fbpx

دراسة: السيلفي مضر بالصحة ويسبب الوفاة!

تدعو دراسة حديثة عشاق “الصور السيلفي” للحذر، فقد أثبتت أنها تتسبب في زيادة حالات الوفاة، فهل أصبح السيلفي كالقاتل المتخفي في أيامنا الحالية؟

السيلفي القاتل

“ربما يصبح التقاط تلك الصورة السيلفي هو آخر ما تفعله في حياتك”، هذا هو ملخص دراسة حديثة، أجراها معهد العلوم الطبية الهندية، حيث أشارت الدراسة البحثية إلى نحو 259 حالة وفاة -حدثت جميعها خلال الـ6 سنوات الأخيرة- سببها التقاط صورة سيلفي في المكان والتوقيت غير المناسبين!

أوضح الباحثون تعدد وسائل الوفاة بسبب التقاط صور السيلفي في توقيت خاطئ، كأن يلتقط أحد صورة لنفسه أمام قطار متجه نحوه، أو خلال الوقوف بمكان شديد الارتفاع، أو أثناء الوجود مع حيوان مفترس، ما يفسر ارتفاع عدد الوفيات نتيجة القيام بطريقة التصوير الشائعة في السنوات الأخيرة.

يعلق الباحث أجام بانسال، قائلا: “أصبح السيلفي من المشكلات الصحية العامة في أوقاتنا الحالية”، مضيفا: “إن كنت تلتقط الصورة أثناء وقوفك محتفلا أو ما شابه، فلا توجد مشكلة، أما إن ارتبط السيلفي بأمر أو نشاط خطير فتصبح تلك الصورة أزمة”.

الضحايا من الصغار

ألمحت الدراسة الهندية، إلى أن ضحايا صور السيلفي، دائما ما يكونون من صغار السن أو المراهقين الذين يبحثون عن زيادة أعداد الإعجابات عبر صفحاتهم بمنصات التواصل الاجتماعي، إذ أوضح أجام أن 85% من الضحايا، تتراوح أعمارهم بين الـ10 والـ30.

يقول أجام: “من المؤسف أن يفقد شخص حياته بسبب بحثه عن التقاط أفضل صورة ممكنة، لا يوجد ما يستحق ذلك حقا”، مشيرا إلى أن هذا العدد الكبير من الوفيات، لا يوضح حجم المأساة: “تلك فقط هي حالات الوفيات التي تم توثيقها، ربما هناك ضحايا آخرون فقدوا حياتهم بسبب صورة سيلفي، ولم نعرف عنهم شيئا”.

ويرى أجام أن الحل السريع لتلك الأزمة التي تكبر يوما بعد الآخر هو وضع قوانين تجرم التقاط سيلفي في بعض الأماكن، مثل الأماكن المرتفعة كالجبال، أو في المناطق المائية، وهو الأمر الذي بدأت بعض الدول بالفعل -مثل روسيا والهند وإندونيسيا- في تطبيقه، أملا في السيطرة على جنون السيلفي، الذي أصبح يهدد حياة أصحابه.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد