تحسين الرؤية.. وأبرز فوائد كبدة الدجاج

    كبدة الدجاج هي من اللحوم العضوية المغذية المليئة بالكثير من العناصر الغذائية، لذا يتم تناولها كجزء من النظام الغذائي حيث تضاف إلى بعض الأطعمة مثل المكرونة والأرز بعد طهيها، ومن الأفضل عدم إضافة الزيت أو الزبدة إليها لأن ذلك يؤدي إلى زيادة عدد السعرات الحرارية والدهون، وعلى الرغم من فوائدها الكثيرة إلا أنه ينبغي عدم الإفراط في تناولها حتى لا تسبب أضراراً صحية.

    القيمة الغذائية لكبدة الدجاج

    كبدة الدجاج غنية بنسبة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات والدهون المشبعة والأوميغا 3 والبروتينات ونسبة من الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ب2 وفيتامين ب3 وفيتامين ب 5 وفيتامين ب 12 وفيتامين ب6 وفيتامين هـ، كما تحتوي على كمية جيدة من المعادن مثل السيلينيوم والحديد والفوسفور والنحاس والمنغنيز والبوتاسيوم والمغنسيوم والصوديوم والكالسيوم.

    فوائد كبدة الدجاج

    غنية بفيتامينات ب

    تساعد فيتامينات ب على إنتاج الطاقة اللازمة لوظائف الخلايا وإصلاحها، وتعتبر كبدة الدجاج غنية بنسبة كبيرة من فيتامين ب 12 الذي يقي من خطر الإصابة بالاكتئاب وألزهايمر وأمراض القلب والأوعية الدموية.

    غنية بنسبة كبيرة من السيلينيوم

    يتوافر بها نسبة كبيرة من السيلينيوم الذي يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، مما يساعد على الوقاية من خطر الإصابة بالسرطان والأمراض الناتجة عن تلف الخلايا.

    مليئة بالبروتين

    تعتبر مصدرًا غنيًا بالبروتين والأحماض الأمينية اللازمة لنمو الخلايا وإنتاج الهرمونات وبناء العضلات.

    تحسين الرؤية

    كبدة الدجاج هي غذاء جيد لتحسين الرؤية بسبب محتواها من فيتامين أ الذي يقي القرنية من المشاكل الصحية، كما يقي العينين من الالتهابات والفيروسات والبكتيريا ويحد من خطر فقدان الرؤية نتيجة لمرض التنكس البقعي.

    تحسين صحة أنسجة الجسم

    تتوافر بها كمية عالية من فيتامين ب 2 الذي يسمى بالريبوفلافين وهو ضروري لنمو أنسجة الجسم الطبيعية وإصلاحها، ويمكنك ملاحظة نقصه في الدم من خلال الشعور بالتهاب الشفاه واللسان وتشقق البشرة.

    تعزيز الخصوبة

    تعتبر كبدة الدجاج طعاما جيدا للنساء عند التخطيط للحمل، لاحتوائها على نسبة من حمض الفوليك، مما تساعد على تعزيز الخصوبة ويمنع العيوب الخلقية للطفل، كما تتوافر بها نسبة من حمض البانوثينيك الذي يقوي الغدد الكظرية، كما أنها تساعد على تنظيم هرمون التستوستيرون لدى الرجال.

    تقوية الأسنان والعظام

    يمكنك تناولها والحصول على أسنان وعظام قوية وصحية لاحتوائها على نسبة كبيرة من الفوسفور اللازمة للحفاظ على صحة الأسنان والعظام فهذا المعدن ضروري لتحقيق ذلك مثله مثل الكالسيوم.

    منع مرض ألزهايمر

    يساعد فيتامين ب 12 الموجود بها على تقوية الذاكرة ومقاومة مرض ألزهايمر، لذا يمكنك طهيها جيدًا وتناولها ضمن وجبات النظام الغذائي لعلاج ذلك.

    تقليل الضغط النفسي

    يمكن أن يسبب الضغط النفسي ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب وضعف الجهاز المناعي وأمراض القلب، كما يساعد على تحفيز إنتاج هرمونات الكورتيزول المسببة للإجهاد المزمن، وتحتوي كبدة الدجاج على مواد غذائية تساعد على تقليل الضغط النفسي.

    علاج فقر الدم

    تمتاز بأنها غنية بفيتامين B12، مما يساعد على علاج فقر الدم نتيجة لانخفاض مستوى الهيموجلوبين في كرات الدم الحمراء وعدم نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، ويحتوي هذا النوع من الأطعمة على نسبة جيدة من الحديد التي تعالج تلك المشكلة.

    علاج تجاعيد الوجه

    يساعد فيتامين أ الموجود بها على تنعيم البشرة وإزالة البقع الداكنة والتجاعيد منها، لذا يمكنك تناولها للحفاظ على مظهر بشرتك ولكن بعد طهيها للتخلص من السموم والجراثيم التي يمكن أن تسبب الأمراض.

    الآثار الجانبية الناتجة عن تناول كبدة الدجاج

    على الرغم من أن كبدة الدجاج من الأطعمة التي يقبل على تناولها الكثير من الأشخاص كونها غذاء صحيا وسهلة التحضير، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها ومنها:
    تحتوي على فيتامينات قابلة للذوبان في الدهون مثل الفيتامينات A وD وE، وعند الإفراط في تناولها فإن الجسم يقوم بتخزينها مما يسبب أضرارا صحية.
    تؤدي زيادة تناول فيتامين أ الموجود بها إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية مثل حكة في الجلد والصداع وتلف الكبد.

    يسبب تناولها بكثرة ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم والإصابة بأمراض القلب.

    ويمكن أن يسبب تناولها الضرر للنساء الحوامل والأطفال والمرضعات، لذا يجب استشارة طبيبك حول تناولها.

مصدر مصدر 1 مصدر 2
DMCA.com Protection Status