المفاصل والقلب.. وأبرز فوائد زيت الخردل

يعرف زيت الخردل المستخرج من النباتات التي تحمل نفس الاسم، بأنه وسيلة مثالية لعلاج عدد من الأزمات الصحية، تبين أنها ليست عضوية فقط بل جمالية أيضا، ما نوضحه عبر فوائد زيت الخردل المتنوعة، وأضرار الإفراط في الاستخدام.

فوائد زيت الخردل للقلب

يحتوي زيت الخردل على بعض الأحماض الدهنية غير المشبعة، كتلك الموجودة بالبذور والمكسرات والزيوت النباتية المختلفة، الأمر الرائع الذي يعود بالنفع على الصحة بشكل عام، وصحة القلب والأوعية الدموية بشكل خاص.

أثبتت دراسة أجريت بجامعة فيينا في النمسا، أن الأحماض الدهنية غير المشبعة قادرة على تقليل مستويات كل من ضغط الدم والسكر في الدم، علاوة على السيطرة على مستويات مواد ثلاثي الغليسريد الدهنية، لتنخفض فرص المعاناة من أمراض القلب في تلك الحالة، علما بأن هناك تحذيرات من الإفراط في استخدام زيت الخردل لهذا الغرض، حيث يمكن حينها أن يصيب مستخدميه بالأزمات.

فوائد زيت الخردل للمفاصل

يساهم زيت الخردل في بعض الأحيان في تخفيف الآلام، فيما يبدو أن آلام المفاصل هي إحداها، حيث يعتبر الزيت غنيا بحمض ألفا لينولينيك، وهو حمض دهني غير مشبع يندرج تحت قائمة أحماض الأوميجا شديدة الأهمية للصحة، والتي تساعد في تخفيف الآلام والالتهابات لدى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

يمكن الاعتماد أيضا على زيت الخردل من أجل تدليك الجلد لعلاج أوجاع المفاصل المختلفة، ما يتم عبر زيادة تدفق الدم وتحسين الدورة الدموية في الجسم بدرجة تخفف من الآلام، علما بأن الإفراط في وضع الزيت على الجلد قد يصيبه أحيانا ببعض المشكلات.

فوائد زيت الخردل للتخسيس

يحتوي زيت الخردل على بعض المكونات المفيدة للصحة بشكل عام، والتي يمكنها تحديدا أن تساهم في إنقاص الوزن مع الاعتماد عليها، ومن بينها فيتامينات ب المركبة.

يعتبر النياسين والمعروف بفيتامين ب3 والرايبوفلافين الذي يشتهر باسم فيتامين ب2، من مكونات زيت الخردل القادرة على تحسين عملية التمثيل الغذائي وبالتالي سرعة التخلص من الوزن الزائد، علما بأن الزيت يضم كذلك ثنائي الغليسريد، وهي الأحماض المعروفة بقدرتها على التخسيس.

فوائد زيت الخردل للبشرة

تساهم مكونات زيت الخردل من فيتامينات ب المركبة، في تحسين شكل الجلد سريعا، وخاصة عندما يتم مزجه بزيت جوز الهند، حيث يصبح هذا الخليط المدهش قادرا على تحسين صورة البشرة علاوة على التخلص أو تقليل من علامات التقدم في العمر وكذلك التجاعيد والهالات السوداء.

يعمل زيت الخردل أيضا على مقاومة أشعة الشمس بصورة تجعله أشبه بواقٍ طبيعي منها، والفضل يعود إلى محتواه من فيتامين إي، والذي يحمي الجلد من مخاطر الأشعة القوية وكذلك من ملوثات البيئة المختلفة.

وبينما يتمتع زيت الخردل بخصائص مقاومة للالتهابات والبكتيريا، فإنه يملك دورا مهما في علاج العدوى والحساسية الجلدية، وكذلك علامات الطفح الجلدي، علما بأنه قد يمنع إصابة الجلد بالجفاف مع استعماله.

فوائد زيت الخردل للشعر

يحتوي زيت الخردل على البروتين، وكذلك على أحماض الأوميجا 3، لذا يعتبر تدليك الشعر بواسطته وسيلة مثالية من أجل زيادة تغذية الشعر ومن ثم تقويته ومنع تساقطه بمرور الوقت.

كذلك تساهم مكونات زيت الخردل الرائعة في تحسين عملية تدفق الدم في منطقة فروة الرأس، الأمر الذي يصب في مصلحة الشعر دون شك، والذي تزداد فرص نموه بوضوح، علما بأن خصائص الزيت المقاومة للبكتيريا والفطريات لها دور مثالي فيما يخص وقاية فروة الرأس من العدوى والشعر من التساقط.

الاعتماد على زيت الخردل يظل ممكنا أيضا من أجل منع تحول لون الشعر للرمادي، حيث يعتبر الزيت متخما بالفيتامينات القادرة على الحفاظ على لون الشعر الطبيعي، مع الوضع في الاعتبار أن إمكانية قيام زيت الخردل بالحد من ظهور قشرة الشعر واردة لكنها تحتاج للمزيد من الأبحاث العلمية لتأكيدها.

أضرار زيت الخردل

على الرغم من تعدد فوائد زيت الخردل السابق ذكرها، إلا أن هذا لا يمنع احتمالية الإصابة بالضرر عند استخدام هذا الزيت بالشكل الخاطئ، والمتمثل في أغلب الأحيان في الإفراط في الاستعمال بشكل مبالغ.

يحتوي زيت الخردل على نسب مرتفعة من حمض الإروسيك، والذي يعد التعرض له بدرجات عادية أو خفيفة غير مضر بالصحة، إلا أن الأزمة تكمن في الإفراط في الحصول عليه، حينها يتسبب في مشكلات صحية تتعلق بالقلب وكذلك بالجلد.

أيضا يحذر من الاعتماد على زيت الخردل عبر إضافته للأطعمة، إذ يتسبب حينها على الأغلب في أزمات صحية لا حصر لها، ما يكشف عن إمكانية اللجوء له كعلاج خارجي فحسب، حتى نضمن عدم المعاناة من المشكلات بسبب زيت هو في الأصل مفيد للصحة.

مصدر مصدر 1 مصدر 2
DMCA.com Protection Status