قبلة الزوج للزوجة في الصباح.. نجاح في العمل وإطالة للعمر

دراسة ألمانية تكشف عن إمكانية إطالة عمر الزوج لسنوات وتراجع فرص وفاته، مع تحسن أدائه في العمل وكذلك زيادة راتبه، كل ذلك عند تقبيل الزوجة في الصباح لا أكثر!

تقبيل الزوجة والنجاح

يبدو وأن العلاقة الصحية بين الزوج والزوجة، والتي لها من النتائج الإيجابية على حياة كل طرف الكثير والكثير، قد تتمثل في قبلة في الصباح قبل الانطلاق إلى العمل، بحسب دراسة ألمانية ربطت بين تقبيل الزوج لزوجته صباح كل يوم عمل، وبين تطور مستواه العملي من ناحية، وتمتعه بالعمر الطويل من الناحية الأخرى.

جاءت الدراسة التي أجراها آرثر زابو، أستاذ علم النفس بجامعة كيل الألمانية، في ثمانينيات القرن الماضي، لتجمع بيانات عن الصحة النفسية، للكثير من المواطنين على مدار سنوات، من أجل الوقوف على دور قبلات الزوج للزوجة في الصباح، ليتوصل الباحث الألماني إلى النتائج التالية.

التفسير العلمي

وجدت الدراسة أن الزوج الذي يحرص على تقبيل زوجته صباحا، قبل الذهاب للعمل، يحصل على راتب أعلى بنسبة تتراوح بين 20% إلى 35%، بالمقارنه بغيره من ممن لا يقوم بنفس الشيء، كما يتطور الأمر إلى ارتفاع فرص الحصول على مناصب أعلى بالعمل، لنسب تصل إلى 87%.

كذلك توصلت الدراسة المثير للجدل، إلى أن عدم تقبيل الزوج للزوجة، تزيد من فرص تعرضه لحادث أثناء القيادة، الأمر الذي يحتاج إلى تفسير من الباحث وراء تلك الدراسة، آرثر زابو، والذي قال: “عدم تقبيل الزوج لزوجته يلمح في أغلب الأحوال إلى سوء العلاقة بين الطرفين، لذا يبدأ الزوج يومه بتلك الطريقة السلبية، التي تنعكس على عدد من الأمور، من بينها علاقاته بزملاء العمل، وأدائه الوظيفي، وربما طريقة قيادته”.

يشير آرثر على الجانب الآخر إلى الزوج الذي يحرص على تقبيل زوجته في الصباح، باعتباره شخصا إيجابيا يستفيد من هرمون الحب، ما يؤثر بالإيجاب على يومه الطويل خارج المنزل.

يؤكد الباحث الألماني في نهاية دراسته على أن العلاقة بين تقبيل الزوجة والنجاح في العمل أو إطالة العمر، ليست مباشرة بشكل مؤكد، موضحا: “ليست القبلات وحدها من تصنع التغيير المشار إليه، إلا أنها تعتبر مؤشرا قويا على العلاقة الصحية بين الزوج والزوجة، ودليل على أن الحب بين الطرفين له تأثيرات نفسية إيجابية، وكذلك نتائج ملموسة على أرض الواقع”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد