عالم حواء

متى يلتئم جرح الولادة القيصرية؟

الأمومة حلم جميل له ضريبته المدفوعة سابقًا قبل الولادة ولاحقًا بعدها، وهو ما يحدث مع الولادة القيصرية التي انتشرت بين الأمهات، فالولادة القيصرية عملية جراحية ينتج عنها ألم يحتاج للتعافي مع تعافي جرح الولادة القيصرية، والذي يحتاج مدة طويلة للالتئام لتستطيع الأم استكمال مسيرتها مع طفلها.

متى يلتئم جرح الولادة القيصرية؟

يعتبر جرح القيصرية من أصعب الآثار المترتبة على الولادة القيصرية مقارنةً بالولادة الطبيعية، والعناية به هي التي تحدد مدة التئام جرح القيصرية، لذا من المهم الحفاظ عليه نظيفًا، خاصة مع طول مدة رجوع عضلات البطن لشكلها الطبيعي، ويحتاج الجرح إلى حوالي 6 أشهر للالتئام جيدًا، وحوالي شهرين للالتئام جزئيًا، في حين أن ألم الجرح يحتاج إلى حوالي أسبوعين على أقل تقدير ليبدأ في الاختفاء تدريجيًا.

أما عن طبيعة ألم جرح العملية القيصرية فهو يظهر بمجرد زوال مفعول المخدر، بمجرد الخروج من غرفة العمليات، ليبدأ كألم قوي وشديد، ولكن بفضل الأدوية يسكن الألم لبعض الوقت ويظل موجودًا حتى التئام الجرح، ولكن يقل تدريجيًا مع الوقت، وإن كان جرح الولادة القيصرية الثانية يحتاج وقتا أطول من المرة الأولى.

قد يهمك أيضًا: هل يمكنك الولادة الطبيعية بعد القيصرية؟

متى يتوقف نزيف جرح الولادة القيصرية؟

الجرح بعد القيصرية والنزيف الناتج عنه هو من الأمور الطبيعية، ولا يجب أن تقلق الأم من هذا النزيف إلا إذا طالت المدة، حيث يقوم الجسم بطرد الدم والمخاط والأنسجة المتبقية عبر المهبل، وهذه المادة تعرف باسم اللوتشيا.

يستمر نزيف القيصرية مدة قد تصل إلى 6 أسابيع في الأمور الطبيعية، وخلال هذه الفترة يتغير لون الدم ليصير نوعا من الإفرازات المائية، أو المائية الوردية، حتى تتخلصي تمامًا منها.

من المتوقع أن تكون كمية النزف أقل بعد مرور 24 ساعة من الولادة الطبيعية، بينما يستمر النزف بعد الولادة القيصرية لعدة أيام متتالية، حيث يتحول إلى اللون البني والأحمر الفاتح ثم الوردي الفاتح ليكون في النهاية باللون الأبيض

علامات التئام جرح القيصرية

جرح الفيصرية

توجد مجموعة علامات تظهر إذا كان جرح العملية القيصرية قد التئم أم لا، وتختلف مدة التئام جرح القيصرية للمرة الثالثة عن الأولى والثانية، خاصة إذا كان مكان الجرح متكررا في كل مرة، لذا إذا ظهرت هذه العلامات فهذه إشارة إلى بداية شفاء الجرح:

  • تحسن شكل الجرح.
  • تغير لون الجرح للون الأحمر ثم الوردي في الشهور الأولى.
  • الجرح يصبح مشدودًا.
  • اختفاء ندبة الجرح.
  • اختفاء ندوب الخياطة تدريجيًا.

قد يهمك أيضًا: الولادة القيصرية.. فوائدها وخطورتها على الأم والجنين

كيفية التعامل مع جرح الولادة القيصرية

جرح العملية القيصرية

يحتاج منكِ جرح العملية القيصرية إلى التعامل بحذر وحيطة حتى لا تعرضي نفسك لمخاطر ما بعد الولادة، ومن الجدير بالذكر أن أطباء النساء يستخدمون أنواعا معينة من الخيوط لجرح القيصرية، تلتئم تلقائيًا دون الحاجة لإزالتها أو جراحة تجميلية لإخفاء ندوبها، كما أنه لا بد من معرفة العلاقة بين جرح العملية القيصرية والجماع بعد الولادة ومدة الانتظار بعد الولادة، وإليك هذه النصائح لتتعاملي مع جرح القيصرية.

الراحة التامة

الراحة التامة لمدة 3 أسابيع على الأقل بعد العملية القيصرية، وعلى الرغم أن الأمر يكون صعبًا في بدايته مع وجود مولود يحتاج الرعاية، وهنا يمكنك طلب المساعدة من الأم أو أحد الأقارب، كما يمكنك وضع جميع احتياجاتك واحتياجات رضيعك بجوارك حتى لا تضطري للتنقل كثيرًا.

قد يهمك أيضًا: لماذا يغلب التوتر أحيانا على علاقة الأم بطفلها بعد الولادة؟

تجنب حمل الأشياء الثقيلة

الأشياء الثقيلة هي الخطر الأكبر على جرح القيصرية، لذا من المهم تجنب حمل أي شيء ثقيل مهما كانت أهميته لتجنب فتح الجرح مرة أخرى، كما يجب الحذر من تأثير جرح القيصرية والجماع في الأسابيع الأولى بعد الولادة، فعلى الأقل يجب تجنب العلاقة الزوجية لما بعد الأربعين.

نظام غذائي صحي

عليكِ بالإكثار من تناول الفيتامينات والأطعمة الغنية بالبروتين لتستطيعي تغذية طفلك والعناية به، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالألياف التي تجنبك الإمساك وعسر الهضم بعد الولادة القيصرية، كما يجب عليكِ الإكثار من شرب السوائل الدافئة والماء لتجنب الإمساك، ولتعويض ما تفقدينه من سوائل في الولادة والرضاعة.

