تجمع أغلبية البشر تحت مظلتها.. شجرة عائلة اللغات الهندو-أوروبية

هل تعلم أن أغلب اللغات التي يتحدث بها الناس حول العالم الآن، تؤكد العديد من الدراسات أنها خرجت من عباءة مجموعتين وحسب، طبقا لأصول تلك اللغات؟

هذا ما أكدت عليه مينا سوندبيرغ، الرسامة التوضيحية السويدية الأشهر، وأبرزته عبر عدد من الخرائط، أو شجر العائلة الذي يكشف روابط مثيرة للجدل بين عدد من اللغات المختلفة.

أذ أوضحت عبر عدد من الرسومات المأخوذة من دراسات مطولة، أن أغلب اللغات الأوروبية واللغات الهندية يتبعون شجرة عائلة اللغات الهندو-أوروبية، لافتة خلال تلك الصور التوضيحية إلى أن الأوراق الكبيرة بالشجر توحي إلى اللغات الأكثر استخداما بواسطة السكان المحليين، ما يتضح أكثر بالنظر لتلك الصور التالية.

تجمع أغلبية البشر تحت مظلتها.. شجرة عائلة اللغات الهندو-أوروبية 1

الأوراق الكبيرة تمثل المزيد من الناس الذين يتحدثون بتلك اللغة كلغة أصلية أو أولى.

تجمع أغلبية البشر تحت مظلتها.. شجرة عائلة اللغات الهندو-أوروبية 2

ينقسم الفرع الأوروبي إلى 3 تقسيمات، اللغات السلافية، التي يتحدث بها سكان أوروبا الشرقية والبلقان وعدد من دول أوروبا الوسطى، واللغات الرومانسية، كالإيطالية والفرنسية والأسبانية، إضافة إلى اللغة الألمانية، بينما توضح الصورة مدى تعقد العلاقة بين اللغات السلافية كما يظهر.

تجمع أغلبية البشر تحت مظلتها.. شجرة عائلة اللغات الهندو-أوروبية 3

تشير تلك الرسمة إلى الجذور الألمانية التي تتمتع بها اللغة الإنجليزية.

تجمع أغلبية البشر تحت مظلتها.. شجرة عائلة اللغات الهندو-أوروبية 4

وعلى عكس المتوقع، تنتمي اللغة الفنلندية إلى شجرة اللغات الأورالية، وهو الأمر شديد الاختلاف عن كافة لغات الدول الاسكندنافية الأخرى.

تجمع أغلبية البشر تحت مظلتها.. شجرة عائلة اللغات الهندو-أوروبية 5

كذلك تكشف المجموعة الهندو إيرانية، الترابط الموجود بين اللغات الهندية والأردية، وكذلك لغات محلية هندية أخرى، كالراجستانية.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد