صحة ولياقة

ماذا يحدث لنا عند ممارسة الرياضة قبل النوم؟

ربما كشف الكثير من الخبراء من قبل وحتى وقتنا هذا عن دور ممارسة الرياضة قبل النوم بفترة قصيرة، في إرباك حالة الاسترخاء التي نحتاجها في المساء للحصول على النوم العميق، إلا أن بعض الدراسات الحديثة ومن بينها دراسة أسترالية قد أكدت كذب هذا الاعتقاد السابق، في إشارة إلى فوائد الرياضة المسائية قبل النوم.

زيادة المجهود والتأثير

يتذكر الكثيرون كيف كانوا يشعرون ببعض النشاط قبل النوم في عمر الطفولة، حيث يتبين أن هذا النشاط قد يفاجئنا الآن في المساء، والسر في ارتفاع درجة حرارة الجسم في الفترة ما بين الثانية والسادسة مساء، الأمر الذي يزيد من الجهد المبذول عند ممارسة الرياضة قبل النوم، بل وترتفع القدرة على التركيز وكذلك على الركض في الليل، نظرا لقلة المشتتات المحيطة بنا في هذا الوقت المتأخر.

الحصول على النوم العميق

يكشف معهد العلوم الحركية والرياضة في مدينة زيوريخ السويسرية عن دور ممارسة الرياضة قبل النوم في زيادة الاسترخاء بدرجة تجعل التعمق في النوم أكثر سهولة، وعلى عكس ما كان يتوقع الكثير من خبراء الصحة من قبل، علما بأن الحالة الوحيدة التي تؤثر فيها الرياضة على النوم بصورة سلبية، هي تلك التي تشهد ممارسة تدريب متواتر عالي الكثافة قبل النوم، وهي تلك التمرينات التي تمارس في أقل وقت ممكن ولكن بأقصى مجهود، لتزيد من الاستفاقة وليس العكس.

سرعة تكون العضلات

تبدو نسبة هرمون الكورتيزول وكذلك هرمون الذكورة المعروف باسم التستوستيرون في الأوقات المسائية، هي الأكثر مثالية من أجل تكون العضلات بالشكل والسرعة اللائقة، فبالرغم من أن تلك النسبة تصبح أكثر ارتفاعا في الصباح، إلا أن قدرة العضلات على الاستفادة منها تزيد بوضوح مع غروب الشمس، ما يكشف عن تأثير ممارسة الرياضة قبل النوم على تقوية العضلات سريعا، وخاصة إن تمثل النشاط الرياضي الذي نمارسه حينها في رياضات الجري لمسافات طويلة.

التخلص من التوتر

من الوارد أن نصاب بالأرق الشديد نتيجة الأفكار الملحة التي تسيطر على أذهاننا في المساء، لتأتي ممارسة الرياضة قبل النوم، وتحديدا تلك النشاطات المريحة للذهن مثل تمرينات اليوجا، لتكون هي الوسيلة الأفضل والأضمن أيضا من أجل الحصول على النوم العميق وبسرعة تبدو غير متوقعة لأكثر المتفائلين، حيث تقل مشاعر التوتر والقلق، ويبدو العقل أكثر هدوءا، علاوة على أن عملية التنفس تبقى أفضل كثيرا، لتصبح النتيجة المؤكدة هي وصول المزيد من الأكسجين إلى الجسم ومن ثم زيادة حالة الاسترخاء وتسهيل عملية الاستغراق في النوم العميق.

في كل الأحوال، ينصح فقط بتجنب التدريبات المتواترة عالية الكثافة في المساء كما ذكرنا من قبل، كونها تتعارض مع القدرة على التعمق في النوم، فيما ينصح بالقيام بشتى أشكال الرياضة الأخرى، والتي تشمل اليوجا، من أجل استرخاء أفضل ونوم أكثر راحة.

الكاتب
  • ماذا يحدث لنا عند ممارسة الرياضة قبل النوم؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications