ما علاقة فصل الصيف بزيادة الوزن لدى الأطفال؟

تحذر دراسة حديثة من أشهر الصيف، حيث تربط بين الفصل الحار وبين زيادة فرص إصابة الأطفال بالسمنة، ترى كيف يحدث ذلك؟.

السمنة والصيف

يبدو أن أزمات فصل الصيف الصحية تزيد يوما بعد الآخر من وجهة نظر العلم، ففي وقت يحذر فيه الخبراء من خطورة التعرض لآشعة الشمس القوية أحيانا، ومن سهولة انتشار العدوى في أحيان أخرى، تأتي دراسة محذرة لتكشف عن زيادة فرص زيادة الوزن والإصابة بالسمنة لدى أبنائنا الصغار، خلال أشهر الصيف من كل عام.

توصلت الدراسة التي أجريت عبر جريدة أكاديمية التغذية العلمية، إلى أن فصل الصيف يحمل بعض الأخبار السيئة للآباء والأمهات والأطفال على حد سواء، مع زيادة فرص معاناة الصغار من السمنة، على مدار عدة أشهر حارة.

تشير الدراسة إلى أن تجنب الأطفال لتناول الخضروات والفواكه خلال فصل الصيف، في مقابل الحصول على كميات أكبر من المشروبات الغازية والعصائر المزودة بالسكريات، تعد العوامل الأخطر والأكثر تأثيرا في تغير الوزن خلال تلك المرحلة، الأمر الذي يوضحه الباحثون وراء الدراسة بالقول: “تزيد مخاطر عدم اتباع أنظمة صحية فيما يخص تناول الطعام في الصيف، نظرا لحصول الأطفال على الإجازات الصيفية، التي يسهل خلالها الحصول على كل ما لذ وطاب من وجبات ومشروبات متخمة بالسكريات، لتكون النهاية الطبيعية زيادة أوزانهم”.

حلول ممكنة

من جانبها، ترى خبيرة التغذية، رينا فرانكو، أن هناك عدة حلول ممكنة يمكن الاستفادة منها، من أجل حماية الطفل من مخاطر زيادة الوزن خلال فصل الصيف، حيث تقول: “بدلا من السماح للطفل بالحصول على كميات كبيرة من المشروبات الغازية والعصائر المزودة بالسكريات، يمكن تشجيعه بشكل محفز، على تناول الفاكهة في شكلها الطبيعي، أو كعصير محبب، حيث يعني اعتياد الطفل على تناول الفاكهة والخضروات، زيادة فرص الحفاظ على الوزن على مدار سنوات قادمة”.

تشير خبيرة التغذية كذلك إلى ضرورة تحفيز الطفل على تلك الأمور، من خلال قيام الأبوين بدور النموذج المثالي، عبر حرصهما على تناول أكلات صحية، وتجنب الوجبات والمشروبات المحظورة.

في النهاية، تؤكد الدراسة على أن ارتفاع فرص تناول الأكلات والمشروبات المزودة بالسكريات خلال فصل الصيف، ليست السبب الوحيد وراء زيادة الوزن لدى أطفالنا، حيث توضح أن طول مدة الجلوس أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية وعدم الالتزام بمواعيد نوم محددة، من شأنها كذلك أن تؤدي إلى نفس النتيجة غير المرغوب فيها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد