الأمراض النفسية

علم نفس الشخصية وكيفية الغوص في أعماق البشر

تتعدد خصائص البشر وفقا لمفاهيم علم نفس الشخصية، فما بين شخصيات إيجابية تتسم بالحنو والتعاطف وربما الشغف والرغبة في النجاح، وأخرى سلبية تعبر عنها صفات كالانطوائية الشديدة أو التجنبية أو الاعتماد الكامل على الآخرين، نكشف عن تعريف الشخصية في علم النفس، وكيفية تكونها وتطورها بمختلف أنواعها وأنماطها. 

تعريف الشخصية في علم النفس

تكثر التعريفات التي تستهدف توضيح مفهوم الشخصية في علم النفس، إذ يتفق الكل على أن شخصية الإنسان هي ذلك الخليط المدهش من الصفات، والتي تشكل فيما بعد أفعاله وسلوكياته بعد أن أثرت على أفكاره ووجهات نظره في شتى الأمور.

يبدو من المؤكد أن تفرد كل إنسان ينبعث من الاختلاف الواضح في شخصيته، وهو الأمر الذي بحث فيه العلماء منذ سنوات بل وقرون طويلة، عبر دراسة علم نفس الشخصية.

علم نفس الشخصية وكيفية الغوص في أعماق البشر

علم نفس الشخصية

يعد علم نفس الشخصية هو المرجع الأبرز الذي يكشف عن تعريف الشخصية وكذلك كيفية تنوع أشكالها، باعتباره من ضمن الفروع الرئيسية لعلم النفس، ليفسر إذن ردود فعل البشر وسلوكياتهم، قبل أن يبرز كيفية تأثر البيئة المحيطة بكل ذلك.

يؤدي الغوص في عالم الشخصية في علم النفس، إلى اكتشاف سر الاختلافات التي تظهر في ردود فعل البشر، حتى عند التعرض لنفس المواقف، ليصبح توقع سلوكيات كل شخص فيما بعد واردا للغاية، بناء على ملامح شخصيته.

تكوين الشخصية في علم النفس

تتنوع العوامل المؤثرة على سلوك كل فرد، والتي تؤدي في النهاية إلى تكوين ما يعرف باسم مفهوم الشخصية في علم النفس، إذ تعد العوامل الوراثية من بين أبرز المؤثرات في شخصية كل إنسان، تماما مثلما تعد ظروف النشأة من عوامل تكوينها، كذلك تعد الظروف البيئية والحالة المجتمعية من عوامل التأثير في تكوين كل شخصية ومدى تطورها، ليبدو دور العادات والتقاليد واضحا أيضا في تحديد سلوكيات البشر ودوافعهم.

آراء علماء النفس

يرى خبير علم النفس الشهير سيجموند فرويد، أن كل إنسان يمر بعدد من المراحل المتتالية لتكوين شخصيته بداية من مرحلة الطفولة، إلا أن الفشل في أي من تلك المراحل قد يعني وفقا لفرويد الثبات فيها لفترة طويلة، ليحول ذلك دون اكتمال شخصيته بالشكل المناسب لعمره.

كذلك يشير المحلل النفسي إريك إريكسون، إلى أن حياة الإنسان تتكون من مجموعة مراحل شديدة الخطورة، لها الدور الأبرز في تكوين الشخصية، ليبدو متفقا مع فرويد في أن إكمال كل مرحلة يعني اتخاذ خطوة جديدة نحو اكتمال الشخصية ودرجة نضوجها والعكس صحيح، علما بأن الكوارث والنكبات التي يواجها المرء عبر مشوار الحياة، تعد أشبه بنقاط التحول المؤثرة أيضا على ملامح شخصيته.

علم نفس الشخصية وكيفية الغوص في أعماق البشر

أنواع الشخصيات في علم النفس

يعد مؤشر مايرز بريجز للأنماط أحد أشهر الاستبيانات التي استهدفت استكشاف أنواع الشخصيات المختلفة في علم نفس الشخصية، حيث توصلت إلى 16 نوعا مختلفا، تتشابه فيها السمات أحيانا فيما تختلف في أحيان أخرى كما نوضح.

شخصيات انطوائية

  • المعالج: هي تلك الشخصية التي يتسم صاحبها بقدر عال من التفاؤل انطلاقا من تمسكه بالقيم والمبادئ، فيما يتمتع بالخيال اللازم والمرونة والعاطفة الجياشة الداعمة له.
  • العقل المدبر: هي تلك الشخصية التي تقود صاحبها لحل المشكلات ببراعة وربما تطوير النظم المختلفة، نظرا لتمتعها بالقدرة التحليلية علاوة على موهبة تبين فرص التطوير في كل شيء، سواء في العمل أو المنزل أو في أنفسهم.
  • المستشار: بدرجة من الصرامة والانضباط وكذلك التعاطف، يبدو الشخص المستشار وفقا لمؤشر مايرز بريجز قادرا على دعم الآخرين ومساعدتهم، بما يحمل من خبرات.
  • المهندس: هي تلك الشخصية التي تعرف بنزعتها تجاه أحكام المنطق، وبشغفها باستكشاف النظريات والقواعد وراء وجود كل شيء في الكون.
  • المدافع: يعد الوفاء للتقاليد هو دافع تلك الشخصية للاستمرار، إضافة إلى الولاء للمنظمات التي تتبعها، كما يتميز صاحب تلك الشخصية بقدرته على تقديم الرعاية للآخرين.
  • الفنان: يملك هذا الشخص المرونة والحس الفني الراقي الذي يدفعه للتعايش مع الواقع مهما كان بسعادة وتفاؤل، دون محاولة الهروب من الحقائق التي يثبتها له العالم يوميا.
  • المفتش: يعبر عنوان تلك الشخصية عن سماتها، حيث تتسم بالصرامة والميل إلى تنفيذ الأوامر وتطبيق القواعد، والحرص على تنظيم كل شيء.
  • الحرفي: على الرغم من ميل تلك الشخصية للمنطق دوما، إلا أنها تتمتع بالمرونة الكافية أيضا من أجل إيجاد حلول الأزمات المختلفة، وهي الحلول التي تبدو عملية في أغلب الأحوال.

شخصيات انبساطية

  • البطل: هو ذلك الشخص الملهم لمن حوله، والذي يتمتع بالحماس اللازم للأفكار والنشاطات الجديدة، كما يبدو شغوفا باكتشاف قدرات البشر ودعمهم في الوقت المناسب.
  • القائد: تعد القدرة على القيادة ووضع الاستراتيجيات، من أبرز سمات الشخصية القيادية، التي تنجح في إجراء التغييرات بعد إدراك العيوب وتحديد كيفية علاجها.
  • المبتكر: في هذا النوع من الشخصيات، يجد المرء نفسه مهموما بحل الأزمات، ما ينجح فيه بفضل تعدد مهاراته وقدراته على التخيل والابتكار.
  • المعلم: يرى صاحب تلك الشخصية أن الهدف الأسمى يكمن في تنفيذ رؤيته بشأن إفادة البشرية ككل، فيما يستفيد كثيرا من قدرته على رؤية إمكانات البشر، وكذلك من براعته في إقناعهم بأفكاره.
  • المعطي: يعد دعم ومساندة الآخر هو السلوك الثابت لدى الشخص المعطي، والذي تشكل العاطفة جانبا مهما في تكوينه الفريد.
  • المؤدي: يساهم وجود الشخص المؤدي في البيئة المحيطة به، في خلق حالة من النشاط والمتعة، فيما يبدو قادرا على الاستمتاع هو الآخر بالملابس والأطعمة والحيوانات وبالطبع البشر.
  • المشرف: هي إحدى الشخصيات المهيأة للعمل في مناصب الإدارة، حيث تهتم بالسير على القواعد، واتباع الخطوات اللازمة لتحقيق الأهداف المحددة مسبقا، إلى جانب تحمل مسؤولية الآخرين.
  • المروج: يبدو صاحب تلك الشخصية متميزا في الترويج للنشاط والحيوية دون توقف، بدرجة كبيرة من المرونة ولكن بنسبة لا يستهان بها أيضا من العقلانية.

أنماط الشخصية في علم النفس

تبدو فرص فهم أنواع الشخصيات أكثر حضورا بالنظر إلى أنماط الشخصيات المختلفة، والتي تفرق بين نوعين من البشر دوما، كما نوضح.

الانطوائية أو الانبساطية:

بينما تعرف الشخصية الانطوائية بأنها تفضل التواجد في معزل عن الآخرين في كثير من الأوقات، أو ربما التواجد وسط قلة قليلة من المقربين، فإن الشخصية الانبساطية تتسم على العكس بالاجتماعية والقدرة على التعبير عن المشاعر والرغبة في التواجد وسط أكبر حشد ممكن من الناس.

الحسية أو الحدسية:

إن كان الشخص الحسي العملي مهتما دائما باستخدام حواسه، أو بمعنى أدق بالمعلومات التي يراها ويسمعها وما إلى ذلك، فإن الشخص الحدسي على الجانب الآخر يبدو أكثر ابتكارا، وبالتالي يسيطر التفكير في المستقبل على ذهنه أكثر من الانشغال بالحاضر.

العقلانية أو العاطفية:

يمكن للحسية أو الحدسية أن تفرق بين البشر فيما يخص طريقة معالجة المعلومات، فيما يفرق نمط الاعتماد على التفكير العقلاني أو على المشاعر، بين الشخصيات المختلفة عند اتخاذ القرارات، فبينما يعبر الأول عن التفكير بواسطة العقل والمنطق، فإن النوع الثاني يعتمد على القلب والعاطفة.

الصرامة والمرونة:

يبدو الفارق واضحا هنا بين نمط الشخصية دائم الاهتمام بتنظيم كل شيء، وعدم ترك الأمور لتلك اللحظات الأخيرة، وبين الشخصية التي تتسم بالمرونة، بدرجة تدفعها إلى ترك الأمور غير محددة المعالم، تحسبا لأي تغير في المواقف أو الآراء.

علم نفس الشخصية وكيفية الغوص في أعماق البشر

أشهر الكتب في دراسة علم نفس الشخصية

بينما تحمل الكتب المختصة بدراسة علم نفس الشخصية خبرات سنوات طويلة لمؤلفيها، فإن القارئ العادي قد يكتسب ولو جزءا بسيطا من تلك الخبرات المتراكمة عبر الاطلاع عليها، لذا نكشف عن أبرز تلك الكتب.

علم نفس الشخصية:

يعد هذا الكتاب لمؤلفه كامل محمد عويضة، أشبه بالمرجع للمهتمين بكيفية تحليل الشخصيات المختلفة، لفهم دوافعها وسلوكياتها، بل ويمكنه مساعدة القارئ على فهم نفسه من الأساس.

الشخصية المتكاملة

إن كان هذا الكتاب للمؤلف أحمد عبدالصادق، يساعد القارئ على تطوير شخصيته للوصول إلى درجة أقرب للتكامل، فإن هذا يحدث عبر الإجابة عن أسئلة تدور حول سبب مجيء الإنسان للدنيا، لتكشف الإجابات هنا عن أهداف كل شخص وطرق تحقيقها.

كيف تتخلص من عيوبك الشخصية

يتطرق الكاتب يوسف الأقصري هنا إلى الجوانب السلبية لدى كل شخص، حيث يدفع القارئ لمعرفة عيوبه الشخصية، قبل أن يساعده على مواجهتها دون تأخير.

اختبارات الذكاء والشخصية

كتاب آخر يجمع بين الاستفادة العلمية والتسلية، للكاتب إسماعيل عبدالفتاح عبدالكافي، حيث يتضمن الكثير من الاختبارات التي تساعد القارئ على تحديد مستوى الذكاء لديه، فيما تعينه على التوصل لكيفية تطوير نقاط الضعف لتصبح من نقاط قوته.

أرجوك افهمني

هو الكتاب الناجح بجزئيه الأول والثاني، لديفيد كيرسي وماريلين باتس، حيث اعتمد على مؤشر مايرز بريجز لمساعدة القارئ على تحديد نمط شخصيته ومعرفة طرق التعامل مع الشخصيات الأخرى.

كيف تبني شخصية قوية وإيجابية

يعتمد الكاتب فينكاتا أيار هنا على دفع القارئ لمعرفة عيوبه وتطويرها لتصبح نقاط قوة، ما ينمي بداخله شخصية قوية وأكثر إيجابية.

نوع الشخصية

هنا يبدو الكتاب لمؤلفه لينور طومسون، أكثر تركيزا على التفرقة بين الشخصيات الحسية والحدسية والمفكرة والعاطفية، بناء على معايير مختلفة أبرزها الانطوائية والانبساطية.

بوصلة الشخصية

مزيج مميز يجمع بين المرح والاستفادة، عبر كتاب بوصلة الشخصية لكل من دايان تيرنر وثلما جريكو، إذ يتضمن بعض الاستبيانات البسيطة التي تمنح القارئ فرصة معرفة ملامحه الشخصية إضافة إلى تحديد شخصيات الآخرين بدقة متناهية.

في كل الأحوال، تبدو الشخصيات ومهما تشابهت أحيانا مختلفة في بعض الأمور غير واضحة للبعض، ليتضح في الختام وفقًا لـ علم نفس الشخصية، أن واحدة فقط من بين كل تلك التفاصيل المتعددة لدى كل شخص، كفيلة بأن تجعل لصاحبها ذلك الطابع الخاص الذي يميزه عن كل من حوله.

الكاتب
  • علم نفس الشخصية وكيفية الغوص في أعماق البشر

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

بواسطة
مصدر 2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications