حاسبة الحمل الإلكترونية.. أنواعها وكيفية استخدامها

تلجأ أغلب النساء إلى استخدام حاسبة الحمل، بمجرد أن تعرف المرأة بأنها حامل فإنها تكون متشوقة لكي تعرف في أي شهر أو أسبوع من الحمل تكون، وفي الآونة الأخيرة قد ظهرت حاسبة الحمل الإلكترونية، وهذه الحاسبة تعتبر طريقة سهلة لحساب ومعرفة عمر الحمل أو عمر الجنين، كما توضح أيضاً في أي يوم سيكون موعد الولادة.

حاسبة الحمل الإلكترونية.. أنواعها وكيفية استخدامها

ما هي حاسبة الحمل

حاسبة الحمل هي عبارة عن حاسبة توضح كيفية حساب الحمل الصحيح بطريقة سهلة والتي تستخدم ما يسمى بـ «جدول الحمل الصيني»، منذ تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية للمرأة، وبناء على التاريخ الذي تقوله المرأة يتم استخراج المعلومات الهامة مثل موعد التبويض، وهكذا، وتاريخ الإخصاب المتوقع، كما يتم من خلالها معرفة موعد الولادة المتوقع أيضا بالإضافة إلى المعلومات الدقيقة عن فترة الحمل الحالية للمرأة.

كيفية حساب موعد الولادة

تتساءل العديد من السيدات اللاتي ينتظرن قدوم مولودهن الجديد، عن كيفية حساب موعد الولادة، فإننا نطرح عليها طرقاً لحساب الموعد الميلادي والهجري للحمل، وتقدم حاسبة الحمل حساب الموعد بطريقة مختلفة تماماً، حيث إنه من الطبيعي أن الحمل يكون في رحم المرأة لمدة تسعة أشهر ومن خلال الحاسبة يتم إضافة تسعة أشهر وسبعة أيام من تاريخ آخر دورة شهرية، وهذا للحصول على موعد الولادة التقريبي.

كيف يتم حساب الحمل بالأشهر

إن حاسبة الحمل الإلكتروني بالأشهر هامة جداً، حيث إنه يعتمد عليها في فترة الحمل، وتقوم حاسبة الحمل بالأشهر بتقديم حساب دقيق لأشهر الحمل كما يشتمل على الشهر الحالي للحمل، بالإضافة إلى الأشهر المتبقية على موعد الولادة.

حاسبة الحمل بالهجري

تقوم حاسبة الحمل الهجري على تقديم عملية بسيطة، من خلال تقديم تاريخ الحمل الهجري، كما يتم تقديم من خلاله موعد الإخصاب بالهجري وموعد الولادة المتوقع،
وتكمن أهمية حساب موعد الحمل في أنه:

  • يساعد حساب الحمل الطبيب في معرفة عمر الحمل بدقة، حيث إنه يعمل على تحديد الموعد المتوقع للولادة.
  • كما أنه يساعد الأم في معرفة شهر حملها، ونمو جنينها.
  • كما تمكن الطبيب في سرعته لوصف العلاج المناسب للسيدة الحامل.

حاسبة الحمل بولد

تعتمد حاسبة الحمل التي تحدد جنس المولود سواء أكان ذكراً أم أنثى، على الجدول الصيني، حيث إن هذا الجدول يقوم من خلال معرفة سن الأم، والشهر الذي حدث فيه الحمل، فمن خلال هذه المعلومات يتم التنبؤ ومعرفة جنس المولود، والجدول الصيني للحمل هو عبارة عن تقليد قديم، كان مخترعه عالم طبي صيني، ومن خلال هذا الجدول كان يحدد هذا الطبيب جنس المولود وذلك من خلال معرفة العمر القمري للأم في فترة الحمل، والشهر القمري الذي يتم فيه الولادة ثم يتم تحديد نوع المولود أذكرا كان أم أثنى.

جدول حساب الحمل

من خلال جدولنا التالي سوف نعرض معكم طريقة سهلة منظمة لحساب موعد الحمل وهذا الجدول كالآتي:

          مرحلة الحمل           شهر الحمل           أسبوع الحمل
   الثلث الأول من الحمل ·      الشهر الأول

 

 

  • الأول
  • الثاني
  • الثالث
  • الرابع
  • الخامس
      الشهر الثاني
  • السادس
  • السابع
  • الثامن
  • التاسع
      الشهر الثالث
  • العاشر
  • الحادي عشر
  • الثاني عشر
  • الثالث عشر
    الثلث الثاني للحمل

      الشهر الرابع

 

  • الرابع عشر
  • الخامس عشر
  • السادس عشر
  • السابع عشر
  • الثامن عشر
      الشهر الخامس
  • التاسع عشر
  • العشرين
  • الواحد والعشرين
  • الاثنان والعشرين
      الشهر السادس
  • الثالث والعشرين
  • الرابع والعشرين
  • الخامس والعشرين
  • السادس والعشرين
  الثلث الثالث من الحمل        الشهر السابع
  • السابع والعشرين
  • الثامن والعشرين
  • التاسع والعشرين
  • الثلاثين
       الشهر الثامن
  • الواحد والثلاثين
  • الاثنان والثلاثين
  • الثلاثة والثلاثين
  • الأربعة والثلاثين
  • الخمسة والثلاثين
       الشهر التاسع
  • الستة والثلاثين
  • السبعة والثلاثين
  • الثمانية والثلاثين
  • التاسعة والثلاثين
  • الأربعين 

الأمور التي يجب القيام بها لمعرفة الحمل

بمجرد التأكد من أن أسباب تأخر الدورة الشهرية هي أسباب طبيعية، يجب تحديد موعد مع الطبيب المختص، والذي يمكنه تأكيد الحمل من خلال عمل تحليل الحمل بالدم، وعمل بعض الفحوصات الجسدية، والمساعدة في تحديد موعد أكثر دقة ليوم الولادة، وبمجرد الانتهاء من حساب موعد الولادة باستخدام حاسبة الحمل، يمكن البدء في التخطيط ليوم قدوم الطفل، وفي كل موعد  للطبييب لمتابعة الحمل وتقديم الرعاية للحامل خلال فترة ما قبل الولادة.

يجب الاهتمام بعمل فحوصات تحديد حجم الرحم وتسجيل نمو وتطور الطفل، والاطمئنان على مراحل تطور الحمل مثل سماع نبضات قلب الطفل ورؤية الجنين بالسونار أو الموجات فوق الصوتية.

تعتبر هذه الأحداث جزء ممتعاً جدًا وشيقاً للأم، ويمكن تغيير موعد الولادة بناءً على أي تطورات تطرأ أثناء المتابعة مع الطبيب إما من خلال تسريع موعد الولادة أو تأخيره.

مصدر
DMCA.com Protection Status