كيف يحكم الإنسان على السمات الشخصية للآخر عبر شكل الجسم؟

هل تقوم بالحكم على السمات الشخصية الآخرين بناء على شكلهم، أو بناء على جسدهم على وجه التحديد؟ إن كنت تقوم بذلك فانت لست وحدك، وفقا لدراسة توصلت إلى أن شكل الجسم له شخصية محددة في مخيلة البشر، نوضحها الآن.

الشخصية من الجسم

ندرك جميعا أن الحكم على الأشياء من خلال ظاهرها، يبدو ظالما وربما شديد السطحية أيضا، إلا أن هذا لا يمنع أغلب البشر من إطلاق الأحكام في أذهانهم على الأقل، بخصوص الآخرين، وفقا للشكل بل وبناء على الجسم فحسب.

أوضحت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة تكساس الأمريكية، أن النظر إلى جسم الشخص قد يكون كفيلا لدى البعض، بأن يدفعم إلى إصدار الأحكام بشأنه، ما يؤكده الباحث المسؤول عن الدراسة، والخبير في علم النفس من الجامعة الأمريكية، ينج هو: «يميل الناس إلى الحكم على الآخرين استنادا إلى أمور شكلية بحتة، في مقدمتها شكل الجسم وفقا لتلك الدراسة، التي توصلت إلى عدد من المعتقدات السائدة والأفكار النمطية بهذا الشأن».

الدراسة والنتائج

قام الباحثون بتصميم نحو 140 هيكلا جسديا مختلفا عن الآخر، نصفهم يمثل الرجال والنصف الآخر يمثل النساء، فيما تطلب الأمر قيام نحو 76 طالبا من المتطوعين في الدراسة، بملاحظة تلك التصميمات الجسدية المختلفة قبل إبداء الرأي فيهم بالاعتماد على نحو 30 كلمة تظهر على الشاشات، يمكن الاختيار من بينها، وتشمل معان إيجابية مثل متحمس، منفتح، قوي الشخصية، ومعان أخرى سلبية مثل هادئ تماما أو خجول».

وجد الباحثون عبر إجراء الدراسة أن المشاركين فيها قاموا بإعطاء صفات سلبية مكررة بحق الأجساد الممتلئة، مثل صفات الكسل أو عدم الاهتمام بالنفس، فيما تمتع أصحاب الأجساد المنمقة بصفات إيجابية مثل الحماس والثقة في النفس، ما يكشف عن نظرة نمطية لا زالت موجودة بداخل البشر تجاه البشر الآخرين، تتوقف على شكل الجسم.

يؤكد خبراء علم النفس في نهاية الدراسة أن ظاهرة الحكم على الآخر من خلال جسده، هي ظاهرة عالمية ليس لها حدود، لكن تفاصيلها تختلف وفقا للثقافات والديانات وكذلك الأعمار، إلا أنها تلمح في كل الأحوال إلى أهمية الانطباع الأول لدى أغلب البشر، إن لم يكن جميعهم بلا استثناء.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status