“فرانشيسكو لينتيني” الرجل ذو الثلاث أرجل.. وأكثر

هل سمعت من قبل عن فرانشيسكو لينتيني؟ هو اسم دارج لكنه لا يخص لاعبا أو مطربا إيطاليا كما قد يتخيل البعض لوهلة، بل هو رجل من أسرة بسيطة، شاءت أقدار الله أن تمنحه ثلاث أرجل عند ولادته، ليعيش حياة مختلفة، بقدر اختلاف حالته العجيبة شديدة الغرابة.

الرجل ذو الثلاث أرجل

ولد فرانشيسكو لينتيني في عام 1889، بالجزيرة الإيطالية صقلية، ونشأ وسط إخوته الـ11، الذين ولدوا جميعا لنفس الأب والأم، ولكن من دون نفس الوضع الصحي الغامض، الذي ظهر على لينتيني منذ مجيئه للدنيا، إذ تمتع بثلاث أرجل بأطوال مختلفة، و4 أقدام، حيث كانت القدم الرابعة متصلة بشكل ما بثالث الأرجل لديه، ما أثار حفيظة من حوله، بمن فيهم أقرب الناس إليه.

لم يعش لينتيني مع أسرته الكبيرة طويلا، نظرا لحالته الغريبة التي لم يتقبلها والديه على ما يبدو، فقاما بالتخلي عنه لعمته، التي تركته هي الأخرى لدار لرعاية الأطفال المعاقين، حيث بدأت نظرته للحياة في تلك الفترة القاسية تحديدا، تختلف تماما عما سبق.

دار رعاية المعاقين

شعر لينتيني بالكراهية تجاه حالته الغريبة في فترة الطفولة، وخاصة مع تأكيدات الأطباء على استحالة قيامهم بإزالة الأعضاء الزائدة لديه، نظرا لقربها من عموده الفقري، وتهديدها بإصابته بالشلل التام في حالة حدوث أي خطأ، إلا أن نظرته للأمور بدأت تتغير قليلا في دار رعاية المعاقين.

فبينما شاهد لينتيني حالات صحية أخرى، أسوأ كثيرا من حالته، شعر الطفل الصغير بأنه مازال يملك العديد من الفرص في الحياة، حيث رأى أطفالا غير قادرين على السير أو الحركة حتى، في وقت تمكن فيه هو من تعلم المشي والركض، بل وقفز الحبل، وقيادة الدراجات، ما أعطاه الدافع للاستمرار والتطور، دون النظر للماضي.

في أمريكا

انتقل لينتيني سريعا وهو طفل في الثامنة، لحياة أخرى أكثر مرحا في الولايات المتحدة، حيث قدم هناك عروضا حركية أمام الجماهير المأخوذة بوضعه الشكلي الغامض، وكذلك بروحه المرحة وطاقته الإيجابية الملحوظة، فأبهر كل من رآه، وبات معشوقا لدي الكثيرين من متابعي عروض السيرك.

المثير أن لينتيني لم يكن يبدو حزينا على الإطلاق، بل كان يداعب الآخرين عندما يسألونه عن كيفية شراء 3 أحذية من نفس الشكل واللون، فكان حينها يرد بسخرية وسرعة بديهة، بأنه يشتري 4 أحذية، فيرتدي 3، ويتبرع بالرابع لصديق يملك قدما واحدة!

ومع مرور السنوات، وبلوغ مرحلة الشباب، وجد لينتيني ضالته في امرأة جميلة تدعى تيريزا موراي، قبلت الزواج منه رغم ظروفه المختلفة، التي لم تثنها عن الإعجاب بشخصيته الساحرة، التي خطفت قلوب من حوله، ليعيشا سويا حياة مديدة، وينجبان 4 أطفال بصحة جيدة تماما، حتى ودع لينتيني الحياة، وهو يتجاوز الـ76 من عمره، في عام 1966، بعد أن أصبح على مدار سنوات طويلة، الرجل الأشهر ذو الـ3 أرجل.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد