عجائب

حيوانات تقتل صغارها.. ظاهرة غريبة وأسبابها أغرب

ترى الأغلبية العظمى من الناس الحيوانات وبالتحديد الأليف منها، من منظور به كثير من التعاطف والحب، خاصة ومع انتشار لفيديوهات خاصة بها على مواقع التواصل الاجتماعي، تحتوي على مشاهد وفاء الحيوانات للبشر ولبعضها البعض أيضا. ولكن هل توجد حالات غريبة تحدث بين تلك الحيوانات من شأنها أن تفسد تلك الصورة الرائعة في أعين محبيها؟

فقد أكد باحثون عدة، أنه أحيانا ما تقدم أمهات بعض الحيوانات على القيام بأمر في منتهى القسوة، ودون وجود تفسير محدد، وهي أن تقوم بافتراس صغارها، ما يعد أمر شديد الغموض، وفي الوقت نفسه ضربا صريحا للمشاهد الرومانسية بين الحيوانات، والتي تطالعنا بها مواقع التواصل الاجتماعي كثيرا.

يقول دوجلاس موك بروفيسور علم الأحياء في جامعة أوكلاهوما، والذي ألف كتابا حول هذا الأمر: “هذا هو الجانب السيئ من الطبيعة، والذي لا يحب الكثيرون أن يتخيلوه حتى”.

أسباب متنوعة

اختلف الباحثون حول أسباب حدوث تلك الأمور الغريبة، فالبعض يشير إلى أن قتل الأبناء يبدو في ثقافة الحيوانات وكأنه أمر يزيد من جاذبية مرتكبه تجاه شركائه المحتملين، وهو ما يعد قريبا بدرجات بسيطة مما يحدث بين الأسود وبعضها البعض، حيث يقوم ذكر الأسد بافتراس أشبال الزعيم السابق للغابة بعد أن يقتله، لتصبح أم الأشبال المقتولين صالحة للزواج منه.

بينما تؤكد بعض الأبحاث أن تلك العملية تحدث من أجل إشباع الطاقة والاحتياجات الغذائية، حيث تقدم الأم على قتل صغارها الأضعف للحصول على القوة والطاقة اللازمة التي تمكنها من العناية بصغارها الآخرين.

كذلك تقول بعض الدراسات إن قتل الحيوانات لصغارها أحيانا ما يكون بسبب تأخر الصغار في النضوج أو لمرضهم، بينما يميل البعض للاعتقاد الأشهر وهو أن الأمهات تتناول أحيانا بيض صغارها لحمايتهم من أي تهديد محيط بهم، وهو ما يعد أمرا شائعا كذلك.

احتمالية المرض

يلمح البروفيسور دوجلاس موك إلى وجود احتمالية مرض عند مرتكب تلك الفعلة، قائلا: “نعتقد أنه من الممكن أن يكون الأمر متعلقا بمرض ما يجعل الحيوان يتخلص من صغاره بتلك الصورة البشعة”، ولكنه يعود ليوضح: “يظل هذا الاعتقاد غير موثوق منه حتى الآن”.

الوسوم
إغلاق