دراسة: الوجبات السريعة أخطر من التدخين!

تنبه دراسة حديثة إلى خطورة تناول الطعام غير الصحي، إذ تصفه بأنه يهدد حياة البشر، بدرجات تفوق خطورة عادات أخرى قاتلة مثل التدخين.

الطعام والوفاة

يدرك أغلبنا مخاطر الاعتماد على الوجبات السريعة والأكلات غير الصحية، إلا أن دراسة أخيرة تذهب إلى أبعد من التحذير من المخاطر الصحية العادية، مشيرة إلى سقوط الملايين من الوفيات جراء تناول تلك الأطعمة كل عام، وبنسب تفوق خطورة عادة التدخين.

توصلت الدراسة التي نشرت بالجريدة الطبية الشهيرة، The Lancet، إلى أن وفاة 1 من أصل 5 أشخاص، أو ما يصل إلى الـ11 مليون شخص حول العالم، تنتج عن عادات الأكل السيئة، التي تشمل تناول الطعام المتخم بالأملاح والسكريات وتجنب الخضراوات والفواكه، إضافة إلى تناول الطعام في أوقات غير منتظمة.

يعقب كريستوفر موراي -الباحث وراء الدراسة الأخيرة، والأستاذ بجامعة واشنطن الأمريكية- على النتائج المشار إليها قائلا: “أكدت نتائج دراستنا ما فكرنا فيه جميعا على مدار سنوات طويلة، والذي يتلخص في أن تناول الأطعمة غير الصحية يعد أكثر خطورة على حياة البشر جميعا، من أي سبب أخر ربما يؤدي إلى الوفاة”.

نتائج مخيفة

حددت الدراسة الأخيرة أسباب ونسب الوفاة المرتفعة جراء تناول الطعام غير الصحي، حيث توصلت إلى أن 10 ملايين شخص قد توفوا جراء أمراض القلب والأوعية الدموية: 913 ألف نتيجة الإصابة بمرض السرطان، و339 ألف بسبب داء السكري من النوع الثاني.

أوضحت الدراسة الأخيرة كذلك وبالأرقام، تصنيف الدول من حيث نسب الوفاة، حيث حلت كل من أوزباكستان وأفغانستان في مقدمة الدول التي شهدت حالات وفيات، على إثر التغذية غير الصحية، فيما جاءت المملكة المتحدة في المركز الـ23 والولايات المتحدة بالمرتبة الـ43، أما فيما يخص الدول الأقل تعرضا للوفاة للسبب المذكور، فهي اليابان وإسبانيا وفرنسا.

يؤكد موراي -في نهاية دراسته- ضرورة الانتباه لمخاطر التغذية غير الصحية، والتي ثبت تسببها في وقوع ملايين من الضحايا كل عام، موضحا: “يتطلب الأمر الكثير من التدخلات، من أجل التحفيز على استهلاك الأكلات الصحية بدلا من غيرها، أملا في حماية الملايين من الموت بسبب الطعام”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد