سرطان المريء.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

يمكن لمرض السرطان أن يصيب أي جزء من المريء، ذلك الأنبوب الطويل الذي يصل من الحلق إلى المعدة ويساهم في نقل الطعام والشراب، لذا نكشف الآن عن أسباب الإصابة بمرض سرطان المريء الشائع، إضافة إلى الأعراض والعلاجات لهذا المرض الخطير.

الأسباب

تتعدد العوامل والأسباب وراء تحفيز مرض سرطان المريء، ومن بينها تدخين السجائر الذي يؤدي كذلك إلى زيادة فرص عدد من الأمراض السرطانية الأخرى، أيضا من المؤكد أن استهلاك المشروبات الكحولية يساهم في تدمير جينات خلايا المريء، ومن ثم ترتفع مخاطر المعاناة من مرض سرطان المريء، مع الوضع في الاعتبار أن التقدم في العمر يسهل من الإصابة بالمرض نفسه.

يرى الأطباء والمتخصصون أن فرص الإصابة بمرض سرطان المريء ترتفع أيضا عند إصابة المريء بالتهيج على مدار فترة طويلة من الزمن، ما يحدث أحيانا جراء المعاناة من ارتجاع المريء، فيما تؤدي أنظمة تناول الطعام غير الصحية، والتي تحتوي على نسب كبيرة من اللحوم بالمقارنة بنسب قليلة من الفواكه والخضروات إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالمرض السرطاني نفسه، وهي المخاطر التي تتزايد مع الإصابة بالسمنة، المسؤولة كذلك عن زيادة فرص الإصابة بأمراض سرطانية مختلفة.

الأعراض

لا تظهر الأعراض بوضوح في المراحل المبكرة من الإصابة بمرض سرطان المريء، لذا ربما يفشل الأطباء في البداية في تحديد معاناة المريض من تلك الأزمة الخطيرة، التي لا تبدأ في الظهور إلا مع سوء الوضع الصحي للأسف.

يشير الأطباء إلى أن أشهر الأعراض المرتبطة بمرض سرطان المريء، تتمثل في صعوبة البلع، فيما يبدو من الواضح شكوى الكثير من مرضى السرطان في المراحل المبكرة من تراجع غير مفهوم في الوزن.

يعاني المصاب بمرض سرطان المريء أيضا من إحساس بالحرقان في الصدر، فيما يصاب بالتعب العام في كثير من الأحيان، مصحوب بمشكلات صحية أخرى مثل السعال المزمن، الفواق، التقيؤ.

العلاجات

تتعدد العلاجات الممكنة لمرض سرطان المريء، والتي يتاح أغلبها في المرحلة المبكرة من اكتشاف المرض، حيث يمكن استئصال الورم عبر المناظير، أو من خلال العمليات الجراحية في بعض من الحالات الأخرى.

يمكن للأطباء أن يعتمدوا كذلك على جلسات العلاج الكيميائي، والتي تصطحب بأدوية علاجية من أجل قتل الخلايا السرطانية، فيما ينصح أحيانا بالعلاج بواسطة جلسات الإشعاع بدلا من الحصول على الأدوية العلاجية.

في النهاية، ينصح بعدم تدخين السجائر وشرب الكحوليات، مع الحفاظ على وزن معتدل، أملا في الوقاية أو ربما تقليل فرص المعاناة من مرض سرطان المريء الشائع.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status