علاقة مرعبة بين الأطعمة المقلية وموت النساء المبكر!

دراسة مفزعة، تربط بين تناول الأطعمة المقلية، وفي مقدمتها الدجاج والسمك المقلي، وبين خطر الموت المبكر للنساء تحديدا، فما تفاصيل تلك الدراسة؟

الدجاج المقلي والموت

يدرك أغلبنا أن تناول الأطعمة المقلية، كالدجاج المقلي، له بعض الأضرار الصحية التي ترتفع حدتها مع الإكثار من الحصول على تلك الأكلات، إلا أن الدراسة الحديثة التي نشرت بالجريدة الطبية البريطانية، ذهبت إلى ما هو أبعد من المخاطر المعتاد سماعها، لتصل إلى الموت المبكر.

أكدت الباحثون البريطانيون أنهم توصلوا إلى أن النساء الأكبر سنا، يعتبرن أكثر المتضررين من تلك الأكلات المقلية المحببة للكبار والصغار، وذلك بعد دراسة متأنية خضعت لها سيدات تتراوح أعمارهن بين الـ50 والـ79، على مدار نحو 18 عاما، إذ شارك في الدراسة نحو 107,000 امرأة، فيما بدأ الباحثون في تتبع حالاتهم الصحية منذ عام 1993.

الآن وبعد مرور 18 سنة بالتمام والكمال، توفيت أكثر من 31 ألف سيدة من بين المشاركات في الدراسة لأسباب مختلفة، لكنها أثبتت صحة اعتقاد الباحثين في كل الأحوال.

نسب مخيفة

يؤكد وي باو، وهو الباحث الأول وراء الدراسة البريطانية الأخيرة، أن النتائج أوضحت تسبب الأطعمة المقلية كالأسماك والدجاج، في زيادة فرص الوفاة المبكرة للسيدات الأكبر سنا، بمعدل يصل إلى 13%، ما قد يضع تلك الأكلات في قائمة طويلة، تضم أمراضا خطيرة مثل داء السكري من النوع الثاني ومرض القلب، علاوة على مرض السرطان الخطير.

على الجانب الآخر، يرى باو أن تقليل مرات تناول تلك الأكلات المقلية قدر المستطاع، من شأنه أن يخفف من وطأة مخاطرها الصحية، حيث أشار إلى أن فرص الإصابة بمشكلات القلب على سبيل المثال، جراء تناول تلك الأكلات، تنخفض بصورة تلقائية وطبيعية مع عدم تناول الأطعمة المقلية المشار إليها إلا في أضيق الحدود.

كانت دراسات سابقة قامت بالربط بين الإكثار من شرب الخمور واحتمالية التعرض للموت المبكر، بجانب أبحاث أخرى حذرت من أن ضغوط العمل من الوارد أن تؤدي إلى نفس النتيجة المخيفة، وبصرف النظر عن السن أو الحالة الصحية، لتنضم إلى تلك المحاذير الآن الأطعمة المقلية بأنواعها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد