علاقات

في اليوم العالمي للتسامح.. خطوات تجعلك متسامحا

التسامح من أكثر المشاعر والقيم الإنسانية التي دعت لها جميع الأديان السماوية وأمرت بشيوعها بين البشر، ونظرا لأهمية تلك القيمة للبشرية فقد دعت هيئة الأمم المتحدة جميع الدول الأعضاء للاحتفال بـ اليوم العالمي للتسامح، وذلك في السادس عشر من نوفمبر كل عام، بهدف توعية الشعوب بأهمية التسامح فيما بينها وأثره على العلاقات المحلية والدولية، ومشاركة منا في هذا اليوم نقدم لكم مجموعة من النصائح التي تساعدكم على تعميق تلك القيمة وتنميتها في نفوسكم.

تملك مشاعرك

اليوم العالمي للتسامح
عندما يتصرف شخص ما بشكل يؤدي إلى مضايقتك فقد لا يدرك أن تصرفه هذا يتسبب لك في أذى لمشاعرك، وعلى هذا يجب أن تسيطر على مشاعرك وتحاول في البداية توضيح الأمر له، وأن ما قام به تسبب في شعورك بالضيق وأن تطالبه بألا يكرر ذلك مرة أخرى، وبكل تأكيد فإن تعاملك الجيد هذا معه سوف يترك لديه انطباعا أفضل بكثير من اتخاذ سلوك عدواني تجاهه.
إن مشاعرك هي ملك لك ويمكنك التحكم فيها بكل قوة لذلك لا تفوت تلك الفرصة وحاول دائما السيطرة على نفسك حتى تتأكد من أن الشخص يقصد مضايقتك، ولكن ضع دائما التسامح نصب عينيك حتى لو كان يحاول ذلك فإن ظهورك أمامه بأنك لم تشعر بالضيق كما يحاول هو سوف يجعله يتوقف عن ذلك.

الكاتب
مقالات متعلقة
1 2الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications