فوائد

فوائد مميزة لقشور الفواكه الحمضية

يدرك الجميع أهمية الفواكه الحمضية لصحة الإنسان، إلا أن المثير حقا هو كم الفوائد التي يمكن اكتسابها من قشور تلك الفواكه، التي تتجاوز أحيانا أهمية الفاكهة نفسها، كما نوضح الآن.

مكافحة للبكتيريا

أكدت إحدى الدراسات الطبية، التي نشرت بالجريدة الطبية الإنجليزية لعلم السموم، أن قشر الفاكهة الحمضية، وخاصة الليمون، يحتوي بداخله على زيوت ذات خصائص فعالة ومضادة للبكتيريا والفطريات، لذا يكون من المتوقع أن تتمكن من مواجهة أمراض مثل البرد والانفلونزا، وكذلك عدوى البكتيريا بأنواعها.

مضادة للأكسدة

بينما تضم الفواكه الحمضية نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، فإنها تقوم على الفور بحماية الحمض النووي، من التلف الناتج عن الأمراض السرطانية، أيضا يشار إلى أن المكونات المتاحة بقشر الليمون واليوسفي والجريب فروت، بإمكانها أن تقلل من الضرر الناتج عن الإشعاع.

تحسين الهضم

يعمل قشر الليمون على تحسين الهضم من أكثر من زاوية، إذ يقوم بتقليل الغازات والتقلصات بالمعدة، ويعالج الانقباضات التي تواجهها أحيانا والارتجاع الحمضي المزعج، علاوة على دوره في حل أزمة الاحساس بالحرقة الذي ينتاب الجميع أحيانا.

خفض الكوليسترول

في وقت تعمل فيه المكونات المتاحة بالفواكه الحمضية وقشورها، على تقليل نسب الكوليسترول بالجسم، تساهم تلك الفواكه بطبيعة الحال بتقليل فرص التعرض لأمراض خطيرة عدة، يأتي من بينها مرض القلب على سبيل المثال لا الحصر.

الوقاية من السكري

أشارت دراسة علمية أخيرة، ظهرت من خلال الجريدة الطبية “علوم الحياة”، أنه بإمكان قشر الفاكهة الحمضية أن يقلل من فرص التعرض للإصابة بداء السكري، إلى أبعد الحدود، وذلك لما تحمله تلك القشور من مكونات تقلل من نسب الدهون الثلاثية في الدم والكوليسترول، فتؤدي إلى وقاية الإنسان من السمنة، وترفع من حساسية الأنسولين لديه.

تحذير أخير

بالرغم من مميزات قشر الفواكه الحمضية، فإنه ينصح بتوخي الحذر واستشارة الأطباء قبل تناولها، بالنسبة لهؤلاء ممن يعانون من حصوات الكلى وأكسيلات الكالسيوم، وممن تقل نسب الكالسيوم لديهم بصورة ملحوظة، حيث يشار إلى أن نسب الأكسيلات المتاحة بالفواكه الحمضية، قد تؤثر بالسلب في قدرة الجسم الخاصة بامتصاص الكالسيوم، ما يكشف عن أهمية استشارة المتخصصين قبل تناول قشورها بصفة يومية.

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا
الوسوم
إغلاق