طريقة التخلص من رائحة الثلاجة الكريهة

ليس هناك ما هو أسوأ من وجود رائحة كريهة بأحد الأماكن بالمنزل، فما بالك إن كان هذا المكان هو الذي يحتفظ بالطعام، نكشف الآن عن أسباب رائحة الثلاجة الكريهة وعن طرق التعامل مع تلك الأزمة بنجاح من أجل الوقاية منها إلى الأبد.

أسباب رائحة الثلاجة الكريهة

تتعدد الأسباب وراء سوء رائحة الثلاجة، إلا أن السبب الأبرز وراء حدوث تلك المشكلة يبقى عدم الاهتمام بتنظيف الثلاجة من بقايا الأطعمة أول بأول، أو جراء تعفن بعض الأطعمة بالداخل دون أن يدري صاحبها، في تلك الحالة تبدأ الأكلات والمشروبات التي انتهت صلاحيتها في تنمية العفن والبكتيريا والفطريات، لتكون النتيجة الحتمية حصول الثلاجة على رائحة كريهة.

يعتبر تكون الثلاجة من بعض الأماكن البلاستيكية سببا مباشرا وراء احتفاظها بالرائحة الكريهة، حيث يمكن اللجوء إلى نقع تلك الأماكن في الخل أو صودا الخبز من أجل مواجهة رائحتها غير المحببة، علما بأن مستوى الرطوبة بداخل الثلاجة قد يحدد رائحتها أيضا، إذ ينتج الأمر في كثير من الأحيان عن تراكمات الأكلات بالداخل.

يرى الخبراء أن عدم تمتع الثلاجة بدرجات حرارة ومستويات تهوية مناسبة، تعني دون شك مواجهة أزمة الرائحة الكريهة طوال الوقت، حيث ينصح دائما بتحديد درجات حرارة الثلاجة لتبقى بين 37 درجة و 41 درجة فهرنهايت أو ما يعادل 2.7 إلى 5 درجة °C، مع الاهتمام بعدم حجب المروحة الخاصة بها، حتى تعمل بالكفاءة المطلوبة والقادرة على تقليل فرص إصابة الثلاجة بالروائح السيئة.

التخلص من رائحة الثلاجة الكريهة

هناك خطوات عدة يمكن السير عليها من أجل التخلص من رائحة الثلاجة الكريهة، حيث يبدأ الأمر بإخراج كل شيء من داخل الثلاجة، مع الحرص على التخلص من الأكلات والمشروبات المشكوك في انتهاء صلاحيتها، قبل تنظيف الأواني والعلب التي تحتفظ بالأكلات، وإخراج الأرفف من أجل نقعها في المياه الساخنة وتنظيفها بالصابون شأنها شأن مكونات الثلاجة الداخلية الأخرى.

يفضل الاعتماد على مواد طبيعية لتنظيف الثلاجة بدلا من المواد الصناعية، حيث ينصح باللجوء إلى الخل وصودا الخبز باعتبارهما من وسائل امتصاص الروائح الكريهة، ولكن بعد تنظيف الثلاجة جيدا بواسطة قطعة إسفنجية، ومن خلال فرشاة صغيرة يمكنها اقتحام الأماكن الضيقة داخل الثلاجة بنجاح، ما يضمن في تلك الحالة مواجهة الروائح الناتجة عن البكتيريا.

ينصح بعد تنظيف الثلاجة بواسطة الخل وصودا الخبز، باستخدام قطعة إسفنجية منقوعة في المياه الدافئة، من أجل إعادة تخليص الثلاجة من المواد التنظيفية المستخدمة، قبل إعادة استخدام الثلاجة بأمان.

الوقاية من رائحة الثلاجة الكريهة

يجب أن نحرص على وقاية الثلاجة من الرائحة الكريهة بعد تحسينها، إذ ينصح بترك بعض من صودا الخبز داخل ورق الكعك الذي يترك في الثلاجة طوال الليل، لتقليل فرص التعرض للرائحة الكريهة من جديد.

إن كان الحصول على صودا الخبز صعبا أو غير متاح، فإن الاعتماد على بقايا القهوة أو على الشوفان ممكن من أجل تحقيق النتيجة المرغوبة، وخاصة وأن تلك المكونات معروفة بدورها في امتصاص الروائح بكفاءة غير معتادة.

من الوارد أن نلجأ إلى الفانيلا من أجل تحسين رائحة الثلاجة أكثر فأكثر، حيث نحتاج فقط إلى غمر بعض كرات القطن في الفانيلا قبل تركها في الثلاجة لأطول وقت ممكن، حينها لن نتأكد فقط من زوال الروائح الكريهة، بل كذلك نضمن تحسين رائحة الثلاجة لأقصى درجة.

يتطلب التخلص من البقع بداخل الثلاجة الاستعانة بصودا الخبز وإضافة كمية قليلة من المياه الدافئة إليها، من أجل تكوين معجون يمكن وضعه على البقع وتركه لنحو ساعة على الأقل، قبل تنظيف الثلاجة بالشكل الطبيعي.

يجب أن ندرك في كل الأحوال أهمية الانتباه لصلاحية الأطعمة والمشروبات داخل الثلاجة، حيث ينصح بمراجعة المحتويات الداخلية بصفة أسبوعية خوفا من إغفال طعام أو مشروب قد فسد، مع ضرورة التأكد من تناسب درجة الحرارة والرطوبة مع المقاييس المطلوبة، ومع الوضع في الاعتبار بأن بقايا الأطعمة المتروكة داخل الثلاجات يجب أن تبقى في أوانٍ محكمة الإغلاق.

في الختام، تبقى أزمة رائحة الثلاجة الكريهة من الأزمات التي قد تصيب الجميع، إلا أن علاجها والحرص على الوقاية منها إلى الأبد ليس من الأمور المعقدة، فقط يحتاج إلى الانتباه لمحتويات الثلاجة من الأطعمة والمشروبات، مع الحرص على تنظيف الثلاجة من الداخل بواسطة المواد الطبيعية الصحيحة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي الأول من هنا طالع الموضوع الأصلي الثاني من هنا
DMCA.com Protection Status