دب ونمر وأسد.. صداقة نادرة بسبب تاجر مخدرات!

أسد ونمر ودب، 3 حيوانات مختلفة الأصول، شاءت الظروف القاسية أن تجمع بينها، لتتطور علاقتها بصورة غير متوقعة، وتصبح صداقة ودِّ من نوع خاص جدا.

نفس الظروف القاسية

دب ونمر وأسد.. صداقة عجيبة وملهمة من رحم المعاناة

من الوارد أن نشعر بوجود علاقة قوية بين أكثر من حيوان من نفس الفصيلة، إلا أن حدوث ذلك بين أسد ونمر ودب، وبهذه الدرجة المذهلة التي دفعتهم إلى الاعتراض بشتى الطرق على التفرقة بينهم، هو أمر ملهم حقا.

بدأ الأمر في عام 2001، عندما اقتحمت الشرطة الأمريكية منزل أحد تجار المخدرات، حيث فوجئت القوات بهذا الرجل الخارج عن القانون وقد احتفظ في قبو منزله بأسد ونمر ودب، عانوا جميعا من نفس المصير المؤلم لفترة ليست بالقصيرة، قبل أن يتم إنقاذهم، وعرضهم على الأطباء المختصين.

أصدقاء للأبد

دب ونمر وأسد.. صداقة عجيبة وملهمة من رحم المعاناة

عانت الحيوانات الـ3 من جروح غائرة، نتيجة عدم اهتمام المالك بهم، بل إنه أهملهم تماما للحد الذي دفع الأطباء فيما بعد، إلى إجراء الجراحات لهم من أجل إنقاذ حياتهم، قبل أن ينقلوا سويا إلى مركز لرعاية الحيوانات بولاية جورجيا.

العجيب أن تلك الحيوانات الـ3 قد جاءت من 3 قارات مختلفة، فالدب الذي عرف باسم “بالو” دب أمريكي أسود، والأسد الملقب باسم ليو، هو من أصول إفريقية، أما النمر المعروف بـ”شيري خان”، فهو كما يشير اسمه نمر بنغالي قادم من القارة الآسيوية، ما يوضح كيف ساهمت الظروف العجيبة، في الجمع بين هؤلاء الحيوانات مختلفة الأصول، وهو الأمر الذي يبدو وأنه دفع كلا من الدب والنمر والأسد إلى التمسك ببعضهم أكثر.

دب ونمر وأسد.. صداقة عجيبة وملهمة من رحم المعاناة

في الوقت الذي كان من الصعب أن تعود تلك الحيوانات إلى الغابات من جديد، بسبب حالتهم الصحية غير المستقرة، قررت إدارة مركز رعاية الحيوانات رعايتهم للأبد، الأمر الذي أرضى الحيوانات الثلاثة كما اتضح بالفعل، فبينما سعت الإدارة إلى الفصل فيما بينهم، أظهر الثلاثي المثير للدهشة غضبه إزاء هذا القرار، وامتنعوا عن تناول الطعام، ثم عادوا إلى طبيعتهم بعد إعادتهم سويا، ليتبين أن دب ونمر وأسد قد رفضوا الفراق تماما، وفضلوا أن يبقوا أصدقاء للأبد.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد