جرامبي.. قطة حولت صاحبتها من نادلة إلى مليونيرة

قطة صغيرة صارت السبب في تحول صاحبتها من نادلة متواضعة الحال، إلى ثرية تمتلك الملايين، وتصبح هي أشهر قطط العالم المعروفة باسم جرامبي، فكيف حدث ذلك؟.

قطة ثرية

لم تتوقع الفتاة الأمريكية الشابة، تاباثا بانديسين، أن تصبح قطتها الصغيرة، المعروفة حينئذ بين أصدقائها بالعبوس الدائم للوجه، هي السبب وراء تغير حياتها بتلك الدرجة المثيرة، حيث جاءت معاناة القطة جرامبي من تقزم واضح واختلافات شكلية أعطت لوجهها هذا الشكل العبوس، لتضع صاحبتها تاباثا في مصاف الأثرياء.

بدأ الأمر في عام 2012، حينما قام شقيق تاباثا، التي كانت تعمل حينئذ كنادلة بأحد المطاعم، بوضع صورة القطة جرامبي على صفحات موقع Reddit الإلكتروني الشهير، ليفاجأ الشقيقين خلال 48 ساعة فقط، بسرعة انتشار صورة القطة العبوسة، ووصول عدد مشاهدات صورتها الطريفة عبر موقع Imgur إلى مليون مشاهدة.

تغيرت حياة القطة ومعها صاحبتها تاباثا، في وقت ليس بالطويل، حيث نالت صور القطة جرامبي استحسان رواد منصات التواصل الاجتماعي، الذين طالما استخدموا وجهها الغاضب للتعبير عن مشاعرهم بشكل ساخر، الأمر الذي زاد من شهرة جرامبي، التي وصل عدد متابعيها عبر مواقع انستجرام وتويتر لملايين البشر.

مكاسب بالملايين

من جانبها، نالت تاباثا ملايين الدولارات، بسبب اشتراك جرامبي في عدد من النشاطات مدفوعة الأجر، مثل عروض أزياء للحيوانات وكذلك ببرامج وعروض تلفزيونية، تسببت في أن تتحول تاباثا إلى أصحاب الملايين في غمضة عين، كما تحكي: “كنت قادرة على التخلي عن عملي كنادلة، عقب انتشار صور قطتي بيومين فقط، حيث بدأت العروض تنهال علينا، فيما لم يتوقف هاتفي عن الرنين منذ ذلك الحين”.

زادت مكاسب القطة الخيالية بمرور الوقت، بل وحلت عليها الأموال من حيث لا تحتسب، عندما نالت ما يزيد عن 700 ألف دولار في عام 2018، كتعويض عن ظهورها بأحد المنتجات دون إذن، إلا أن الحياة المرفهة التي عاشتها جرامبي لم تستمر طويلا، مع إعلان وفاتها في شهر مايو 2019، جراء الإصابة بمضاعفات لالتهاب المسالك البولية.

أشارت تاباثا وأسرتها إلى خبر الوفاة الحزين عبر صفحات الإنترنت، قائلة: “رحلت جرامبي في نهار يوم الـ14 من مايو بسلام، في منزلها وفي أحضان والدتها تاباثا”، لتنتهي رحلة قطة شهيرة، رسمت البسمة على شفاه ملايين البشر، بفضل وجهها العابس.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد