فوائد

أهم فوائد بذور اليقطين وأبرز الاستخدامات اليومية لها

يعد اليقطين أو قرع العسل، من أكثر النباتات شيوعًا، إذ يتم استخدامه في العديد من المأكولات، والأطباق السريعة، ورغم ذلك قد يغفل الكثيرون عن فوائد بذور اليقطين، وما تحتوي عليه من معادن وفيتامينات، وعناصر غذائية هامة للشعر والبشرة والقلب، وصحة الإنسان بشكل عام. 

فوائد بذور اليقطين

أهم فوائد بذور اليقطين وأبرز الاستخدامات اليومية لها

عند الحديث عن الفوائد الصحية المتعددة، فإن بذور اليقطين من أهم الأغذية المليئة بهذه الفوائد، لاحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف، والتي يمكن أن تستخدم في صنع العديد من الوصفات والأطباق، وتتمثل فوائد هذه البذور في قدرتها على:

مقالات متعلقة

إنقاص الوزن

تسهم بذور اليقطين بنسبة كبيرة في إنقاص الوزن، وهو عكس ما يشاع بأنها تتسبب في زيادة الوزن، إذ تعد من الأغذية الغنية بالألياف، حيث يحتوي 30 جراما من بذور اليقطين على نحو 0.99 جرام من الألياف الغذائية، الأمر الذي يحد من شعور الفرد بالجوع، ويقلل من رغبته في الطعام، نظرًا لما تسببه من شعور بالشبع.

يحتوي كوب واحد من بذور اليقطين، على نحو 600 سعر حراري، مما يؤدي إلى إشباع أقصى حد من السعرات الحرارية، اللازمة للجسم، الأمر الذي يعزز من إنقاص الوزن أو التحكم به بشكل عام.

تحسين صحة الشعر

أهم فوائد بذور اليقطين وأبرز الاستخدامات اليومية لها

من أبرز فوائد بذور اليقطين قدرتها الهائلة على تحسين صحة الشعر، إذ تعد من الأغذية الغنية بالبروتين، الأحماض الأمينية الأساسية، بالإضافة إلى الحديد والنحاس والمغنيسيوم، وهي العناصر الغذائية التي تساعد في تعزيز صحة الشعر ونموه وتقوية بصيلاته، الأمر الذي يتم عن طريق تدليك فروة الرأس، بالزيت المصنوع من بذور اليقطين، مرتين في الأسبوع على الأقل.

لذا إن كنت تعانين من بعض المشاكل في شعرك، مثل تساقط الشعر وتلف بصيلاته، فإن بذور اليقطين هي الحل الأمثل، والتي ينصح باستخدام زيتها سهل الامتصاص، كذلك جعلها ضمن وجباتك اليومية، لمكافحة جميع المشاكل التي يواجهها شعرك، عن طريق ما تحتويه من معادن وفيتامينات تتمثل في:

  • الأحماض الأمينية مثل الأرجينين، أحماض الجلوتاميك والليسين، وهي الأحماض المفيدة في تعزيز صحة الشعر ومنع تساقطه وتكسيره.
  • الحديد، إذ يحتوي 30 جراما من بذور اليقطين على 2.7 مليجرام من الحديد، وهو الفيتامين المسؤول عن تقوية البصيلات ونمو الشعر المتساقط مرة أخرى.
  • كما تحتوي بذور اليقطين على المغنيسيوم، وهو العنصر الرئيسي في جعل الشعر أكثر صحة وقوة.
  • وأخيرًا احتواء بذور اليقطين على الأحماض الدهنية والنحاس، والذي له خصائص تحفيز الميلانين، التي تمنح الشعر مظهرًا خلابًا وتحد من بهتان لونه، كما تساعد في ترطيبه وتمنع جفافه خاصةً في فصل الصيف.

تحسين صحة القلب

أهم فوائد بذور اليقطين وأبرز الاستخدامات اليومية لها

تحتوي ربع بذور اليقطين على نحو 50%، من احتياجات المغنيسيوم والزنك، والدهون الصحية الضرورية للجسم، كما تمتاز بخصائصها المضادة للأكسدة، وهي الخصائص الهامة والمفيدة جدًا لصحة القلب، إذ تساعد في:

  • خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة والكوليسترول، العوامل المؤدية إلى الإصابة بـ أمراض القلب.
  • توسيع الأوعية الدموية، نظرًا لاحتوائها على أكسيد النيتريك، والذي  يحسن من تدفق الدم في الأوعية، ويحد من خطر تراكم الصفيحات في الشرايين.
  • المساعدة في تقليل الإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة، كذلك السكتات الدماغية.
  • تنظيم تفاعلات التمثيل الغذائي في الجسم.
  • منع مضاعفات الأمراض القلبية، لاحتوائها على أحماض أوميغا الدهنية.

معالجة مرض السكري

من أهم فوائد بذور اليقطين، قدرتها على تقليل مستوى السكر في الدم، مما يساعد في معالجة مرض السكري والوقاية منه على المدى البعيد، إذ يساعد وجود المغنيسيوم على تنظيم التمثيل الغذائي، مما ينتج عنه التحكم في السكر بشكل غير مباشر.

طريقة استخدامه

  •  خذ ملعقتين كبيرتين من بذور اليقطين.
  • ضعها في لتر واحد من الماء، واتركه على نار هادئة حتى الغليان.
  •  قم بتصفيته جيدًا من الماء، ثم ضعه في كوب حتى يبرد ويصبح جاهزا للشرب.

تعزيز صحة البشرة

أهم فوائد بذور اليقطين وأبرز الاستخدامات اليومية لها

تسهم بذور اليقطين بشكل كبير في السيطرة على العديد من الأمراض المتعلقة بالبشرة والجلد، لاحتوائها على نسبة عالية من الأحماض الدهنية مثل حمض الأوليك، وهو حمض دهني غني بأوميغا 9، كذلك احتوائها على حمض الشمع، الذي  يضمن للبشرة مظهرًا براقًا، ويجعلها متوهجة لفترة طويلة، كما يساعد في ترطيبها أيضًا ويمنع انسداد مسام الجلد، مما يجدد انتعاش البشرة ويحد من جفاف الجلد وبهتانه، وهو ما ينتج عن استخدام زيت بذور اليقطين، الغني أيضًا بمضادات الأكسدة، التي من شأنها الحفاظ على نعومة ونضارة البشرة.

تقليل خطر الإصابة بالسرطانات

يرتبط تناول بذور اليقطين بالتقليل من خطر الإصابة بالسرطانات، خاصةً سرطان الثدي الذي يصيب أغلب النساء بعد وصول سن اليأس، بالإضافة إلى الحد من خطر الإصابة بكل من سرطان القولون والمعدة والرئة، كذلك البروستاتا والقولون، وهو ما ينتج عن قشور بذور اليقطين، التي تلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحة الخلايا في الجسم.

علاج حصوات الكلى

بالإضافة إلى جميع الفوائد السابقة، فإن بذور اليقطين تسهم بشكل فعال في علاج حصوات الكلى، وذلك عن طريق إعداد شاي بذور اليقطين المصفى جيدًا، وشربه مرتين إلى 3 مرات في اليوم، إذ يعد من أهم المشروبات الطبيعية المدرّة للبول، والتي تساعد في معالجة الحصوات، بالإضافة إلى التهاب المسالك البولية، كذلك تحسين الصحة العامة للكلى.

تعزيز الخصوبة عند الرجال

يؤدي انخفاض مستوى الزنك في الجسم، إلى تقليل جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال، مما يزيد من خطر الإصابة بالعقم لديهم، لذا يعد تعزيز جودة الحيوانات المنوية، والحد من خطر الإصابة بالعقم، من أهم فوائد بذور اليقطين، إذ تحتوي البذور على نسبة عالية جدًا من الزنك، بالإضافة إلى ذلك فإن من أبرز خصائص بذور اليقطين أنها غنية بـ مضادات الأكسدة، التي من شأنها تعزيز مستويات هرمون التيستوستيرون لدى الرجال.

استخدامات مختلفة لبذور اليقطين

أهم فوائد بذور اليقطين وأبرز الاستخدامات اليومية لها

هكذا يمكن حصر القيمة الغذائية لبذور اليقطين، في احتوائها على:

  • البروتين والأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات والمعادن.
  • يحتوي على كمية جيدة من فيتامين ب المركب، مثل النياسين والريبوفلافين والثيامين، كذلك فيتامين ب 6 وحمض البانتوثنيك.
  • مصدر جيد للأرجينين، التربتوفان، أحماض الجلوتاميك والليسين.
  •  المغنيسيوم والكالسيوم، النحاس والحديد، بالإضافة إلى البوتاسيوم، الصوديوم، الزنك، والمنغنيز.

طرق استخدام اليقطين

  • استخدامها كبذور محمصة ومجففة، والتي تعد وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية.
  • بالإضافة إلى استخدامها في صناعة بعض أنواع الصلصات.
  • يستخدم زيت بذور اليقطين بشكل عام في الطهي، خاصة من قبل شعوب دول غرب إفريقيا.
  •  تستخدم البذور في صنع الشاي، الذي يساعد في التحكم وعلاج مرض السكري.
  • يمكن تناول البذور في الحساء أيضًا، كمقبلات قبل تناول وجبة الغداء.
  • يتم استخدامها في صنع الأطباق الحلوة، كذلك المخبوزات، والكعك والبسكويت.
  • يمكن إضافتها إلى العصائر واللبن الرائب والفواكه، للحصول على وجبة غذائية متكاملة.
  • يتم دمجها في وجبات الطعام الرئيسية، عن طريق رشها على السلطة أو الأرز.

يمكن إدراج بذور اليقطين بسهولة جدًا، ضمن نظامك الغذائي اليومي، كوجبة خفيفة أو مكون أساسي في الوصفات والأطباق الجانبية، كذلك المخبوزات، لذا حاول دائمًا توفير قدر كافٍ من البذور داخل منزلك، مما يسهم بشكل كبير في تعزيز صحتك بشكل عام، وحفاظك على قوامٍ مثالي، خالٍ من الدهون غير الصحية.

الكاتب

  • مؤلفة روايات، لي رواية بعنوان «سفراء الجان» قيد الطباعة. حاصلة على ليسانس آداب وتربية قسم اللغة الإنجليزية..

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications