلك من البداية خوفا من عدم السماح لها بالسفر.

جراحة على متن الطائرة

اكتشف الطبيب والاس مع زميله المساعد توم، ومع الكشف الدقيق على الحالة العجيبة لتلك السيدة، أنها لا تعاني فقط من كسور في الذراع وفي الضلوع كما تبين لهما، بل إن الأزمة الحقيقة تكمن في إصابة الرئة لديها بثقب، نتج عنه تسرب في الهواء بين جدران الرئة والصدر، الأمر الذي يعني تعرض حياتها للتهديد في كل لحظة، خاصة وأن اختلاف ضغط الهواء عند هبوط الطائرة يمكنه التسبب في وفاتها في ثوان بسيطة، لذلك كان على كل من والاس وتوم إنقاذ الموقف قبل انتهاء رحلة الطيران.

لم تكن الطائرة مجهزة كما يجب لمثل تلك الحالات الطارئة، لذا أيقن الطبيبان أن الحل هنا لا يتمثل في اللجوء إلى الطرق التقليدية، بل إلى أدوات أخرى شبيهة بمعدات إجراء الجراحات، حيث لجأ والاس إلى سكين وشوكة من المطبخ، لإبقاء جرح بسيط في صدر المرأة مفتوحا، من أجل إجراء جراحة عاجلة، استخدما خلالها كذلك شماعة ملابس لدعم القسطرة الصغيرة المتاحة بالطائرة، علاوة على زجاجة مياه بلاستيكية.

نجح الطبيبان أنجوس والاس وتوم ونج بعد جراحة استمرت نحو 10 دقائق من الخطر، في تسريب الهواء المحبوس في صدر المرأة المصابة، التي كانت على وشك أن تفقد حياتها لولا هذا التدخل الشجاع، وهو الأمر الملهم الذي أعطى الرجلين شهرة واسعة يستحقانها، إضافة إلى أنه سلط الضوء على كارثة عدم توفر المعدات الطبية اللازمة على الطائرات البريطانية، ليشكل ذلك فارقا في نظام تأمين الرحلات طبيا فيما بعد.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status
التخطي إلى شريط الأدوات