نظافة جرح القيصرية

عليكِ بمتابعة الجرح يوميًا لتجنب حدوث عدوى، لذا من المهم التأكد من عدم احمرار مكان الجرح أو الحكة به والتهابه وتورمه، بالإضافة إلى أهمية الاستحمام يوميًا من الأسبوع الثاني بعد الولادة، ويفضل استشارة الطبيب قبل الاستحمام للمرة الأولى بعد القيصرية، مع تعقيم الجرح يوميًا بالماء الدافئ والمطهر وبعض المراهم الموضعية التي يصفها الطبيب.

تجنبي الإجهاد

عليكِ بالراحة وعدم ممارسة أي أنشطة شاقة مثل الرياضة، وبخاصة الرياضات التي ترهق عضلات البطن أو صعود الدرج أو ركوب الدراجات، بالإضافة إلى تجنب المشي كثيرًا أو الوقوف لفترات طويلة، لذا ارتاحي فترة من أعمال المنزل مثل التنظيف وجلي الأطباق وطهي الطعام وغيره حتى يلتئم جرحك.

نصائح لما بعد العملية القيصرية

جرح القيصرية

جرح العملية القيصرية هو نقطة الخوف الأكبر بعد الولادة، حيث يتم فتح جزء من البطن من أسفل الحوض والبطن ليخرج مولودك، ولكن هذا الجرح يحتاج منكِ معاملة دقيقة لتتم عافيتك دون أي ألم أو مضاعفات، لذا عليك بالنصائح التالية:

  • التزمي بتعليمات الطبيب.
  • تناولي المسكنات اللازمة لتخفيف الألم.
  • احصلي على قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • اشربي كثيرًا من الماء والطعام الغني بالألياف لتجنب الإمساك.
  • تجفيف موضع الجرح جيدًا.
  • تجنب استخدام الدش المهبلي حتى سماح الطبيب.
  • تجنب الحركات العنيفة والقاسية.
  • تجنب وضع مستحضرات التجميل أو العطور أو الصابون بشكل مباشر على الجرح.
  • تجنب الاستلقاء في حوض الاستحمام وبخاصة الماء الساخن.
  • تجنب فرك الجرح أو لمسه بعنف.

جرح العملية القيصرية والحمل

لا يؤثر جرح الولادة القيصرية على الحمل، فالأمر طبيعي ولكن لا بد من الانتظار مدة لا تقل عن عامين بعد الولادة القيصرية، حتى تحصلي على الراحة اللازمة بين أطفالك، وبخاصة أن جرح الولادة القيصرية للمرة الثانية يحتاج مدة أطول للالتئام، كما أن جرح القيصرية يتأثر بالحمل الثاني إذا كانت المدة الفاصلة أقل من 6 أشهر، وهناك آثار أخرى تترتب على جرح العملية لقيصرية والحمل وإن كانت في نسبة قليلة للغاية منها:

  • فتح جرح القيصرية الأولى.
  • حالات تمزق الرحم.
  • التعرض للإجهاض المبكر أو الولادة المبكرة.

قد يهمك أيضًا: الولادة القيصرية.. وحقائق يجب على المقبلات عليها معرفتها

جرح الولادة القيصرية للمرة الثالثة

غالبًا ما سيكون القرار بولادة قيصرية في حال مررت بتجربتي ولادة قيصرية سابقًا، لأنه من الصعب الانتظار للولادة الطبيعية، أما عن الخوف من جرح الولادة القيصرية للمرة الثالثة فهو غير حقيقي بسبب عدم اختلافه كثيرًا عن جرح القيصرية للمرتين السابقتين، ولكن قد تحدث بعض المضاعفات من الولادة الثالثة، منها تمزق الرحم أو حالات التصاق المشيمة، بالإضافة إلى النزيف بعد الولادة.

علامات التهاب جرح القيصرية

جرح القيصرية

هناك بعض العلامات التي يجب الحذر منها جيدًا في حال ملاحظتها، والاتصال بطبيبك على الفور لتلقي العلاج المناسب منها:

  • حدوث تورم في منطقة الجرح.
  • احمرار الجرح أو تحوله للون الأحمر الغامق.
  • وجود ألم في منطقة الجرح.
  • بداية تجمع صديد أو قيح في الجرح.
  • فتح غرز الجرح.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

متى يجب استشارة الطبيب بعد القيصرية؟

الولادة القيصرية هي عملية جراحية لا تختلف عن أي عملية أخرى، لذا من المهم أن تنتبهي لصحتك جيدًا ولالتئام جرحك، وفي حال ظهور أي طارئ عليكِ مراجعة الطبيب للاطمئنان، والأهم أن تطلبي مساعدة الأهل والزوج للاعتناء بصحتك وبطفلك، وعليكِ بمراجعة الطبيب على الفور في حال:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التعرض لنزيف مستمر.
  • وجود ألم شديد.
  • حرقان عند التبول.
  • التعرض للسعال.
  • الغثيان والقيء.
  • الإمساك المستمر.
  • تورم الساقين.
  • إصابة الجرح بعدوى.
  • الإصابة بجلطة في الساق أو الذراع.

وختامًا، يجب الاهتمام بجرح القيصرية جيدًا لتنهضي معافاة لبيتك ولطفلك، مع الأخذ بنصائح ما بعد الولادة القيصرية، حتى تكوني أكثر قدرة على الاعتناء بطفلك وبنفسك، لتستعيدي صحتك مرة أخرى.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى