Pageview
فوائد

صحية وجمالية ونفسية.. فوائد الليمون التي لا تنتهي

يتميز عن غيره من الفواكه الحمضية، بكثرة فوائده بل وتعددها المثير، حيث تتنوع بين وجمالية وأحيانا نفسية، تجعل منه الخيار الأمثل لبدء اليوم، بل وعلى مداره كما نوضح الآن.

تقوية المناعة

مثله مثل كل الأغذية المشتملة على بوفرة، فإنه يساهم في تقوية جهاز المناعة بالجسم، مدعوما بمضادات الأكسدة التي يحتوي عليها، لذا تقل فرص الإصابة بالأمراض المختلفة، مع الحرص على تناوله بصورة متكررة.

علاج أزمات التنفس

تؤدي وفرة فيتامين C بمشروب تلك الفاكهة الحمضية أيضا، إلى تراجع الأزمات المصاحبة للجهاز التنفسي، وتقليل فرص الإصابة بمرض الربو، الأمر الذي يمكنه الحفاظ عليه، مهما طال العمر ومع كثرة تناوله.

تحسين عملية الهضم

يساهم الليمون كثيرا في سير عملية الهضم بالصورة المثالية المرجوة، فيحد من الإصابة بالانتفاخ وصعوبة الهضم، بل ويقوم بعلاج الإمساك كذلك، علاوة على أنه يدفع الكبد للقيام بدوره على أكمل وجه.

الحفاظ على البشرة

تأتي مضادات الأكسدة التي يحملها، وكذلك الخصائص القابضة به، لتكون كالدرع الذي يحمي من مظاهر التقدم في السن، والشيخوخة المبكرة، ما يمنع ظهور التجاعيد بالوجه أو بالجسم، ويحافظ على شباب البشرة لأطول وقت ممكن.

مواجهة حب الشباب

عند القيام بدهن البشرة بالليمون، يختفي الظهور المبالغ لحب الشباب بالوجه وكافة المناطق الأخرى، كذلك فإنه يمكن اللجوء له لتفتيح لون البشرة أيضا.

تقوية الشعر

من المعروف أن الليمون يعتبر مكافحا رائعا للصلع، حيث يزيد من قوة شعر الرأس وتماسكه، إضافة إلى أنه يقاتل العدوى والبكتيريا التي تصيب فروة الرأس أحيانا.

تجميل الأظافر

الكميات المرتفعة من فيتامين C والموجودة بكثرة في الليمون، تساهم أولا في تبييض الأظافر، ثم في إطالتها بصورة طبيعية، الأمر الذي تزيد فرص تحقيقه، على خلفية احتواء الليمون كذلك على المدهش.

علاج المشكلات النفسية

قد يبدو ذلك أمر غريب بالنسبة للبعض، ولكنه ثبت أن النسب المرتفعة من البوتاسيوم، والمتواجدة بالليمون، تقلل كثيرا من فرص الإصابة بالتوتر والقلق، اللذان يتسببا في أغلب الوقت في الإصابة بالاكتئاب، والمعروف أن مخاطر التعرض له تزيد، عند قلة الكميات المطلوبة من البوتاسيوم بالدم.

الوسوم
إغلاق
إغلاق