سيدة تنجب 17 طفلا.. حقيقة أم خيال؟

“أم تلد 17 طفلا”، هكذا جاء ذلك الخبر الصادم عبر منصات التواصل الاجتماعي، الذي حير الكثير من رواد تلك المواقع، فهل حدث بالفعل؟.

أم تلد 17 طفلا

في وقت تنتشر فيه الأخبار المثيرة للجدل كالنار في الهشيم، عندما تبرز أحداث عجيبة يكاد لا يصدقها الناس من غرابتها، جاء انتشار هذا العنوان الجاذب لعدد من المنشورات، المرفقة بصور لسيدة منفوخة البطن بشكل عجيب، وكأنها على وشك الولادة، بجانب عدد من الأطفال قيل إنها أنجبتهم لاحقا.

أوضحت المنشورات الشائعة أن الأم هي امرأة شابة تعيش في ولاية إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية، دخلت التاريخ من أوسع أبوابه، حينما شاءت الظروف أن تعاني من العقم على مدار سنوات، حتى حدثت المعجزة بشكل مفاجئ لا يتوقعه أكثر المتفائلين ولا الأم نفسها.

رزقت الأم الأمريكية، وفقا للمنشورات الشائعة، بـ17 طفلا دفعة واحدة، بعد الخضوع لعملية ولادة قيصرية استغرقت نحو 29 ساعة كاملة، ليستقبل رواد منصات التواصل الاجتماعي ذلك الخبر بمزيج من الاندهاش من إمكانية حمل سيدة لهذا الكم من الأطفال، ومن السخرية من إمكانية تكوين فريق كرة قدم كامل مضاف إليهم لاعبي الاحتياط من خلال تلك الأسرة فقط، ترى ما حقيقة كل هذا؟

الحقيقة

لا يمت الخبر الشائع للحقيقة بصلة، حيث لم يحدث لأي أم على وجه الأرض، أن قامت بإنجاب هذا العدد من الأطفال التوائم خلال عملية جراحية واحدة، فيما يتبين أن الصورة المنتشرة للمرأة الحامل هي صورة مفبركة تم تعديلها بواسطة الفوتوشوب.

نكتشف مع تتبع المصدر الرئيسي لهذا الخبر الطريف، الذي انتشر بشكل عجيب عبر منصات التواصل الاجتماعي، أن موقع “World News Daily Report” الإلكتروني هو من كتبه للمرة الأولى، وهو الموقع العالمي المعروف بأنه لا يقوم بنشر إلا الأخبار المفبركة والساخرة.

الجدير بالذكر أن عدد الأطفال الأكبر الذي تم إنجابه خلال عملية ولادة واحدة من قبل، يعود إلى عام 1971، حينما تمكنت أم استرالية من إنجاب 9 أطفال، تماما مثلما حدث مع أم ماليزية في عام 1999، بعيدا عن خبر ولادة الأم الأمريكية لـ17 توأما، والذي يتضح أنه خبر مفبرك من الأساس.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد