آراء ومساهماتصحة ولياقة

د. إيمان بشير أبوكبدة تكتب: حساسية العطور

هي رد فعل سلبي تجاه المنتجات المعطرة، والتي يمكن أن تشمل منتجات التجميل والعناية المنزلية والشخصية، هناك أكثر من 5000 عطر مختلف تستخدم في المنتجات اليوم، غالبا ما يتفاعل الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه العطور مع المنتجات بما في ذلك:

العطور والكولونيا

مزيل العرق

مقالات متعلقة

معطرات الجو

منظفات الغسيل

حلول التنظيف

غسول الجسم وأدوات النظافة الأخرى

منتجات العناية بالشعر، مثل الشامبو ومثبت الشعر والصبغات وما إلى ذلك

الزيوت الأساسية والمنتجات المختلفة المصنوعة من هذه الزيوت، مثل الشموع ومستلزمات التنظيف وأمصال الوجه

مبيدات حشرية

Perfume allergy photo

ما الذي يسبب حساسية العطر؟

«العطر» الموجود في المنتجات الشخصية أو المنزلية عبارة عن مزيج كيميائي من عدة عشرات إلى عدة مئات من المواد الكيميائية، تنبعث من المنتجات المعطرة العشرات من المركبات المتطايرة المختلفة التي يتم استنشاقها بعد ذلك أو التي تلامس الجلد أو العينين بما في ذلك بعض المركبات التي تعتبر ملوثات للهواء.

في بعض الحالات، تحتوي هذه المنتجات على زيوت أساسية تعزز الصحة عادةً عند استخدامها بشكل صحيح، لكن بعض الأشخاص يكونون حساسين لروائحها وتأثيراتها، يمكن أن يكون هذا بسبب عوامل وراثية أو حساسية أو أسباب أخرى.

تحتوي بعض المنتجات المعطرة على مواد كيميائية معروفة بكونها خطرة، مثل الفورمالديهايد والأسيتالديهيد.

المكونات الكيميائية التي تسبب الأعراض

المكونات الكيميائية التالية هي من بين أكثر المكونات التي يرجح أنها تسبب الأعراض:

طحلب البلوط 

إيزويوجينول

يوجينول

كحول سيناميل

سيناميك ألدهيد

هيدروكسي سيترونيلال

جيرانيول

أميل سيناميك ألدهيد

ليرال

السترال

فارنسول

الكومارين

سيترونلال

ألفا هيكسيل سينمالدهيد

الأعراض

يمكن أن تشمل الأعراض التي يمكن أن تسببها حساسية العطر ما يلي:

مشاكل في التنفس (الجهاز التنفسي)، بما في ذلك السعال وضيق التنفس وتفاقم أعراض الربو

ازدحام، اكتظاظ، احتقان

عيون دامعة

الصداع النصفي

الطفح الجلدي، وكذلك خلايا النحل، وخز الجلد والتهاب الجلد

اضطرابات في المعدة

الغثيان والقيء 

آثار عصبية في بعض الحالات الشديدة

كيف تعالج حساسية العطر؟

تجنب الروائح الاصطناعية

العديد من المنتجات المعطرة قادرة على بعث ملوثات هواء خطيرة، بالنسبة لبعض الناس، يمكن أن تؤدي الروائح الاصطناعية إلى ردود فعل سلبية بسبب المواد الكيميائية التي تحتوي عليها، والتي يمكن أن تكون مزعجة للجيوب الأنفية.

لتقليل تعرضك للضوء، تخلصي مما يلي من روتين الجمال والمنزل والسيارة والمكتب:

معطرات الجو

شموع مع روائح تركيبية

مستلزمات التنظيف برائحة قوية

أدوات النظافة، منتجات العناية الشخصية ذات الروائح القوية

استخدم المنظفات الطبيعية في منزلك

إذا كان استخدام منتجات التنظيف المعطرة في منزلك يميل إلى إثارة الأعراض، فجرب حلولا بسيطة مثل الخل وصودا الخبز بدلا من ذلك لتنظيف المطبخ والحمام ومسحهما، لا تحتوي العطور فعليا على أي وظائف أو تأثيرات تطهير، لذا تعمل منتجات التنظيف الطبيعية غير المعطرة أيضا على الحفاظ على منزلك نظيفا وخاليا من الجراثيم.

إذا كنت لا تتفاعل بشكل سيئ معها، يمكنك أيضا محاولة وضع عدة قطرات من زيت الأوكالبتوس في موزع في منزلك حتى تتمكن من استنشاقه للمساعدة في تنظيف ممرات الأنف وتطهير الهواء من مسببات الحساسية، يمكن استخدامه أيضًا في منظفات الغسيل محلية الصنع كعامل مضاد للميكروبات.

استبدال منتجات التجميل الخاصة بك

يجب استبدال منتجات البشرة المعطرة ومنتجات الشعر والجمال بخيارات خالية من العطور بدلا من ذلك، قد يكون من الصعب العثور على منتجات العناية الشخصية غير المعطرة في معظم المتاجر، مما يعني أن صنعها بنفسك قد يكون خيارك الأفضل.

يمكنك استخدام المكونات المتاحة بسهولة، مثل زيت جوز الهند، والسكر، وزيت الأرغان، وخل التفاح، والصبار، لصنع المنظفات المنزلية، والتونر، والبلسم وما إلى ذلك، إذا كنت تستطيع تحمل الزيوت الأساسية، فلا تتردد في إضافة القليل من زيت اللافندر أو البابونج أو زيت اللبان لمزيد من الفوائد.

تحدث عن حساسيتك في العمل

يمكنك التحدث إلى زملائك في العمل لتقليل الروائح المستعملة في مكان عملك (مثل الشموع ومعطرات الجو وبخاخات إزالة الروائح أو حتى عطور الآخرين)، إذا كان لا يمكن حظر العطور أو إزالتها من مكان عملك، فقد يكون صاحب العمل قادرا على إبعادك عن مصدر العطر بدلا من ذلك، يمكن استخدام جهاز تنقية الهواء في مكتبك، أو إبقاء النوافذ مفتوحة أو باستخدام المراوح.

نصائح أخرى

فيما يلي بعض النصائح والعلاجات المنزلية للتحكم في رد فعلك تجاه الروائح داخل المنزل:

اترك النوافذ مفتوحة لتحسين التهوية عندما تكون في الداخل.

تسوق فقط في المتاجر التي لا تستخدم الشموع والعطور، وكن حذرا عند تجربة الملابس التي تم رشها بالعطور.

إذا كنت لا تستطيع تجنب الروائح في أماكن معينة، ففكر في ارتداء قناع للوجه للمساعدة في تقليل كمية التنفس.

 

إخلاء مسؤولية: المحتوى في قسم الآراء والمساهمات لا يعبر عن وجهة نظر الموقع وإنما يمثل وجهة نظر صاحبه فقط، ولا يتحمل الموقع أي مسؤولية تجاه نشره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications