عشبة القديسين.. فوائد صحية وأضرار يجب الحذر منها

استخدمت عشبة القديسين منذ زمن طويل في علاج الكثير من الأمراض وخاصة الأمراض العصبية، كما أنها تحتوي خصائص مضادة للالتهابات التي تساعد على علاج الحروق والجروح، ولها فوائد صحية عديدة سوف نذكرها في هذا المقال.

فوائد عشبة القديسين

علاج الكآبة

تمتلك خصائص مضادة للاكتئاب تقلل من حدته ومن متلازمة ما قبل الحيض، كما أنها تقلل من التشنجات وتقليل الأعراض الناتجة عنها، لاحتوائها على مركبات مثل السيتالوبرام والفلوكستين والسيرارترالين.

علاج الاضطرابات العاطفية

تساعد عشبة القديسين على تقليل تلك الاضطرابات والاكتئاب الذي يصاب به بعض الأشخاص وخاصة في فصل الشتاء نتيجة لقلة التعرض لضوء الشمس، لكن يجب عدم الإفراط في تناولها.

التخلص من البكتيريا والجراثيم

تحتوي عشبة القديسين على مضادات للجراثيم، لذا فهي تساعد على علاج الحروق والتهاب الجروح والجلد، ويمكنك وضعها على الجلد لعلاج تلك المشكلات.

عند انقطاع الحيض

تتوافر بها مركبات غذائية تساعد على تحسين الحالة المزاجية عند المرأة وخاصة في فترة انقطاع الحيض وما يرتبط بها من الشعور بالتوتر.

تقليل أعراض الانسحاب للمدمنين

تساعد عشبة القديسين على تقليل الأعراض المرتبطة بانسحاب مواد الإدمان مثل النيكوتين والمخدرات والكحول.

مقاومة السرطان

أثبتت بعض الدراسات أن عشبة القديسين لها فاعلية كبيرة في وقف خلايا السرطان وخاصة خلايا سرطان الدم.

تنظيم الهرمونات

تتوافر بها مركبات وعناصر فعالة تساعد على تنظيم هرمونات الجسم، كما أنها تقلل مشاكل الغدة الدرقية وتحسن وظائفها وقدرتها على إنتاج الهرمونات بشكل طبيعي.

أضرار عشبة القديسين

أثبتت بعض الدراسات العلمية أن تلك العشبة يمكن أن يكون لديها بعض التأثيرات السلبية ومنها:

التفاعل مع الأدوية الأخرى

يمكن أن تتفاعل مع الأدوية الطبية، حيث تحفز الجسم على إنتاج الإنزيمات التي تجعله ينظف مجرى الدم، وبالتالي تصبح خالية من المواد الكيميائية ووجود الفلوكستين الذي يمنع امتصاص هرمون السيروتونين، ومن أهم تلك الأدوية: أدوية الاكتئاب وحبوب منع الحمل وأدوية تخثر الدم وأدوية الضغط المرتفع.

ارتفاع ضغط الدم

تتفاعل مع مثبطات السيروتونين، مما ينتج عنه ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكتة الدماغية، لذا يجب عدم تناولها في حالة حدوث ذلك، كما أن زيادة تناولها تؤدي لحدوث بعض المشاكل الصحية مثل الارتباك والحمى والتشنج والعرق الشديد وزيادة ضربات القلب والرعشة والإسهال.

التأثير السلبي على الحمل

تؤثر على الكيمياء العصبية بالمخ وتوازن الهرمونات، مما يؤثر بدوره على سلامة الجنين، كما أنها يمكن أن تؤثر على الطفل أثناء الرضاعة، علاوة على ذلك يمكن أن تؤثر أيضا على طبيعة لبن الرضاعة، لذا يجب الامتناع عن تناولها في تلك الفترة.

حدوث الحساسية

يعاني بعض الأشخاص الحساسية من تلك العشبة نتيجة لعدم التعرض للضوء، مما ينتج عنه التهاب الجلد، وتتفاقم المشكلة عند تناول أدوية حساسية الشمس مثل السلفا ولانسوبرازول وأوميبرازول وبيروكسيكام، لذا يجب الامتناع عن استخدامها في تلك الحالة.

الاكتئاب الشديد

على الرغم من أنها تعالج الكآبة، إلا أنها تسبب بعض الآثار السلبية عند حدوث الاكتئاب الشديد حيث تسبب الهوس، لذا يجب استشارة الطبيب المختص لتشخيص الاكتئاب ومدى كانت شدته.

استخدام حبوب منع الحمل

على الرغم من أنها أيضا تعالج تعكر المزاج في فترة الحيض والولادة إلا أنها تكون ضارة إذا كانت المرأة تستخدم حبوب منع الحمل، حيث تسبب النزيف والغثيان وتقلل من فاعلية تلك الحبوب.

زيادة المشاكل النفسية

تتوافر بها مادة تسمى ميثيل فينيدات، وتلك المادة تسبب زيادة مشكلة الفصام والخرف.

سقوط الشعر

يؤدي استخدام تلك العشبة إلى سقوط الشعر بشكل غير طبيعي، لذا يجب الامتناع عن تلك العشبة في حالة حدوث ذلك.

بعض الأطعمة الممنوع تناولها مع عشبة القديسين

تتفاعل تلك العشبة مع بعض الأطعمة، مما يؤدي إلى بعض الآثار السلبية على الجسم مثل الأفوكادو والجبن والزبادي والمشروبات الغازية والشاي والقهوة والشوكولاتة والفول المدمس والأطعمة المدخنة، لذا يجب توخي الحذر وعدم تناول تلك الأطعمة مع استخدام تلك العشبة حتى لا تتفاقم المشاكل العصبية الجسمانية الناتجة عن ذلك.

الكاتب


  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

مصدر مصدر 1 مصدر 2
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status