من القلب للمخ للبشرة.. فوائد سمك السردين المتنوعة

يدرك أغلبنا تنوع الفوائد الصحية للأكلات البحرية بشكل عام، إلا أن الاستفادة من تلك الميزات تبدو أكثر ضرورة عند معرفة فوائد سمك السردين تحديدا، والذي إن اختلفت وتعددت أنواعه فإن المكاسب الصحية عند تناوله لا يمكن الاختلاف عليها.

أنواع سمك السردين

يعد سمك السردين من أكثر الأكلات البحرية شهرة في العالم، حيث تنتشر في المحيط الأطلنطي والهادئ، وكذلك في البحر الأبيض المتوسط، فيما أطلق عليها هذا الاسم نسبة إلى جزيرة سردينيا الإيطالية، نظرا لأن اصطيادها للمرة الأولى حدث بالقرب من شواطئها.

هناك الكثير من الأنواع الخاصة بأسماك السردين، حيث يوجد السردين البرازيلي المنتشر في خليج المكسيك ومنطقة البحر الكاريبي، والسردين الياباني الذي يتمتع بشعبية كبرى سواء في اليابان أو في الصين، فيما يتواجد بكثرة في المنطقة الشمالية الغربية من المحيط الهادئ.

يوجد أيضا سردين البلشار الأوروبي المعروف بطوله الذي يتجاوز الـ27 سم، والذي يتواجد بالمحيط الأطلنطي وكذلك بالبحر الأبيض المتوسط، أيضا هناك سردين الخط الذهبي عاشق الأماكن الضحلة الاستوائية، وسردين قوس قزح الذي يستوطن المناطق القريبة من الهند.

العناصر الغذائية في سمك السردين

تتطلب معرفة فوائد سمك السردين، الوقوف على كم العناصر الغذائية المتوفرة بتلك الأكلات البحرية المحببة للكثيرين، حيث تحتوي أسماك السردين على فيتامينات شديدة الأهمية للصحة، يأتي في مقدمتها فيتامين د، إلى جانب فيتامين ب12.

كذلك يحتوي سمك السردين على مجموعة مثالية من المعادن، من بينها الحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والزنك والفوسفور، ليصبح من المتوقع عند تناول تلك الأسماك تحقيق أعلى الفوائد الصحية الممكنة.

لا يمكن نسيان كم الأحماض الدهنية المعروفة باسم أوميجا 3، والتي تتواجد بكثرة في أسماك السردين، لتعطي لها أهمية صحية قصوى، وخاصة مع احتواء تلك الأسماك على نسبة لا يستهان بها من البروتينات المفيدة، الأمر الذي يكشف عن تعدد فوائد سمك السردين الصحية.

فوائد سمك السردين

يحقق سمك السردين الكثير من الفوائد الصحية للمخ والأعصاب، حيث يمنح الجسم كميات مثالية من الدهون المفيدة والزيوت التي تحسن من الحالة الذهنية للإنسان، وخاصة في ظل احتواء تلك الأسماك على نسب من الأوميجا 3، والمعروفة بدورها في تحسين المزاج وتقليل فرص المعاناة من الاكتئاب، كما تساهم الأوميجا 3 في تكسير نسب الكوليسترول الضار في الجسم، بما يعود بالنفع على صحة القلب.

لا يتوقف الأمر عند تحسين الحالة النفسية، بل تصل فوائد سمك السردين إلى حد الوقاية من أمراض شديدة الخطورة، حيث تحتوي على مجموعة من الأحماض الدهنية المعروفة بدورها في تقليل مخاطر المعاناة من الالتهابات، ما يعني الوقاية من الكثير من الأمراض بالتبعية، الأمر الذي يبدو مؤكدا بالنظر إلى أدوار فيتامين د ومعدن الكالسيوم المرتبطة بشكل أو بآخر بتقليل فرص الإصابة بالأمراض السرطانية.

يساهم ارتفاع نسب كل من البروتينات والدهون المفيدة بداخل أسماك السردين، في تقليل وإبطاء امتصاص السكر بداخل الدم، لتزداد فرص السيطرة على مستويات سكر الدم في الجسم، ومن ثم تتحقق الوقاية من داء السكري، علما بأن السردين يقلل من مقاومة الأنسولين وفقا لبعض الدراسات العلمية، كما يساعد على زيادة كميات الخلايا المناعية في الجسم بما يؤدي في كل الأحوال إلى تقوية المناعة ضد الأمراض.

فائدة أخرى شديدة الأهمية من بين فوائد سمك السردين، تتمثل في تقليل الرغبة في تناول الطعام وزيادة الإحساس بالشبع، ما ينتج عن كميات البروتين المرتفعة والدهون المفيدة، التي قد تساهم في خسارة الوزن، مع الوضع في الاعتبار أن كميات الكالسيوم بهذه الأسماك لها دور مميز فيما يخص تحسين صحة العظام.

فوائد سمك السردين الجمالية

من الممكن أن نتمتع كذلك ببعض من فوائد سمك السردين جماليا، حيث يأتي دور الدهون المفيدة بتلك الأسماك في تقليل فرص الإصابة بالالتهابات، ليحمي الجلد والبشرة من الكثير من الأزمات المزعجة، في ظل زيادة توهجه ولمعانه بصورة صحية، ووقايته من الهالات السوداء والتجاعيد قدر الإمكان.

لأسماك السردين دور جمالي آخر شديد الأهمية، يتمثل في تحسين صحة الشعر، حيث تحتوي تلك الأسماك على النسب المطلوبة من فيتامين ب12، علاوة على أحماض الأوميجا 3، ليعمل ذلك الثنائي المدهش على زيادة قوة ولمعان الشعر في ظل قدرة البروتين على منع تساقطه.

في الختام، تبدو فوائد سمك السردين متعددة بصورة مذهلة، ربما تدفع الجميع إلى الحرص على تناول تلك الأسماك، التي لا تتميز بالمذاق الرائع فحسب، بل تنوع فوائدها الصحية أيضا.

الكاتب

  • من القلب للمخ للبشرة.. فوائد سمك السردين المتنوعة

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

مصدر طالع الموضوع الأصلي الأول من هنا طالع الموضوع الأصلي الثاني من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status