طلاء الأظافر الجيل.. فوائد قليلة وأمراض قاتلة

تدرك أغلب الفتيات الفوائد المتعددة لاستخدام طلاء الأظافر الجل، الذي يتميز بالمرونة والقدرة على الجفاف سريعا، علاوة على أنه يدوم لفترات أطول بأسابيع، بالمقارنة بطلاء الأظافر التقليدي، إلا أن تلك المميزات يبدو وأنها مصحوبة بعدد من المخاطر الصحية، التي يكشف عنها الخبراء للتنبيه.

مخاطر مخيفة

في البداية، يتطلب وضع هذا النوع من الطلاء على الأظافر، استخدام مصابيح LED، تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية UVA، والتي تؤدي إلى الإصابة بعلامات التقدم في العمر، تلف الجلد، إضافة إلى مرض السرطان، وهو الأمر شديد الأهمية الذي تختلف خطورته من مكان لآخر وفقا للخبراء.

يقول دكتور كريس أديجن، طبيب الأمراض الجلدية من ولاية كارولينا الشمالية الأمريكية: “تتركز خطورة استخدام طلاء الأظافر الجل، حول عدم التأكد من كيفية استعمال كل مركز تجميل على حدا، لهذا الطلاء الشهير”، موضحا: “في وقت تشير فيه الدراسات إلى خطورة التعرض على مدار أوقات طويلة للأشعة فوق البنفسجية، لا يمكننا ضمان التزام مراكز التجميل بهذه المعايير، ما يمكن له أن يزيد من فرص معاناة البعض من مرض سرطان الجلد الخطير”.

الأكثر عرضة

يشير المتخصصون إلى وجود بعض العوامل، التي من الوارد أن تزيد من فرص تعرض البعض لمخاطر طلاء الأظافر الجل، من بين تلك العوامل الجينات الوراثية، وكذلك تاريخ العائلة الخاص بالإصابة بالأمراض السرطانية.

كذلك يرى الطبيب أديجن، أن بعض الأدوية العلاجية من الممكن أن يكون لها تأثيرًا سلبيًا، فيما يخص المعاناة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، موضحا: “هناك بعض من أنواع جلسات العلاج الكيميائي ومن أدوية المضادات الحيوية، التي تعرف بدورها في زيادة مخاطر التعرض لتأثيرات أشعة UVA السلبية، لذا ينصح بالحذر منها أيضا”.

كيفية الوقاية

يؤكد طبيب الأمراض الجلدية، من مستشفى ماونت سيناي الأمريكية، جوشوا شيزنر، أن عشاق استخدام طلاء الأظافر الجل، عليهم أن يضحوا بقدراته المتمثلة في إبقاء الطلاء لأطول فترة ممكنة، مقابل حماية صحتهم من مخاطر عدة، كما سبق وأشرنا.

أما في حال استخدام ذلك الطلاء الجل، فيشير الطبيب أديجن، إلى أهمية ارتداء القفازات ووضع مستحضرات الوقاية من الشمس، أثناء إتمام تلك المهمة التجميلية، مشددا على ضرورة الانتظار لنحو 20 دقيقة عقب وضع مستحضرات الحماية من الشمس وقبل وضع الطلاء، من أجل أن يبدأ المستحضر في إتمام مهمته القادرة، نوعا ما، على حماية الجلد من مخاطر الأشعة فوق البنفسجية.

في النهاية، يبدو وأن النسبة الأغلب من خبراء الصحة، لا يثقون بشكل مؤكد، في قدرة مستحضرات الحماية من الشمس والقفازات، على حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية، ما يؤكد في نهاية المطاف على أهمية تجنب طلاء الأظافر الجل، بما يحمل من مميزات تجميلية محاطة بمخاطر مخيفة.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد